تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

7 أكتوبر 2011

ناشطة سورية تفوز بجائزة لحقوق الإنسان

ناشطة سورية تفوز بجائزة لحقوق الإنسان

حيَّت منظمة العفو الدولية بحرارة منح جائزة معتبرة لحقوق الإنسان لناشطة سورية اضطرت إلى الاختباء عقب تمردها على الحملة القمعية التي قامت بها السلطات السورية ضد المعارضين.

إذ مُنحت رزان زيتونه، البالغة من العمر 34 سنة، جائزة أنّا بوليتكوفسكايا لسنة 2011، التي تمنح لامرأة مدافعة عن حقوق الإنسان تدافع عن الضحايا في منطقة حرب.

وتعليقاً على الجائزة، قالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "شجاعة رزان زيتونه والتزامها بحقوق الإنسان قد ظهرا ساطعين أثناء الأزمة الراهنة في سورية".


"ونأمل أن تسلط هذه الجائزة الضوء على الانتهاكات الوحشية التي تحدث في سورية، ولا سيما في الصين وروسيا – وهما الدولتان اللتان خانتا الشعب السوري هذا الأسبوع باعتراضهما سبيل اتخاذ مجلس الأمن قراراً بشأن الأزمة."

وفازت رزان زيتونة، المحامية والصحفية، بالجائزة تقديراً لها على إسهاماتها الخارقة من أجل حقوق الإنسان على مر العقد الماضي، ولا سيما من أجل دورها في الحركة المناهضة للحكم في سورية منذ بدء الاحتجاجات في مارس/آذار من هذه السنة.

حيث قامت بمراقبة وتوثيق حالة حقوق الإنسان في البلاد في صفوف "لجان التنسيق المحلية"، وهي شبكة مسؤولة عن التخطيط للاحتجاجات السلمية وتنظيمها.

ومضت حسيبة حاج صحراوي إلى القول: "على الرغم من القمع الذي لا هوادة فيه، ظلت رزان زيتونة تتحدى التعتيم الإعلامي الصارم الذي فرضته السلطات السورية في محاولة منها لمنع أخبار الرعب الذي لا يوصف في البلاد من أن يصل إلى العالم الخارجي".

وقد كلفتها هذه الأنشطة ثمناً شخصياً باهظاً. فقد اضطرت رزان وزوجها، وائل حمّادة، إلى الاختباء في أبريل/نيسان.

وقبضت مخابرات القوى الجوية في 30 أبريل/نيسان على وائل حمّادة في 30 أبريل/نيسان واحتجزته بمعزل عن العالم الخارجي حتى 12 يوليو/تموز، ثم قامت بنقله إلى سجن دمشق المركزي (سجن عدرا).

وتلقت منظمة العفو الدولية معلومات بأنه احتجز في الحبس الانفرادي وعذِّب وأسيئت معاملته أثناء اعتقاله. وأفرج عنه بالكفالة في 1 أغسطس/آب، وهو حالياً ينتظر المحاكمة بجملة تهم ملفقة.

وما برحت رزان زيتونه مختبئة. وأبلغت منظمة العفو الدولية عقب فوزها بالجائزة ما يلي: "العيش في حالة ترقب لما يمكن أن يحدث في الساعة التالية ليس أمراً سهلاً. ولكننا جميعاً نعرف أن الثمن الذي أدفعه متواضع بالقياس للآخرين. فقد دفع آخرون حياتهم وعانى غيرهم السجن والتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة.

"والفصل الأجمل من فصول الثورة السورية هو المعنويات العالية للشعب السوري، الذي حوَّل الاحتجاجات إلى احتفالات ملونة من الأغاني والرقصات وأهازيج الحرية، رغم الرصاص والاعتقالات والدبابات. وهذا التصميم والأمل يحفزاننا على مواصلة الكفاح من أجل الحرية."

وتأتي جائزة رزان زيتونه عقب يومين من استخدام روسيا والصين حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار ملزم للأمم المتحدة يدين الحملة القمعية السورية للمحتجين ويفتح الأبواب على احتمال فرض عقوبات.

وتعليقاً على استخدام الفيتو، قالت رزان زيتونه لمنظمة العفو الدولية: "هذا دليل على أن الحكومات غير معنية للأسف إلا بمصالحها الخاصة".

"وأطلب من الحكومة الروسية أن تعيد النظر في تحالفها مع النظام السوري نظراً لأنها تفقد ثقة الشعب السوري."

ومنذ 2011 ورزان زيتونه تعمل في مضمار حقوق الإنسان. وقبل اندلاع الاحتجاجات الشعبية، قامت بتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان وقدمت العون القانوني لعائلات السجناء السياسيين. وهي ممنوعة من السفر إلى خارج سورية منذ 2003.

ومنذ منتصف مارس/آذار، سعت السلطات السورية إلى قمع الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح باستخدام القوة المفرطة تحت حجة أن الحكومة تتعرض للهجوم من قبل عصابات مسلحة.

ويعتقد أن ما يربو على 2,300 شخص قد لقوا مصرعهم بالعلاقة مع الاحتجاجات، ويعتقد أن العديد منهم قتلوا على يد قوات الأمن.

بينما اعتقل الآلاف، واحتجزوا بمعزل عن العالم الخارجي، وتعرض بعضهم، حسبما ذكر، للتعذيب.

وتمنح الجائزة التي فازت بها رزان زيتونه تذكاراً  للصحفية الروسية أنا بوليتكوفسكايا، التي خرت صريعة عقب إطلاق الرصاص عليها في 2006 عقب نيلها الشهرة وهي تنقل أخبار النزاع في الشيشان. ولم يقدَّم أحد إلى ساحة العدالة بالعلاقة مع مقتلها. وأنشأت الجائزة منظمة RAW in War (rawinwar.org).

للمزيد من المعلومات

اعتراض سبيل قرار مجلس الأمن المتعلق بسورية "خيانة مروعة"(الأخبار، 5 أكتوبر/تشرين الأول 2011)

موضوعات

نشطاء 
المرأة 

البلد

الجمهورية العربية السورية 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

@amnestyonline on twitter

أخبار

21 يوليو 2014

دعت منظمة العفو الدولية المندوبين إلى محادثات المصالحة الوطنية في جمهورية أفريقيا الوسطى، المقرر انعقادها في برازافيل، بجمهورية الكونغو، ما بين 21 و23 يوليو/تموز، إلى ضمان أن... Read more »

24 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية أن إطالة تنفيذ الإعدام بأحد السجناء في ولاية أريزونا يوم أمس تقرع جرس إنذار آخر لتنبيه السلطات في الولايات المتحدة إلى ضرورة إلغاء عقوبة الإعدام

... Read more »
17 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على مجلس الأمن الدولي أن يفرض حظراً شاملاً على توريد السلاح إلى جنوب السودان، بعد تلقيها تقارير عن انتشار الأسلحة الصغيرة والذخيرة الصينية... Read more »

29 يوليو 2014

بمناسبة اجتماع الخبراء في بروكسل اليوم لتعزيز التعليمات والأنظمة القائمة، قالت منظمة العفو الدولية ومؤسسة أوميغا للأبحاث أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي أن ييادر من باب الأولوية... Read more »

30 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية أن الهجوم على مدرسة جباليا الابتدائية بقطاع غزة الليلة الفائتة التي لجأ إليها ما يربو على 3000 نازح مدني يشكل جريمة حرب محتملة ينبغي التحقيق فيها بشكل... Read more »