تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

18 أبريل 2013

مقتل اثنين من موظفي جمعية الهلال الأمر الأفغانية في هجوم مروع

مقتل اثنين من موظفي جمعية الهلال الأمر الأفغانية في هجوم مروع
أصبح من الشائع جداً في أفغانستان تكرار الاعتداءات على الطواقم الطبية والعاملين في مجال المساعدات الإنسانية

أصبح من الشائع جداً في أفغانستان تكرار الاعتداءات على الطواقم الطبية والعاملين في مجال المساعدات الإنسانية

© Amnesty International


يشكل اعتداء أي طرف من أطراف النزاع على الطواقم الطبية، ووحداتهم وآليات نقلهم انتهاكاً للقانون الإنساني الدولي
Source: 
حورية مصّدق الباحثة في الشؤون الأفغانية بمنظمة العفو الدولية

صرحت منظمة العفو الدولية إنه ينبغي احترام أفراد الطواقم الطبية وتوفير الحماية لهم، وذلك في أعقاب مقتل اثنين من موظفي جمعية الهلال الأحمر الأفغانية في اعتداء مروع.

كما أصيب موظف آخر من موظفي الجمعية في الاعتداء الذي وقع يوم الثلاثاء في منطقة خانقاه بمقاطعة جاوزجان شمالي أفغانستان، وذلك عندما تعرضت العيادة المتنقلة لإطلاق النيران من على مسافة قريبة أثناء سيرها على الطريق، ولم يشفع لهم ظهور شعار جمعية الهلال الأحمر بشكل واضح على  المركبة.  

وقالت الباحثة في الشؤون الأفغانية بمنظمة العفو الدولية، حورية مصّدق: "أصبح من الشائع جداً في أفغانستان تكرار الاعتداءات على الطواقم الطبية والعاملين في مجال المساعدات الإنسانية".

وأضافت الباحثة مصّدق قائلة: "يشكل اعتداء أي طرف من أطراف النزاع على الطواقم الطبية، ووحداتهم وآليات نقلهم انتهاكاً للقانون الإنساني الدولي".

ولقد هوجم موظفي جمعية الهلال الأخمر الأفغانية قبيل الخامسة مساء في طريق عودتهم من عاصمة المقاطعة، شيبرغان، وذلك بعد أن قدموا المساعدات الطبية للقاطنين في المناطق النائية.

ولقد اُطلقت حوالي 40 إلى 60 رصاصة من مسافة قريبة تبلغ حوالي 10 أمتار على المركبة التابعة للجمعية، وذلك على الرغم من وضوح شعار الهلال الأحمر المطبوع عليها.

ولقد قُتل كل من السائق محمد نجيب الله (45 عاماً) والعامل في مجال توفير الرعاية الصحية سيد حضرت (32 عاماً) جراء إطلاق النار.

واستطاع الطبيب والصيدلاني المسافريْن في العيادة المتنقلة معهما من الفرار من المكان، بيد أنهما قد طوردا من قبل المسلحين.  وتعرض الطبيب على إثر ذلك لإصابة خطيرة، فيما نجا الصيدلاني دون إصابة.

ولم تعلن أية جماعة مسؤوليتها عن الاعتداء.

وأضافت حورية مصّدق القول أن كل من "الحكومة الأفغانية والقوات الدولية التابعة لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان (إيساف/ النيتو) وطالبان وغيرها من جماعات التمرد المسلحة، ملزَمة باحترام وحماية أفراد الطواقم الطبية والعاملين في مجال الإغاثة في أفغانستان".

وفي السنة الماضية، تمكن مكتب ضمان سلامة المنظمات غير الحكومية في أفغانستان من توثيق وقوع حوالي 164 حادث أمني ضد العاملين في تلك المنظمات، بما في ذلك الطواقم الطبية المنتشرة في أنحاء أفغانستان كافة، واستهدافهم بالقتل والاختطاف والاعتداءات.

وفي يناير 2013، وردت أنباء تفيد باختطاف إحدى العاملات في مجال الرعاية الصحية ومن ثم قتلها، وذلك قبل أن تُترك جثتها متدلية من شجرة بمنطقة ميدام في مقاطعة ورداك.  وألقى السكان والمسؤولون في المنطقة باللوم على حركة طالبان، بيد أن هذه الأخيرة لم تعلن مسؤوليتها عن عملية القتل.

كما قُتلت عاملة أخرى في مجال الرعاية الصحية رمياً بالرصاص في مقاطعة كابيسا شمالي شرق البلاد، وذلك في ديسمبر من عام 2012.   

وأُطلقت النار على طالبة متطوعة في حملة التطعيم (التحصين) ضد شلل الأطفال وهي تقف أمام منزلها، وسرعان ما فارقت الحياة في المستشفى جراء إصابتها بست رصاصات في منطقة البطن.  وسبق لها وأن نجت من محاولة قتل في اليوم السابق.  ولقد أنكرت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وأضافت حورية مصدق قائلة: "ما انفكت المؤشرات الصحية في أفغانستان تُظهر أنها الأسوأ على مستوى العالم، بالإضافة إلى النقص المزمن في توفير خدمات الرعاية الصحية والوصول إليها.وتعيق الاعتداءات الموجهة، وما ينجم عنها من انعدام الأمن، عمل منظمات المساعدات الإنسانية، ولا سيما عمل الطواقم الطبية في البلاد.  ويتعين على الحكومة الأفغانية وقوات إيساف/ النيتو أن تبذل المزيد من الجهد من أجل حماية أفراد تلك الطواقم".

واختتمت مصّدق تعليقها قائلةً: "يتعين على الحكومة الأفغانية أن تحقق فوراً في حادثة مقتل اثنين من العاملين في جمعية الهلال الأحمر الأفغانية، وجلب المسؤولين عن الاعتداء للمثول أمام القضاء".

البلد

أفغانستان 

المنطقة

آسيا والباسيفك 

موضوعات

نزاع مسلح 
جماعات مسلحة 
الإعدام خارج نطاق القضاء وغيره من عمليات القتل غير القانوني 

Follow #afghanistan @amnestyonline on twitter

أخبار

02 أبريل 2014

يتعين لنشر الاتحاد الأوروبي قوة يصل تعداد أفرادها 1,000 رجل أن لا يكون سوى نقطة البداية لرد المجتمع الدولي المتجدد على العنف والتطهير العرقي في جمهورية أفريقيا الوسطى

... Read more »

08 أبريل 2014

إدوارد سنودن الموظف المتعاقد السابق مع الاستخبارات الأمريكية الذي أذاع بعض أسرارها،... Read more »

09 أبريل 2014

تُصدر منظمة العفو الدولية اليوم منهلاً جديداً لتسليح المحامين والمتهمين والقضاة بأداة فعالة للكفاح ضد المحاكمات الجائرة والظلم

Read more »