تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

26 يناير 2009

حث وزراء الاتحاد الأوروبي على المساعدة في إغلاق غوانتنامو

حث وزراء الاتحاد الأوروبي على المساعدة في إغلاق غوانتنامو
مع صدور الأمر التنفيذي عن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن إغلاق غوانتنامو، يدعو ائتلاف لمنظمات حقوق الإنسان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إلى المساعدة في إغلاق مرفق الاعتقال في كوبا. وقد جرى حث الوزراء على تقديم المساعدة عبر فرض توفير الحماية الإنسانية للمعتقلين المعرضين لخطر التعذيب أو غيره من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في حال إعادتهم إلى بلدانهم الأم.

ففي رسالة مفتوحة موجهة إلى الوزراء الذين يحضرون اجتماع الشؤون العامة والعلاقات الخارجية في بروكسيل اليوم، قال الائتلاف أنه آن الأوان الآن لمبادرة "الدول الأوروبية إلى اتخاذ خطوة إنسانية وعملية تساعد على تصحيح خطأ فادح".

والرسالة التي نُشرت الخميس الماضي، حملت تواقيع منظمة العفو الدولية ومركز الحقوق الدستورية ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان والاتحاد الدولي لروابط حقوق الإنسان ومنظمة ربريف.

وقالت الرسالة إن "منظماتنا تعتقد بأمانة أن استعداد الحكومات الأوروبية لتقديم حماية إنسانية لمعتقلي غوانتنامو الذين لا يستطيعون العودة إلى بلادهم يتسم بأهمية بالغة في نجاح أية خطة ’لإغلاق غوانتنامو‘، وسنبذل كل ما في وسعنا لمساعدتكم هذا المسعى".

وكانت الإجراءات الأولى التي اتخذها الرئيس أوباما عندما تسلم مهام منصبه وقف إجراءات اللجان العسكرية في غوانتنامو، وعقب ذلك، إصدار أمر تنفيذي بشأن إغلاقه، فضلاً عن أمر حول ممارسات الاستجواب التي يستخدمها الموظفون الرسميون الأمريكيون.

وقد رحّبت المنظمات الخمس بهذه التطورات معتبرةً إياها خطوات إيجابية، لكنها شددت على أن إدارة أوباما ستحتاج إلى مساعدة من الحكومات الأوروبية لتنفيذ أية خطة لإغلاق معسكر السجن.

وبعد مضي قرابة السبع سنوات على افتتاح معسكر السجن، يظل هناك حوالي 245 معتقلاً في غوانتنامو. وقد يواجه ما يقرب من 60 رجلاً التعذيب أو غيره من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان إذا أُعيدوا إلى أوطانهم الأم. وهناك شخص واحد على الأقل عديم الجنسية.

وربما تقرر الولايات المتحدة السماح بدخول بعض الرجال إلى البر الأمريكي، لكن بقية المعتقلين يحتاجون إلى حماية إنسانية في دول أخرى يتمتعون فيها بالأمان.

وقال نيكولاس بغر مدير مكتب منظمة العفو الدولية لدى الاتحاد الأوروبي إن "منظمة العفو الدولية تأمل أن تكون من نتائج هذا الاجتماع إرسال الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي رسالة مشتركة تبدي فيها استعدادها للمساعدة على إغلاق غوانتنامو – والأهم من كل ذلك – إتباعها بإجراء عملي لإيجاد أوطان للمعتقلين الذين لا يستطيعون العودة إلى بلدانهم الأصلية."

للمزيد من المعلومات

الولايات المتحدة الأمريكية : صدور أمر تنفيذي بإغلاق غوانتنامو يشكل خطوة كبيرة إلى الأمام (خبر، 22 يناير/كانون الثاني 2009)
الولايات المتحدة الأمريكية : مبادرة وقف المحاكم العسكرية خطوة إيجابية أولى (خبر، 22 يناير/كانون الثاني 2009)
الأيام المائة الأولى من عهد أوباما (خبر بالانجليزي، 15 يناير/كانون الثاني 2009)
الولايات المتحدة الأمريكية : فلنواجه الإرهاب بالعدالة : قائمة مراجعة للرئيس الأمريكي المقبل
(5 نوفمبر/تشرين الثاني 2008).
 

 

 


موضوعات

نشطاء 
الاحتجاز 
أوضاع السجن 
التعذيب وإساءة المعاملة 

البلد

كوبا 
الولايات المتحدة الأمريكية 

المنطقة

الأمريكتان 
أوربا وأسيا الوسطى 

حملات

الأمن مع حقوق الإنسان 

@amnestyonline on twitter

أخبار

08 يوليو 2014

أعلنت منظمة العفو الدولية، في الوقت الذي يحتفل فيه جنوب السودان بعيد استقلاله الثالث، في 9... Read more »

09 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية، في تقرير جديد صدر اليوم، إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه تعرِّض أرواح اللاجئين والمهاجرين وحقوقهم للمخاطر، بإصراره على إغلاق حدوده

... Read more »