تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

15 أبريل 2013

الحكم بإدانة عازف البيانو التركي يرسل تحذيرية "تقشعر لها الأبدان" موجهة إلى مستخدمي تويتر  

الحكم بإدانة عازف البيانو التركي يرسل تحذيرية "تقشعر لها الأبدان" موجهة إلى مستخدمي تويتر  
يواجه عازف البيانو فاضل ساي احتمال الزج به في السجن في حال تمت إدانته بارتكاب نفس الجريمة خلال الأعوام الخمسة المقبلة

يواجه عازف البيانو فاضل ساي احتمال الزج به في السجن في حال تمت إدانته بارتكاب نفس الجريمة خلال الأعوام الخمسة المقبلة

© Fazil Say


ترسل هذه القضية بتحذير تقشعر له الأبدان موجه إلى كل من يستخدم تويتر وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا. أي أن بإمكان أي واحد من بينكم أن يكون هو التالي في حال قرر التعبير عن رأيٍ لا يحظى بإعجاب السلطات
Source: 
أندرو غاردنر خبير الشؤون التركية في منظمة العفو الدولية

صرحت منظمة العفو الدولية اليوم إن الحكم بإدانة عازف البيانو التركي الشهير بتهمة "إهانة الإسلام" عبر موقع تويتر يرسل برسالة "تقشعر لها الأبدان" موجهة إلى مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد.

فلقد صدر اليوم حكم بالسجن 10 أشهر مع وقف التنفيذ بحق فاضل ساي الذي شارك في العزف مع بعض فرق الأوركسترا المشهورة عالمياً؛ وجاء الحكم على خلفية قيام ساي في إبريل من عام 2012 بنشر تغريدات سخر فيها من شخصيات دينية، والمفاهيم الإسلامية المتعلقة بالجنة.

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال خبير الشؤون التركية في منظمة العفو الدولية، أندرو غاردنر: "تُعد إدانة فاضل ساي انتهاكاً صارخاً لحرية التعبير عن الرأي، وما كانت الإدانة تلك لتصدر لولا وجود قوانين وحشية في تركيا".

وأضاف غاردنر قائلاً: "ترسل هذه القضية بتحذير تقشعر له الأبدان موجه إلى كل من يستخدم تويتر وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا. أي أن بإمكان أي واحد من بينكم أن يكون هو التالي في حال قرر التعبير عن رأيٍ لا يحظى بإعجاب السلطات".

ولقد أوردت التهم المسندة إلى فاضل ساي تسع من التغريدات المرفوعة عبر حسابه الخاص في موقع تويتر، بما في ذلك أحد الردود التي جاءت كتغريدة على لسان فاضل يقول فيها: "لست متأكداً إذا ما كنتم قد لاحظتم، ولكن حيثما تجدون قملة، أو شخص نكرة أو دون، أو لص أو أحمق، فسوف تجدون أنهم جميعاً من الإسلاميين.  أليست هذه بالمفارقة؟"

ولقد وافق  البرلمان التركي على حزمة من الإصلاحات القانونية في 12 إبريل – وأُطلق عليها اسم "حزمة الإصلاح القضائي الرابعة"؛ بيد أن تلك الحزمة من الإصلاحات قد أخفقت في إعادة تجديد قوانين البلاد البالية والتقييدية التي تحد كثيراً من حرية التعبير عن الرأي.

وقال ساي إن الحكم الصادر بحقه قد "أحزنه"؛ ويُذكر أنه قد سبق لفاضل ساي وأن عزف مع مجموعة عازفي أوركسترا فرقة نيويورك فيليهارمونيك، وفرقة أوركسترا برلين السيمفونية، وغيرهما من الفرق.

ونُقل عن عازف البيانو التركي قوله: "لقد خاب أملي كثيراً على صعيد حرية التعبير عن الرأي.  إن إدانتي على الرغم من عدم ارتكابي لأي جريمة لهي حقيقة ينبغي أن تثير قلقاً على مستقبل الحق في حرية التعبير عن الرأي والمعتقد في تركيا أكثر مما تثيره من قلق على شخصي أنا".

وبموجب شروط الحكم الصادر بحقه، يواجه ساي احتمال حبسه في حال ثبتت إدانته بارتكاب نفس الجريمة ثانيةً خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

وأضاف غاردنر قائلاً: "يكشف الحكم بإدانة ساي النقاب عن القوانين الجائرة في تركيا لكونها قوانين تعرّض الناس لطائفة من الانتهاكات – بما في ذلك الزج بهم في السجن – لمجرد تعبيرهم عن الرأي".

وأردف غاردنر القول "أن الحكومة، وبتقاعسها عن إتمام الإصلاحات القضائية المطلوبة ضمن الحزمة الرابعة، قد فوتت فرصة عظيمة كي تحرص على جعل قوانين تركيا أكثر اتساقاً والمعايير الدولية في مجال حقوق الإنسان".

واختتم غاردنر تعليقه قائلاً:" يتعين على الحكومة أن تراجع أجندة الإصلاح الخاصة بها، وأن تبادر من فورها إلى إلغاء جرائم من قبيل تلك التي استخدمت كذريعة لمقاضاة فاضل ساي".

موضوعات

حرية التعبير 

البلد

تركيا 

المنطقة

أوربا وأسيا الوسطى 

Follow #turkey @amnestyonline on twitter

أخبار

08 يوليو 2014

أعلنت منظمة العفو الدولية، في الوقت الذي يحتفل فيه جنوب السودان بعيد استقلاله الثالث، في 9... Read more »

09 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية، في تقرير جديد صدر اليوم، إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه تعرِّض أرواح اللاجئين والمهاجرين وحقوقهم للمخاطر، بإصراره على إغلاق حدوده

... Read more »