أوقفوا تنفيذ الإعدامات الآن!

تنظر الدورة 65 للجمعية العامة للأمم المتحدة حالياً قراراً ثالثاً بشأن فرض حظر على تطبيق عقوبة الإعدام. القرار الذي اعتُمِد بأغلبية 107 صوتاً مؤيداً، و 38 صوتاً ضد القرار مع غياب 36 عضواً عن التصويت في اللجنة الثالثة للجمعية العامة في 11 نوفمبر، من المتوقع أن يتم إقراره في الجلسة العامة في أواخر ديسمبر كانون الأول 2010.

وقد تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها الأول في هذا الشأن في 18 ديسمبر/كانون الأول، وبدعم قوي من شتى أقاليم العالم، ودعت فيه الدول التي ما زالت تطبق عقوبة الإعدام إلى فرض حظر على تنفيذ أحكام الإعدام تمهيداً لإلغاء العقوبة بصورة تامة. وتبع هذا التطور النوعي بعد عام التأكيد من جديد على الدعوات والمبادئ التي تضمنها قرار 2007 من خلال تبني القرار الثاني للجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي أكدت فيه الدعوة إلى فرض حظر على استخدام عقوبة الإعدام.

وبرغم أنها غير ملزمة قانونياً، إلا أن قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بوقف تنفيذ الإعدامات لها وزن معنوي وسياسي كبير. فهي تذكير بالتزام الدول الأعضاء بالعمل نحو إلغاء عقوبة الإعدام. كما أنها تشكل أداة مهمة لتشجيع الدول التي تحتفظ بالعقوبة على مراجعة استخدامها لعقوبة الإعدام. إن هذين القرارين يشكلان تذكيراً بالتزام الدول الأعضاء بالعمل من أجل إلغاء عقوبة الإعدام وتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها. ويشكلان كذلك مؤشراً كبير الأهمية على الاتجاه العالمي نحو إلغاء عقوبة الإعدام البادي للعيان والمتعاظم.

وتدعو منظمة العفو الدولية الدول التي تظل تستخدم عقوبة الإعدام إلى فرض وقف فوري لتنفيذ عمليات الإعدام كخطوة أولى نحو عقوبة الإعدام.

للمزيد من المعلومات

الأمم المتحدة تصوت مرة أخرى بوقف استخدام عقوبة الإعدام (نوفمبر/تشرين الثاني)، (باللغة الانجليزية).

قرار الجمعية العامة بشأن حظر استخدام عقوبة الإعدام للعام 2010: التأكيد مجدداً على الدعوة إلى عالم خال من عمليات الإعدام (أكتوبر/تشرين الأول 2010)، (باللغة الانجليزية).

منظمة العفو الدولية تحث الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على دعم القرار الأخير بشأن فرض حظر على استخدام عقوبة الإعدام (أكتوبر/تشرين الأول 2010)، (باللغة الانجليزية).

قرارا الجمعية العامة للأمم المتحدة 62/149 و63/168 (2007 و2008) بشأن تطبيق عقوبة الإعدام.