قضايا رئيسية حول حقوق الإنسان

  • حرية التعبير

    في شتى أنحاء العالم، يواجه الأفراد المضايقة والسجن جراء ممارستهم حقهم في حرية التعبير. ومع ذلك، يكشف تقرير منظمة العفو الدولية للعام 2011 النقاب عن عالم يواصل فيه الناس تحدي القمع ومواجهة منتهكي حقوق الإنسان، رغم الطيف المتنوع المثابر من التدابير القمعية التي يواجهون بها. ويظهر التقرير أن المجتمعات الأكثر تضرراً من انتهاكات حقوق الإنسان هي القوة المحركة الحقيقية التي تقف وراء النضال من أجل حقوق الإنسان، في أغلب الأحيان.

    إقرأ المزيد...

  • العدالة الدولية

    تبلغ العديد من انتهاكات حقوق الإنسان حداً من الخطورة يجعلها ترقى إلى مستوى الجرائم بمقتضى القانون الدولي – وهي جرائم يتوجب على الدول التحقيق فيها ومقاضاة مرتكبيها في محاكمها الجنائية الوطنية. فجرائم الحرب، والتعذيب، والإبادة الجماعية، والإعدام خارج نطاق القانوني، والاختفاء القسري جرائم تندرج جميعاً ضمن هذه الفئة. وكما يظهر تقرير منظمة العفو الدولية للعام 2011، فإن فرص وضع حد لإفلات الجناة من العقاب قد تزايدت على نحو مشهود بوجود النظام الجديد للعدالة الدولية. بيد أن ملايين الضحايا ما انفكوا يواجهون بالتجاهل.

    إقرأ المزيد...

  • مساءلة الشركات

    لقد غيرت العولمة صورة العالم الذي نعيش فيه كثيراً، ووضعت في طريق مسعانا لحماية حقوق الإنسان تحديات جديدة ومركّبة. فالشركات التي تعمل عبر حدود الدول قد اكتسبت قوة ونفوذاً غير مسبوقين في مختلف أرجاء العالم. ويسلط تقرير منظمة العفو الدولية للعام 2011 الضوء على التأثير الهائل للشركات على حقوق الأفراد والمجتمعات. كما يظهر أن المجتمعات كثيراً ما تُحرم من الاطلاع على المعلومات المتعلقة بأعمال الشركات وتُقصى عن المشاركة في صياغة القرارات التي تؤثر على حياتها تأثيراً مباشراً.

    إقرأ المزيد...

  • عقوبة الإعدام

    عندما تأسست منظمة العفو الدولية في 1961، لم تكن قد ألغت عقوبة الإعدام سوى تسع دول، بينما اعتبرتها قلة من الدول قضية من قضايا حقوق الإنسان. واليوم، وعقب خمسين سنة، لم يعد من الممكن وقف عجلة إلغاء العقوبة على نطاق العالم بأسره، حيث ألغت 96 دولة عقوبة الإعدام بالنسبة لجميع الجرائم.

    قرأ المزيد...

  • الحقوق الإنجابية من حقوق الإنسان

    تحققت للمرأة مساواة أعظم مع الرجل خلال السنوات الخمسين الماضية، ولكن تقرير منظمة العفو الدولية للعام 2011 يبيِّن أنه ما زال هناك الكثير من العمل الذي ينبغي إنجازه في العديد من البلدان وفي مختلف القارات. فالنساء والفتيات ما برحن يواجهن التمييز والعنف، ويحرمن من حق اتخاذ القرار بحرية بشأن توقيت إنجابهن أطفالهن. وفي بعض البلدان، تنص القوانين على السماح بالإجهاض، بينما تحرِّمه الممارسات. وفي أخرى، كما هو الحال في نيكاراغوا، ما زال الإجهاض أمراً مخالفاً للقانون، حتى بالنسبة للناجيات من الاغتصاب.

    إقرأ المزيد...

  • الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

    في مختلف أرجاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يجهر الناس بالمطالبة بالحرية والعدالة – وقد شب جيل جديد من الشباب عن الطوق وقال "كفى" للقمع والفساد. وجعلت الاحتجاجات العالم يصحو من غفلته ليرى بأم عينه سجلات حقوق الإنسان المزرية للحكومات في طول الإقليم وعرضه، كما خلقت فرصة غير مسبوقة للتغيير.

    قرأ المزيد...

كيف يمكنك المساعدة

AmnestyOnline

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية

لتصفح تقرير البلد