تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

بيان صحفي

9 مارس 2011

منظمة العفو تدين تفريق الجيش المصري احتجاج في ميدان التحرير بالقوة

أدانت منظمة العفو الدولية اليوم سياسة العصا الغليظة التي اتبعها الجيش المصري في إخلاء ميدان التحرير من المحتجين، عقب انهيال الجنود على المتظاهرين بالضرب واعتقالهم العشرات منهم.

وتعليقاً على هذا التحول المقلق البادي للعيان في سلوك الجيش المصري، قالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "من غير المقبول مطلقاً أن يشارك الجيش في تفريق المحتجين السلميين عن طريق العنف. ومن واجب المجلس العسكري الأعلى أن يحترم حق المحتجين السلميين".

"فلقد تحدثنا إلى شاهد عيان أبلغنا بأن الجيش سمح للبلطجية بمهاجمة المحتجين بالعصي والسيوف، تماماً بالطريقة نفسها التي استخدمت في عهد الرئيس السابق مبارك."

وطبقاً لشهادات شهود عيان جمعتها منظمة العفو الدولية، فإن الجيش دخل ميدان التحرير بعد ظهر 9 مارس/آذار وفرق تجمعاً من حوالي 1000 شخص عن طريق العنف، فضرب المتظاهرين وفكك الخيام وهدم العيادة الطبية غير الرسمية. كما مُسحت بطاقات الذاكرة للهواتف النقالة للصحفيين الذين حاولوا تصوير ما حدث. وقام الجنود بعمليات اعتقال واقتادوا المحتجين إلى المتحف المصري القريب من ميدان التحرير.

واختتمت حسيبة حاج صحراوي بالقول: "أبلغنا محتج اعتقل مع ما يربو على 100 معتصم آخر أنه شاهد الناس بأم عينه وهم يضربون أثناء احتجازهم. ويتعين على الجيش الإفراج فوراً وبلا قيد شرط عن جميع من قبض عليهم من المحتجين السلميين".

خلفية

في فبراير 2011، حثت منظمة العفو الدولية الجيش المصري على اتخاذ إجراءات لوقف استخدام التعذيب وغيره من ضروب إساءة المعاملة ضد المعتقلين، وسط ظهور أدلة جديدة على إساءة المعاملة.

AI Index: PRE01/127/2011
المنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
البلد مصر
For further information, contact مكتب الإعلام الدولي

مكتب الإعلام الدولي

هاتف : +44 (0) 20 7413 5566
الساعة 9:30 حتي 17:00 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين الى الجمعة
هاتف : +44 (0) 777 847 2126
الخط المفتوح 24 ساعة في اليوم
فاكس : +44 (0) 20 7413 5835
مكتب الإعلام الدولي
Peter Benenson House
1 Easton Street
London
WC1X 0DW
بريطانيا
لمتابعة المكتب الدولي للاعلام على تويتر
@amnestypress