مشروع التربية على حقوق الإنسان في أفريقيا

إن مشروع التربية على حقوق الإنسان في أفريقيا الذي تضطلع به منظمة العفو الدولية هو برنامج مدته أربع سنوات، ويهدف إلى تعزيز قدرة المجتمع المدني على تحقيق التربية على حقوق الإنسان ذات الصلة بالمجتمع المدني، وإلى تحسين أوضاع حقوق الإنسان بالنسبة للناس الأقل حظاً، وذلك عن طريق تمكين المجتمعات المهمشة من تعزيز حقوق الإنسان والدفاع عنها. ويبني المشروع على الدروس المستقاة من مبادرة التربية على حقوق الإنسان في غرب أفريقيا

ويقدم مشروع التربية على حقوق الإنسان في أفريقيا برنامجاً للتربية على حقوق الإنسان على مستوى المجتمعات المحلية في 10 بلدان في منطقتي شرق أفريقيا وغربها ضمن شراكة مع 20 منظمة محلية في كل من بنين، بوركينا فاسو، كوت دي فوار، غانا، كينيا، مالي، السنغال، سيراليون، توغو، أوغندا.

ويقوم الشركاء المحليون بتعبئة مربي ونشطاء حقوق الإنسان على مستوى المجتمعات المحلية، ويساعدونهم، من خلال توفير التدريب والموارد لهم، على تصميم وإنجاز وتقويم سلسلة من مشاريع التربية على حقوق الإنسان المحلية الخلاقة.

ويرسي مشروع التربية على حقوق الإنسان في أفريقيا ثقافة حقوق الإنسان داخل المجتمعات، ويمكِّن الأشخاص من تحديد القضايا المحلية لحقوق الإنسان والتصدي لها في إطار حقوق الإنسان. كما أنه يزود المجتمعات بمعلومات حول علاقة حقوق الإنسان بحياتها وحول التـزامات الذين يحملون هذه المسؤولية على عاتقهم بتعزيز وحماية هذه الحقوق. ويزود المجتمعات بالمهارات والأدوات التي تمكنهم من اتخاذ الإجراءات اللازمة لإحقاق هذه الحقوق.

 وسيتناول المشروع موضوعات متنوعة، من بينها الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعذيب والمعاملة أو العقوبة القاسية أو المهينة والعنف ضد المرأة، التي يعتبرها الشركاء من قضايا حقوق الإنسان الشائعة، وحيثما تكون هناك إمكانية لتحسين أوضاع حقوق الإنسان على مستوى المجتمع المحلي من خلال التنسيق وإقامة الشبكات وتبادل المهارات والموارد.

وتقدم وزارة التنمية الاجتماعية في المملكة المتحدة الدعم لهذا المشروع.

للاطلاع على مزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بفريق مشروع التربية على حقوق الإنسان في أفريقيا.