عقوبة الإعدام في الدول الأفريقية جنوب الصحراء في 2008

"كي أتاكد أن جسدي ما زالت تجري فيه الحياة"، رسم بريشة نزيل السجن السابق آرثر جودا أينجل، واصفاً الحياة في انتظار الإعدام في سجن إنوغو، بنيجيريا

"كي أتاكد أن جسدي ما زالت تجري فيه الحياة"، رسم بريشة نزيل السجن السابق آرثر جودا أينجل، واصفاً الحياة في انتظار الإعدام في سجن إنوغو، بنيجيريا

© Arthur Judah Angel


بات من المعروف أن ما لا يقل عن عمليتي إعدام قد نفذتا في 2008 – في بوتسوانا (1) وفي السودان (واحدة على الأقل).

وبات من المعروف أنه قد حُكم على ما لا يقل عن 362 شخصاً بالإعدام في 19 بلداً أفريقياً، وهي على النحو التالي: أوغندا (114)، السودان (60)، جمهورية الكونغو الديمقراطية (ما لا يقل عن 50)، نيجيريا (ما لا يقل عن 40)، إثيوبيا (39)، مالي (ما لا يقل عن 15)، تشاد (ما لا يقل عن 12)، موريتانيا (8)، بوتسوانا (4)، غانا (3)، غينيا (3)، سيراليون (3)، غامبيا (2)، بوركينا فاسو (1)، بوروندي (1)، النيجر (1)، كينيا (+)، مدغشقر (+)، تنـزانيا (+).

وفي خطوة إلى الوراء على وجه خاص، أعادت ليبيريا في 22 يوليو/تموز 2008 فرض عقوبة الإعدام على جرائم السطو والإرهاب وخطف الطائرات. وأعادت ليبيريا فرض العقوبة رغم كونها طرفاً في "البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية".

وفي نيجيريا، صدر ما لا يقل عن 40 حكماً جديداً بالإعدام في 2008. ويصل هذا بإجمالي عدد الأشخاص المحكوم عليهم بالإعدام إلى 735 شخصاً، بينهم 11 امرأة. وحُكم على المئات من هؤلاء عقب محاكمات جائرة.

وقد مضى على نحو 140 شخصاً أكثر من عشر سنوات وهم ينتظرون تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحقهم؛ ومضى على بعضهم ما يربو على 20 عاماً. وحُرم قرابة 80 من هؤلاء من حقهم في الاستئناف نظراً لصدور الأحكام بحقهم قبل 1999 من قبل "المحكمة الخاصة بالسطو والأسلحة النارية". وحوالي 40 من المحكوم عليهم بالإعدام كانوا دون سن 18 عاماً في وقت الجريمة وما كان ينبغي أن يحكم عليهم بالإعدام.

اثنان وعشرون عاماً في انتظار الإعدام: استمع إلى أغنية من نزيل نيجيري سابق محكوم عليه بالإعدام

اقرأ المزيد:

  "أحكام الأعدام التي صدرت وما نفذ من أحكام في 2008": تلخص هذه الوثيقة ما حدث من تطورات على نطاق العالم بأسره في تطبيق عقوبة الإعدام