تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

12 ديسمبر 2007

قصائد من غوانتنامو

قصائد من غوانتنامو

" يا بوي سجني سجن ظلم وتزوير
ظلم يبكي شامخات المدينة
ما لي(1) جريمة ولا ارتكبت المحاذير
عكف(2) المخالب بيع بيع السمينة" (3)
(1) ما لي = ليس لي
(2) عكف = على كف
(3) بيع بيع السمينة = أي أنه بيع كما تُباع الناقة

هذه الكلمات جزء من قصيدة كتبها عبدالله ثاني فارس العنـزي في معتقل خليج غوانتنامو.

وكان قد قُبض على العنـزي، وهو مواطن من المملكة العربية السعودية، في أفغانستان بينما كان يرقد على سرير الاستشفاء عقب بتر ساقه، ثم سلَّمه "صائدو المكافآت" إلى القوات الأمريكية.

وقد احتُجز في غوانتنامو في الفترة من عام 2002 إلى عام 2007، من دون أن يعرف ما إذا كان سيُطلق سراحه أم لا، وبلا آفاق لتقديمه إلى محاكمة عادلة. وشأنه شأن العديد من زملائه المعتقلين، لجأ العنـزي إلى الشعر كي يعبِّر عن كربه الناجم عن الظلم الذي لحق به.

وقد دأبت السلطات الأمريكية منذ فترة طويلة على كبت أصوات الأشخاص الذين تحتجزهم بصورة غير قانونية. ففي السنة الأولى لاعتقالهم،لم يُسمح للعديد منهم بالحصول على أقلام وورق، ولذا فقد لجأ بعضهم إلى كتابة مقطوعات شعرية على الأكواب المصنوعة من الكرتون، وتمريرها من زنزانة إلى أخرى.

وابتداءً بعام 2002، سُمح لبعض المعتقلين بالحصول على مواد للكتابة. بيد أن الكثير من كتاباتهم لن يرى النور على الأرجح، لأن الجيش الأمريكي يرفض إلغاء صفة السرية عنها وبالتالي السماح بتوزيعها خارج المعسكر؛ وحجته في ذلك أن الشعر "يشكل خطراً خاصاً على الأمن القومي بسبب "مضمونه وشكله".

وقد قام محامي الدفاع، مارك فالكون، الذي كان وكيلاً لسبعة عشر معتقلاً في غوانتنامو، بجمع عدد من القصائد التي سُمح بخروجها إلى العلن. إن هذه القصائد تتيح لمعتقلي غوانتنامو، الذين ما زال عدد منهم يقبع في معسكر الاعتقال، فرصة التعبير عن أفكارهم ومشاعرهم بكلماتهم الخاصة.

للاطلاع على المزيد من المعلومات حول الكتاب - باللغة الإنجليزية

للمزيد من المعلومات

فيديو: قصائد من غوانتنامو

موضوعات

حالات الاختفاء وعمليات الاختطاف 
أوضاع السجن 
التعذيب وإساءة المعاملة 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 
الأمريكتان 

البلد

بريطانيا 
الولايات المتحدة الأمريكية 

حملات

الأمن مع حقوق الإنسان 

@amnestyonline on twitter

أخبار

20 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على سلطات المملكة المتحدة أن تطلق تحقيقا طال انتظاره في دور إحدى الشركات البريطانية في واحدة من أسوأ حوادث إلقاء النفايات السامة في... Read more »

25 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية اليوم: إنه يجب على الموظفين المسؤولين عن تنفيذ القوانين عدم اللجوء إلى الاستخدام المفرط للقوة حيث يتظاهر المحتجون في أعقاب قرار هيئة المحلفين... Read more »

12 نوفمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية لقد تهرب الشركة الكيميائية الأميركية العملاقة داو من المثول أمام العدالة مرة أخرى اليوم من خلال عدم الانصياع لاستدعاء المحكمة الهندية لها بشأن... Read more »

24 نوفمبر 2014

ينبغي أن تقوم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بمعاودة النظر في مزاعم إجازة حكومة المملكة المتحدة استخدام التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة في أيرلندا الشمالية خلال... Read more »

20 نوفمبر 2014

في تقرير جديد يصدر اليوم قالت منظمة العفو الدولية إن فشل المجتمع الدولي في التعامل مع العدد المتنامي للاجئين السوريين الذي يفرون إلى تركيا أدى إلى اندلاع أزمة غير مسبوقة... Read more »