تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

بيان صحفي

24 يونيو 2013

لا ينبغي على السلطات الأمريكية مطاردة إدوارد سنودن

وقالت منظمة العفو الدولية عقب اتهام إدوارد سنودن بموجب قانون التجسس، إن السلطات الأمريكية يجب ألا تقاضي أي شخص يفشي معلومات عن انتهاكات الحكومة لحقوق الإنسان.

وتعتقد المنظمة كذلك أن هناك أسرار وكالة الأمن الوطني ( إن إس إيه) قد يتعرض لخطر سوء المعاملة إذا تم تسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وصرحت وندي براون، المديرة الأولى لقسم القانون الدولي والسياسات بمنظمة العفو الدولية بأنه " ما ينبغي اتهام أي شخص لإفشائه معلومات عن انتهاكات الحكومة الأمريكية لحقوق الإنسان. فمثل هذا الإفشاء تحميه حقوق الاطلاع على المعلومات وحرية التعبير." وأضافت قائلة: " يبدو أن الحكومة الأمريكية قد اتهمته لأنه في المقام الأول كشف الأفعال غير القانونية التي تنتهك بها حقوق الإنسان هي وحكومات أخرى."

وقد هرب إدوارد سنودن فني الحاسوب السابق – الذي عمل أيضاً في وكالة المخابرات المركزية ( سي آي إيه)- بعد أن كشف عن نشاطات تجسسية واسعة النطاق داخل الولايات المتحدة الأمريكية وفي سائر أنحاء العالم. ويوم السبت وجهت السلطات الأمريكية اتهاماً إلى إدوارد سنودن بسرقة مواد مملوكة للحكومة الأمريكية، وتوصيل معلومات غير مرخص بتداولها ومعلومات غير مسموح بالاطلاع عليها إلى طرف ثالث.

وورد أنه قد شوهد آخر مرة في موسكو، وأنه في طريقه إلى إكوادور حسبما زعم، حيث يخطط لطلب اللجوء إليها.

وكان مسؤولون أمريكييون، من بينهم وزير الخارجية جون كري، قد قالوا عن سنودن إنه " خان بلاده".

وبالإضافة إلى توجيه اتهامات ضد إدوارد سنودن، قامت السلطات الأمريكية بإلغاء جواز سفره، وعقبت منظمة العفو الدولية على ذلك بقولها إن هذا الفعل يعترض حريته في الانتقال وطلب اللجوء في مكان آخر.   

وطبقاً لتقارير إعلامية، فإن إدوارد سنودن ينوي طلب اللجوء إلى إكوادور، حيث يكون بمنجاة من خطر تسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية.    

وقد أشارت منظمة العفو الدولية إلى أنه لايمكن تسليم أي فرد بينما يقوم بطلب اللجوء إلى دولة ما.

وفي هذا الصدد قالت وندي براون: " بصرف النظر عن المكان الذي سينتهي إليه إدوارد سنودن، يظل من حقه طلب اللجوء. ولينجح طلبه، عليه أن يثبت مخاوفه الحقيقية من الاضطهاد. وحتى لو فشل طلبه، فلا تستطيع أي دولة إعادة شخص ما إلى دولة أخرى حيث يتهدده خطر ماثل بسوء المعاملة."

واستطردت قائلة: " إن نقله  بالإكراه إلى الولايات المتحدة الأمريكية سوف يعرضه لخطر انتهاكات حقوق الإنسان، ويجب إيقافه."

AI Index: PRE01/306/2013
For further information, contact مكتب الإعلام الدولي

مكتب الإعلام الدولي

هاتف : +44 (0) 20 7413 5566
الساعة 9:30 حتي 17:00 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين الى الجمعة
هاتف : +44 (0) 777 847 2126
الخط المفتوح 24 ساعة في اليوم
فاكس : +44 (0) 20 7413 5835
مكتب الإعلام الدولي
Peter Benenson House
1 Easton Street
London
WC1X 0DW
بريطانيا
لمتابعة المكتب الدولي للاعلام على تويتر
@amnestypress