تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

بيان صحفي

3 يوليو 2013

مصر: هذا وقت توخى أقصى درجات الحذر وضبط النفس  


في أعقاب الإطاحة بالرئيس مرسي في مصر، تحث منظمة العفو الدولية قوات الأمن ومن بينها القوات المسلحة على بذل ما بوسعهما من أجل حماية حقوق الجميع في مصر، وبغض النظر عن انتماءاتهم السياسية.

ويُذكر أن للقوات المسلحة والشرطة في مصر سجل موثق وحافل بانتهاكات حقوق الإنسان ينبغي تفادي تكراره هذه المرة.  ولقد صرح الجيش أنه سوف يتعامل مع أعمال العنف "بكل قوة وحسم".  

وفي معرض تعليقه على هذه التطورات، قال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية، سليل شيتي: "في ظل أوقات التوتر الشديد هذه، ومع تعليق العمل بدستور البلاد، أصبح من الأهمية بمكان، وأكثر من أي وقت مضى، أن يمتثل الجيش لمقتضيات ما يترتب على مصر من التزامات بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان".

وأضاف شيتي قائلاً: "لقد تلقت حرية التعبير عن الرأي ضربة بالفعل مع قطع بث عدة قنوات فضائية موالية للرئيس مرسي، واعتقال العاملين فيها مباشرة عقب الإطاحة به.  ومن المطلوب الآن توخي أقصى درجات الحذر وسط مخاوف من عمليات واعتداءات انتقامية يشنها أنصار مرسي في ظل التوجه العام نحو ممارسة عنف الغوغاء وارتكاب الاعتداءات الجنسية بحق النساء".

واختتم سليل شيتي تعليقه قائلاً: "لا ينبغي أن تتم معاقبة أي كان على ممارسته لحقه في حرية التعبير عن الرأي، أو التجمع أو تكوين الجمعيات بشكل سلمي.  وينبغي القيام بأسرع وقت ممكن بإسناد التهم بارتكاب جرائم معترف بها دوليا إلى جميع الذين تم احتجازهم، أو أن يُصار إلى إخلاء سبيلهم.  كما ينبغي على قوات الأمن أن تُحجم عن اللجوء إلى استخدام القوة غير الضرورية والمفرطة".

ويُذكر أن لمنظمة العفو الدولية مراقبين على الأرض في مصر الآن، وتقوم  بمراقبة الأوضاع هناك عن كثب.

المنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
البلد مصر
For further information, contact مكتب الإعلام الدولي

مكتب الإعلام الدولي

هاتف : +44 (0) 20 7413 5566
الساعة 9:30 حتي 17:00 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين الى الجمعة
هاتف : +44 (0) 777 847 2126
الخط المفتوح 24 ساعة في اليوم
فاكس : +44 (0) 20 7413 5835
مكتب الإعلام الدولي
Peter Benenson House
1 Easton Street
London
WC1X 0DW
بريطانيا
لمتابعة المكتب الدولي للاعلام على تويتر
@amnestypress