عمل منظمة العفو الدولية في مجال التربية على حقوق الانسان

عملنا في مجال التربية على حقوق الإنسان يمتد من الرسمية الى القطاعات غير الرسمية في جميع القارات.

استراتيجيتنا الدولية للتربية على حقوق الإنسان تضع اطار العمل التالي لكي :

  • تمكين مجموعة واسعة من الأفراد والجماعات والمجتمعات المحلية من الفهم والتعبير عن همومهم الشخصية من منطلق حقوقي؛
  • إلهام الناس لدمج مبادئ حقوق الإنسان في حياتهم و مجنمعاتهم؛
  • تحدي وتمكين الأفراد من اتخاذ الإجراءات والمطالبة ، والدعم والدفاع عن حقوق الإنسان واستخدام حقوق الإنسان كأداة للتغيير الاجتماعي؛
  • توعية حاملي مسؤولية  حقوق الإنسان  بالقضايا الرئيسية لحقوق الانسان وواجبهم باحترام وحماية و تفعيل حقوق الإنسان؛
  • رفع مستوى الوعي بأهمية التربية على  حقوق الإنسان من أجل حماية وتعزيز هذه الحقوق؛
  • بناء القدرات في منظمة العفو الدولية بهدف الوصول لعمل فعال في مجال التربية على حقوق الانسان؛

على المستوى الوطني في جميع القارات، تقوم مكاتب منظمة العفو الدولية على المشاركة الفاعلة والدعوة إلى تعميم ثقافة حقوق الإنسان في القطاع الرسمي، بما في ذلك العمل مع الحكومات بشأن السياسات والتدابير التشريعية، وتطوير عمليات التعلم والأدوات والموارد، وخلق بيئة مؤاتية للتعلم، وتسهيل تدريب المعلمين والمربين. كما في قطاع التعليم الرسمي، نحن نعمل أيضا مع القطاعات الأخرى في المجتمع العالمي وذلك من خلال ربط التربية على حقوق الإنسان بالمشاركة الفعالة والتمكين، والعمل مع الشباب، ومجموعات السكان الأصليين والمهمشين، المنظمات والتجمعات المهنية والجماعات التقليدية / الزعماء الدينيين، ومؤسسات المجتمع المحلي.

عملنا في مجال التربية على حقوق الانسان عالميا يتضمن ما يلي:

مشروع المدارس الصديقة لحقوق الإنسان

استجابة لمقتضيات البرنامج العالمي للتربية على حقوق الإنسان، يسعى مشروع منظمة العفو الدولية "المدارس الصديقة لحقوق الانسان" إلى تعزيز اتباع نهج شامل لإدماج حقوق الإنسان في المدارس في مختلف بلدان العالم. فمبادئ حقوق الإنسان يمكن أن تعطي المدارس في جميع أنحاء العالم لغة مشتركة من المساواة والكرامة والاحترام وعدم التمييز والمشاركة والتي هي أساسية لتحقيق هدف إقامة مجتمع أكثر سلما وعدلا وعالمية. التعليم هو بالتالي وسيلة أساسية لترسيخ المعرفة والمهارات والقيم التي يمكن أن تعزز ثقافة حقوق الإنسان.

برنامج العمل الخاص بالتربية على الحقوق (رياب)

برنامج التربية والعمل في حقوق الانسان (رياب) والذي مدتة 10 سنوات يتناول مواضيع محددة في مجال حقوق الانسان من خلال التربية على حقوق الانسان في أكثر من 10 بلدان. الهدف من "رياب" هو تدريب "منشطين في مجال التربية على حقوق الانسان" من خلال دور المنشطين ومكانتهم في المجتمع بامكانهم التأثير على جمهور كبير ومجموعات مختلفة. 

مشروع التربية على حقوق الإنسان في أفريقيا

هدف مشروع منظمة العفو الدولية التربية على حقوق الانسان أفريقيا الى تعزيز قدرة المجتمع المدني لتقديم برمج التربيي على حقوق الإنسان ذات الصلة للمجتمع المحلي، وتحسين حقوق الإنسان من أجل الأفراد والمجموعات المحرومة من خلال تمكين المجتمعات المهمشة من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان الخاصة بهم. يقدم البرنامج برامج تربية على حقوق الانسان على المستوى المحلي في 10 دول شرق وغرب أفريقيا.

التعليم لأجل الكرامة الانسانية

يهدف المشروع الجديد لمنظمة العفو الدولية التعليم لأجل الكرامة الانسانية لرفع مستوى الوعي، والتوصل الى نقاش مبني على المعرفة، وتمكين العمل من أجل معالجة انتهاكات حقوق الانسان التي تؤدي الى الفقر وتزيد حدته من خلال التربية على حقوق الانسان والمنهجية التشاركية سوف يزيد فهم الشباب والعاملين معهم في مجال العلاقة بين الفقر وحقوق الانسان، وسوف يتم تمكينهم لاتخاذ اجراءات والمناداة بحلول ذات طابع حقوقي لمشكلة الفقر.

مشروع المدارس الآمنة للفتيات

يركز مشروع منظمة العفو الدولية المدارس الآمنة للفتيات على العنف كأحد أهم المعوقات لتمكين المرأة كما هو عائق أمام حق الفتيات في التعليم. هذا المشروع يهدف للوصول لأكبر عدد من الناس من الفتيات والفتيان لاشراكهم من خلال التربية على حقوق الانسان في حملة للمناداة بحق الفتيات بتعليم خالي من العنف ودعمهم لاحداث تغيير في مجتمعاتهم ومدارسهم.

الدعوة الدولية للتربية على حقوق الإنسان

تشجع منظمة العفو الدولية على أهمية التربية على حقوق الإنسان كحق من حقوق الإنسان يساهم في تطوير وضع المعايير الدولية لحقوق الإنسان والتعليم والسياسة على المستوى الدولي، مثل البرنامج العالمي للتربية على حقوق الإنسان وإعلان الأمم المتحدة المقترح للتربية على حقوق الإنسان والتدريب، من خلال التعاون مع المنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية الدولية، فضلا عن المساهمة في المناقشات على مستوى مجلس حقوق الإنسان ولجانها.

فريق التربية على حقوق الانسان في الأمانة الدولية في لندن:

  • تسهيل التواصل وتبادل ممارسة الجيدة في مجال التربية على حقوق الإنسان وفرص التعاون بين أعضاء شبكة التربية على حقوق الانسان في منظمة العفو الدولية.
  • من خلال تقديم المشورة والتوجيه وبناء القدرات في مجال التربية على حقوق الإنسان، ودعم فعالية برامج التربية على حقوق الانسان من قبل تحركات منظمة العفو الدولية.
  • تشجيع وتسهيل إدماج التربية على حقوق الإنسان في حملات منظمة العفو الدولية.
  • تهدف إلى إظهار أثرالعمل في مجال التربية على حقوق الانسان من خلال تعميم التقييم وتقييم الأثر.

بالإضافة إلى تعليم حقوق الإنسان التي تقوم بها مكاتب منظمة العفو الدولية على المستوى الوطني، وتنسيق التربية على حقوق الإنسان على المستوى الدولي من قبل فريق الأمانة الدولية ومقرها في لندن ، تتوافر برامج ومشاريع مستقلة للتربية على حقوق الإنسان تدار من قبل فرق في أفريقيا والشرق الأوسط و شمال أفريقيا ، والنرويج.

للاطلاع على مزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بفريق مشروع التربية على حقوق الإنسان.