03 يوليو 2008
حث تركيا على احترام حق ذوي الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولين إلى الجنس الآخر في حرية الاشتراك في الجمعيات
أصدرت محكمة محلية في اسطنبول أمراً بإغلاق منظمة "لمبادا اسطنبول"، وهي منظمة للتضامن مع ذوي الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولين إلى الجنس الآخر في تركيا. ففي 29 مايو/أيار، أصدرت المحكمة حكماً لصالح شكوى قدمها مكتب محافظ اسطنبول تقول إن أهداف منظمة "لمبادا اسطنبول" معادية "للقيم الأخلاقية والبنية الأسرية" التركية. وقد قُدم طعن في هذا الحكم، لكنه لم يُبتَّ فيه بعد.

وفي السنوات الأخيرة، استهدفت محافظات الأقاليم في تركيا المنظمات التي تدافع عن حقوق الأشخاص ذوي الميول الجنسية والهويات الجنسية المختلفة. ففي سبتمبر/أيلول 2005 على سبيل المثال، اتهم مكتب محافظ أنقرة جماعة KAOS-GL، وهي منظمة للبحوث الثقافية والتضامن مع ذوي الميول المثلية مركزها في أنقرة، "بإنشاء منظمة ضد القوانين ومبادىء الأخلاق".

وفي أغسطس/آب 2006، حاول مكتب محافظ أنقرة كذلك إغلاق منظمة "بمبي حياة" (الحياة الزهرية)، وهي جمعية تعنى بالأشخاص المتحولين جنسياً، وادعى أن الجمعية تعارض "القوانين والأخلاق". بيد أن المدعين العامين أسقطوا تلك التهم في كلتا الحالتين.

إن منظمة العفو الدولية تعتبر إغلاق المنظمات، أو محاولة إغلاقها، بسبب دفاعها عن حقوق الأشخاص ذوي الميول الجنسية والهويات الجنسية المختلفة، انتهاكاً للحق في حرية الاشتراك في الجمعيات وإجراءً يتسم بالتمييز. وتدعو منظمة العفو الدولية الأشخاص إلى كتابة رسائل إلى وزير الداخلية بشير أتالاي تتضمن ما يلي:

•    تذكيره بواجبه نحو ضمان الاحترام والحماية لحقوق جميع الأشخاص في حرية الاشتراك في الجمعيات بلا تمييز، بما في ذلك التمييز على أساس الميول الجنسية أو الهوية الجنسية، ولا سيما، بحسب ما ينص عليه المبدأ 20 من "يوغياكارتا"، ضمان الحق في التنظيم والاشتراك في الجمعيات والتجمع والعمل الدعوي بشأن قضايا الميول الجنسية والهوية الجنسية بشكل سلمي، وفي الحصول على اعتراف قانوني بمثل تلك الجمعيات والجماعات"؛
•    حثه على ضمان عدم استخدام مبادىء النظام العام والآداب العامة والصحة العامة والأمن العام لتقييد ممارسة الحق في الاشتراك السلمي في الجمعيات، لا لشيء إلا لأن الجمعية المعنية تؤيد الميول الجنسية والهويات الجنسية المختلفة؛
•    طلب دعمه لسن قانون شامل لا ينطوي على تمييز، ويتضمن أشكالاً محددة من الحماية ضد المعاملة غير المتساوية على أساس الميول الجنسيةبادر بالتحرك والهوية الجنسية في مجالات الحياة كافة؛
•    الطلب منه أن يذكِّر المحافظات ومديريات الجمعيات التابعة لها باحترام وحماية حقوق جميع الأشخاص في حرية الاشتراك في الجمعيات بلا تمييز، بما فيه التمييز بسبب الميول الجنسية والهوية الجنسية، واتخاذ التدابير الضرورية للقضاء على جميع أشكال التمييز على أساس الميول الجنسية والهوية الجنسية.
829
عدد التحركات التي تم القيام بها

بادر بالتحرك

مناشدات

التعليق

To contribute comments on the Activism Center you must be signed in. Be the first to comment

Register now for your Activism profile on amnesty.org

The profile enables you to...

  • Comment and engage with a wide range of human rights debates, activism, stories and blogs
  • Control your anonymity and privacy settings
  • Ensure your voice contributes to our campaigns
  • Record and share your activity
  • Timely on and offline activism opportunities and news alerts
  • Twitter and Facebook integration coming soon


Why wait? Human rights is nothing without you    Register now »
663,153
إجمالي عدد التحركات
التي بادر بها أشخاص مثلك