أنشطة منظمة العفو الدولية في مجال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

دُمر زهاء 80 منزلاً خلال عملية إجلاء قسري لأكثر من 100 عائلة كانت تعيش في قرية ميتابهيب الرابعة بمقاطعة سيهوكفيل في كمبوديا، 20 إبريل/نيسان 2007.

دُمر زهاء 80 منزلاً خلال عملية إجلاء قسري لأكثر من 100 عائلة كانت تعيش في قرية ميتابهيب الرابعة بمقاطعة سيهوكفيل في كمبوديا، 20 إبريل/نيسان 2007.

© Adam ID: 20958


عمل منظمة العفو الدولية

على مدى ما يقرب من نصف قرن، عملت منظمة العفو الدولية، مع مناصريها الذين يُعدون بالملايين في شتى أنحاء العالم، من أجل التصدي لعدد من القضايا الأشد إلحاحاً في مجال حقوق الإنسان.

وفي غضون القرن الحادي والعشرين، لا يزال إنكار الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من بين أشد القضايا الملحة التي تبعث على القلق في مجال حقوق الإنسان.

وتعمل منظمة العفو الدولية على توحيد صفوف المجتمعات المحلية والنشطاء في مختلف أنحاء العالم في سياق النضال من أجل إعمال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واحترامها وحمايتها. وتجري المنظمة بحوثاً وتنظم حملات من أجل وضع حد لانتهاكات هذه الحقوق، وتطالب بإقرار العدالة للضحايا المضارين وبمحاسبة المسولين عن ارتكاب تلك الانتهاكات.

ولما كانت حقوق الإنسان مترابطةً فيما بينها، فإن ضمان حماية الكرامة الإنسانية يتطلب النضال من أجل ضمان حقوق الإنسان لكل إنسان.

الحق في المأوى

سلطت منظمة العفو الدولية الضوء على عمليات الإجلاء القسري وتدمير المنازل وانتهاكات حقوق السكان الأصليين في الأرض وغير ذلك من الانتهاكات للحق في مأوى ملائم، وذلك في كل من: إيطاليا، كمبوديا (تدمير الحقوق: عمليات الإجلاء القسري في كمبوديا)، سلوفاكيا، إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، أنغولا (تقرير المتابعة في عام 2007)، زمبابوي، نيجيريا، البرازيل، كينيا، ألبانيا، كندا ("الوقت يضيع: طال العهد دون احترام حقوق شعب "لوبيكون كري" في الأرض").

الحق في الصحة

سلطت منظمة العفو الدولية الضوء على الانتهاكات المرتبطة بوفيات الأمهات، وبمرض نقص المناعة المكتسبة والفيروس المسبب له، وبالصحة العقلية، في كل من: بيرو (فقيرات ومستبعدات: الحرمان من الحق في الصحة الإنجابية وصحة الأطفال)، جنوب إفريقيا ("أنا في الدرك الأسفل في كل شيء": الريفيات المصابات بالفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة يتعرضن لانتهاكات حقوق الإنسان في جنوب إفريقيا)، جمهورية الكونغو الديمقراطية، الجمهورية الدومينيكية، غيانا، بلغاريا، رومانيا، رومانيا.

الحق في التعليم

وثقت منظمة العفو الدولية حالات التمييز ضد طائفة "الروما" وغيرها من الأقليات، وكذلك بواعث القلق الأخرى بخصوص الحصول على التعليم، في كل من: سلوفاكيا (قصة مدرستين: فصل أبناء طائفة "الروما" في تعليم خاص في سلوفاكيا)، جمهورية الكونغو الديمقراطية، البوسنة والهرسك، كرواتيا، سلوفينيا.

الحق في الغذاء

دعت منظمة العفو الدولية إلى إيلاء الاهتمام لانتهاكات الحق في الغذاء في كل من: زمبابوي (السلطة والجوع: انتهاكات الحق في الغذاء)، جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية (كوريا الشمالية)

الحق في العمل

سلطت منظمة العفو الدولية الضوء على التمييز في العمل، والانتهاكات ضد النازحين داخلياً، وخدم المنازل الأجانب وضد النقابات، والعمل بالسخرة، في كل من: الصين (النازحون داخليا: التمييز والانتهاكات: الثمن الذي تكبده البشر مقابل "المعجزة" الاقتصادية)، البوسنة والهرسك، ميانمار، الجمهورية الدومينيكية (حياة بلا استقرار- محنة المهاجرين من هايتي ومواطني الجمهورية الدومينيكية المنحدرين من أصل هايتي)، تايلند، كمبوديا.