23 أبريل 2009
فلندعم الصحفية الأمريكية – الإيرانية السجينة
ستقضي روكسانا صابري عيد ميلادها الثاني والثلاثين في السجن في إيران. فقد حكم على الصحفية المولودة في الولايات المتحدة الأمريكية والتي عاشت في إيران طيلة السنوات الست الماضية بالسجن ثماني سنوات هذا الشهر إثر إدانتها بالتجسس.
 
وتعتقد منظمة العفو الدولية أنها سجينة رأي ودعت إلى الإفراج عنها فوراً ودون قيد أو شرط. وقال والدها، رضا، إنها قد خُدعت كي تدلي باعتراف بعد أن أبلغها المحققون بأنه سوف يطلق سراحها إذا ما تعاونت.

واعتقلت في 31 يناير/كانون الثاني واتهمت ابتداء بارتكاب جرم أقل خطورة هو شراء مشروبات كحولية. وفي 18 أبريل/نيسان، أدينت "بالتجسس" في محاكمة مغلقة.
بادر بالتحرك
ويشير اعتقال روكسانا صابري ومحاكمتها والحكم المغلظ الذي صدر بحقها إلى أنها قد استُخدمت كحجر شطرنح في التجاذبات السياسية المستمرة ما بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية.

464
عدد التحركات التي تم القيام بها

بادر بالتحرك

مناشدات

التعليق

To contribute comments on the Activism Center you must be signed in. Be the first to comment

Register now for your Activism profile on amnesty.org

The profile enables you to...

  • Comment and engage with a wide range of human rights debates, activism, stories and blogs
  • Control your anonymity and privacy settings
  • Ensure your voice contributes to our campaigns
  • Record and share your activity
  • Timely on and offline activism opportunities and news alerts
  • Twitter and Facebook integration coming soon


Why wait? Human rights is nothing without you    Register now »
655,389
إجمالي عدد التحركات
التي بادر بها أشخاص مثلك