تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

25 يوليو 2011

السعودية تحجب الموقع الإلكتروني لمنظمة العفو الدولية

السعودية تحجب الموقع الإلكتروني لمنظمة العفو الدولية

تعرض الموقع الإلكتروني لمنظمة العفو الدولية للحجب في المملكة العربية السعودية الاثنين إثر نشر المنظمة انتقادات لمشروع قانون لمكافحة الإرهاب من شأنه خنق الاحتجاج السلمي في المملكة.

فقد نشرت منظمة العفو الدولية تحليلها لنسخة مسرّبة من مشروع القانون يوم الجمعة. وأدانت المنظمة معاملة مشروع القانون المقترح للتعبير السلمي عن الرأي المخالف على أنه "جرائم إرهابية"، وتفويضه وزير الداخلية سلطات كاسحة بعيداً عن أي تفويض أو إشراف قضائي.

وأكد عدة صحفيين وناشطين في ميدان حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية بصورة مستقلة أنهم لم يستطيعوا الدخول إلى موقع المنظمة www.amnesty.org الاثنين.

وتعليقاً على الموقف السعودي هذا، قال مالكم سمارت، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إنه "بدلاً من مهاجمة من يثيرون بواعث القلق تلك ومحاولة إسدال ستار حديدي على النقاش، ينبغي على حكومة المملكة العربية تعديل مشروع القانون لضمان عدم تكميمه أفواه أصحاب الرأي المخالف وحرمانهم من حقوقهم الأساسية".

وأصدرت السفارة السعودية في لندن بياناً السبت وصفت فيه بواعث قلق منظمة العفو الدولية بشأن القانون بأنها "لا أساس لها"، قائلة إن "الإشارة إلى أن مشروع القانون هذا سوف يستخدم لقمع الرأي المخالف، وليس الإرهابيين، يجانب الصواب."

ويسمح مشروع القانون بالاعتقال المطوَّل دون تهمة أو محاكمة، ولا يأتي على أي ذكر لحظر التعذيب أو غيره من ضروب المعاملة القاسية، ومن شأنه، إذا ما أُقر، أن يفرض عقوبات قاسية على مجرد قيام المعارضين بأعمال سلمية.

ويفتح مشروع القانون الأبواب أمام فرض حكم بالسجن لمدد حدها الأدنى 10 سنوات على من "يشكك في نزاهة" بعض أفراد العائلة المالكة. بينما تستتبع أفعال أخرى جرى تعريفها على نحو فضفاض بأنها "جرائم إرهابية" حكم الإعدام.

واختتم مالكم سمارت بالقول: "إن إلقاء المملكة العربية السعودية عباءة من النكران لستر الحقيقة تتناقض على نحو صارخ مع محتوى مشروع القانون".

"وكل ما تفعله الحكومة السعودية الآن يزيد الطين بلة بإيغالها في تكميم الأفواه بذريعة مكافحة الإرهاب."

ويأتي سعي المملكة العربية السعودية إلى نظر مشروع القانون وإقراره في هذه الأوقات في خضم احتجاجات متواصلة مطالبة بالإصلاح تجتاح دول إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ عدة أشهر.

للمزيد من المعلومات

قانون مكافحة الإرهاب السعودي المقترح أداة لخنق الاحتجاج السلمي (أخبار، 22 يوليو/ تموز 2011).

النص الكامل لمشروع النظام الجزائي لجرائم الإرهاب وتمويله (مشروع القانون الجزائي للمملكة العربية السعودية)

تقرير لجنة الشؤون الأمنية بما في ذلك النص الكامل لمشروع القانون (مشروع القانون الجزائي للمملكة العربية السعودية)

أوقفوا قانون مكافحة الإرهاب القمعي في السعودية (تحرك، 22 يوليو/ تموز 2011).

الأمن مع حقوق الإنسان (حملة)

المطالبة بالتغيير في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (أخبار وموقع خاص لوسائط الإعلام المتعددة).

موضوعات

الاحتجاز 
حرية التعبير 
MENA unrest 
أوضاع السجن 
التعذيب وإساءة المعاملة 

البلد

المملكة العربية السعودية 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

حملات

الأمن مع حقوق الإنسان 

@amnestyonline on twitter

أخبار

03 ديسمبر 2014

عندما مجدي البغدادي, المقيم في لندن والبالغ من العمر 30 عاما, قرر أن يسافر إلى السودان في عام 2011 من أجل افتتاح مطعم صغير, ما كان يتخيل أن سيتم القبض عليه وسيتعرض... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

28 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على رئيس شرطة هونغ كونغ التحرك فورا لوقف استخدام عناصر الشرطة للقوة المفرطة والتعسفية بحق الآلاف من أنصار الديمقراطية المتوقع نزولهم ثانية... Read more »

15 ديسمبر 2014

قالت منظمتا العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش اليوم أنه ينبغي على السلطات الروسية أن تنهي حملة الترهيب والمضايقة التي تشنها بحق المدافعين عن حقوق الإنسان في الشيشان، وذلك... Read more »

16 ديسمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية أن تلويح السلطات الإيرانية بتسريع إجراءات تنفيذ الأحكام بعشرة رجال تحت طائلة الإعدام انتقاما منهم لإعلانهم إضرابا عن الطعام يشكل تهديدا مروعا،... Read more »