تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

21 مايو 2013

بواعث قلق بشأن سلامة محام لحقوق الإنسان في سورية

بواعث قلق بشأن سلامة محام لحقوق الإنسان في سورية
كانت القوات الحكومية قد قبضت على عبد الله الخليل خمس مرات خلال السنتين الماضيتين

كانت القوات الحكومية قد قبضت على عبد الله الخليل خمس مرات خلال السنتين الماضيتين

© Private


سواء أكانت الجهة وراء عملية الاختطاف هي السلطات أو جماعات محلية مسلحة، فإن الرجلين عرضة لانتهاكات جسيمة
Source: 
آن هاريسن، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن محامياً سورياً بارزاً لحقوق الإنسان فُقد نهاية هذا الأسبوع، إثر اختطافه، وربما يكون عرضة لانتهاكات جسيمة.

عبد الله الخليل، الذي أصبح رئيساً للمجلس المحلي لمحافظ الرقة عقب سيطرة جماعات المعارضة المسلحة عليها في مارس/آذار 2013، وقد اتخذ، حسبما ذُكر، على أيدي أشخاص مسلحين لم تكشف هويتهم، عندما غادر مكتبه في مدينة الرقة، شمال شرق سورية، في وقت متأخر من ليلة السبت.

وتقول مصادر قريبة من عبد الله الخليل إنه ورجلاً آخر نُقلا في سيارتين إلى مكان مجهول. ولم يُسمع منهما منذ ذلك الوقت. وقد نفت  جماعات المعارضة المسلحة الموجودة في المنطقة، حسبما ورد، مسؤوليتها عن عملية الاختطاف.   

وفي هذا السياق، قالت آن هاريسن، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "سواء أكانت الجهة وراء عملية الاختطاف هي السلطات أو جماعات محلية مسلحة، فإن الرجلين عرضة لانتهاكات جسيمة.

"ويتعين على أي جهة لديها معلومات عن مصيرهما ومكان وجودهما أن تبلغ عائلتي الرجلين بذلك."

وكانت القوات الحكومية قد قبضت على عبد الله الخليل خمس مرات خلال السنتين الماضيتين بسبب عمله كمحام يدافع عن السجناء السياسيين، ويعمل على تعزيز حقوق الإنسان. ونظّمت منظمة العفو الدولية حملة من أجل الإفراج عنه في مارس/آذار 2012.

وورد أنه تعرض للتعذيب ولغيره من صنوف سوء المعاملة أثناء واحدة، على الأقل، من فترات اعتقاله السابقة.

كما تلقى تهديدات بالقتل، ودمِّرت مباني مزرعة لعائلته بأمر من السلطات المحلية.

وكان قد فر إلى تركيا مع أسرته في أواخر 2012، إثر تلقيه المزيد من التهديدات، قبل أن يعود وحده إلى الرقة.

ووردت أنباء عن توترات بين جماعات محلية مختلفة للمعارضة المسلحة في الرقة، في الأسابيع الأخيرة، كما ورد أن بعضها قد ارتكب انتهاكات خطيرة، ربما ترقى إلى مرتبة جرائم حرب، أثناء بعض المصادمات.

في شريط فيديو نشر على الانترنت يوم 14 مايو ،  يظهر مسلحين في الرقة يطلقون النار على ثلاثة رجال مجهولين وهم معصوبو العينين ومكبلو اليدين، ما أدى إلى مقتلهم.

ويقول أحد المسلحين في شريط الفيديو إن عمليات القتل هذه قد نُفذت على يد جماعة مسلحة تدعى "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، مضيفاً أنها "تأتي للرد" على عمليات القتل الجماعية في بانياس، التي حمّل القوات الحكومية مسؤوليتها.

موضوعات

الاحتجاز 
التعذيب وإساءة المعاملة 

البلد

الجمهورية العربية السورية 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

Follow #syria @amnestyonline on twitter

أخبار

18 سبتمبر 2014

إن الشرطة والجيش في نيجيريا تعذبان النساء والرجال والأطفال – وبعضهم بعمر 12 سنة– بشكل روتيني، ويستخدمان في ذلك  مجموعة واسعة من الأساليب، بما في ذلك الضرب وإطلاق... Read more »

11 أغسطس 2014

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد صدر اليوم إن أهالي آلاف المدنيين الأفغان الذين لقوا مصرعهم خلال عمليات القوات الأمريكية وقوات "حلف شمال الأطنطي" (الناتو) قد تُركوا دون... Read more »

23 سبتمبر 2014

كشفَ بحث جديد أجرته منظمة العفو الدولية ومؤسسة أوميغا للبحوث النقاب عن أن ازدهار تجارة أدوات التعذيب وصناعتها وتصديرها من قبل الشركات الصينية يؤجج انتهاكات حقوق الإنسان... Read more »

22 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على السلطات التركية أن تحرص على إبقاء منافذها الحدودية مع سوريا والعراق مفتوحة في وجه الفارين من النزاع وانتهاكات حقوق الإنسان في هذين... Read more »

22 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على السلطات التركية أن تحرص على إبقاء منافذها الحدودية مع سوريا والعراق مفتوحة في وجه الفارين من النزاع وانتهاكات حقوق الإنسان في هذين... Read more »