عقوبة الإعدام

عقوبة الإعدام في 2013

مقارنة بعام 2012، ارتفع عدد عمليات الإعدام بـ 15% خلال 2013. وباستثناء الصين، شهد العالم إعدام 778 شخصا، أُعدم حوالي 80% منهم في 3 بلدان فقط: إيران والعراق والسعودية. ورغم الانتكاسات التي شهدها 2013، فقد حدث تقدم في شتى مناطق العالم واكبه تحركات إيجابية باتجاه إلغاء عقوبة الإعدام في بلدان عدة.
(اكتشف خارطتنا التفاعلية هنا):

 

 

عقوبة الإعدام هي ذروة الحرمان من حقوق الإنسان. وهي عملية القتل العمد لإنسان على يد الدولة. ويتم توقيع هذا العقاب القاسي واللاإنساني والمهين باسم العدالة.

وهو ينتهك الحق في الحياة كما أُعلن في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وتعارض منظمة العفو الدولية عقوبة الإعدام في جميع الأحوال بدون أي استثناء وبصرف النظر عن طبيعة الجريمة أو صفات المذنب والطريقة التي تستخدمها الدولة لقتل السجين.

آخر الأخبار والمستجدات

الوقت ينفد بالنسبة لرجل يواجه حبل المشنقة في العراق

28 مارس 2014

مرَّ أكثر من عامين الآن على الحكم بالإعدام الذي صدر بحق أسامة جمال عبدالله مهدي، وهو أب لطفلين عمره 32 سنة، على جريمة يقول إنه لم يرتكبها. إن خيط أمله الوحيد معلَّق بعمِّه

تقرير عقوبة الإعدام في عام 2013: عدد قليل من البلدان يتسبب في حدوث زيادة كبيرة في عمليات الإعدام

27 مارس 2014

تسبب كل من العراق وإيران في حدوث زيادة عالمية كبيرة في عدد أحكام الإعدام المنفذة خلال عام 2013، الأمر الذي اعترض سبيل الاتجاه العام العالمي السائر نحو إلغاء عقوبة الإعدام، وذلك وفق ما توصلت منظمة العفو الدولية من نتائج مبنية على استعراضها السنوي التي تجريه ويشمل معلومات عقوبة الإعدام في مختلف أنحاء العالم

إفلات من الإعدام بأعجوبة لمراهق سجين أصبح محامياً فيما بعد

27 مارس 2014

واجه حافظ إبراهيم الإعدام رميا بالرصاص في عام 2005.  حيث اقتيد حينها إلى باحة صغيرة تابعة لأحد السجون اليمنية، حيث تواجد جنود يحملون بنادقهم بأيديهم.  فأيقن حينها أن تلك كانت هي آخر لحظات بقائه على قيد الحياة

مصر: الحكم بالإعدام على أكثر من 500 شخص في قرار حكم "شاذ"

24 مارس 2014

قالت منظمة العفو الدولية إن أحكام الإعدام الجماعية التي أصدرتها محكمة مصرية اليوم تعتبر مثالاً شاذاً على مثالب نظام العدالة المصري وطبيعته الانتقائية

ليبيا: سياسيان يواجهان عقوبة الإعدام بتهمة التجديف بسبب رسم ساخر

27 فبراير 2014

يمكن أن يُحكم على سياسييْن بالإعدام على خلفية رسم ساخر اعتُبر مسيئاً لإسلام عندما يصدر الحكم في قضيتهما في 2 مارس/آذار. وتدعو المنظمة إلى إسقاط التهم المسندة إليهما فوراً