تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

12 فبراير 2013

صدور أحكام بحق مسؤولين سابقين في المخابرات الإيطالية في قضية أبي عمر

صدور أحكام بحق مسؤولين سابقين في المخابرات الإيطالية في قضية أبي عمر
كان أبو عمر يقيم في إيطاليا عندما جرى اختطافه في عام 2003، قبل أن يجري نقله بشكل غير قانوني إلى مصر وزُعم أنه تعرض للتعذيب هناك

كان أبو عمر يقيم في إيطاليا عندما جرى اختطافه في عام 2003، قبل أن يجري نقله بشكل غير قانوني إلى مصر وزُعم أنه تعرض للتعذيب هناك

© Associated Press


لا ينبغي أن يتم التذرع بحماية أسرار الدولة من أجل حماية الحكومات، بما في ذلك موظفي أجهزة الاستخبارات لديها، من التعرض للمساءلة عما يرتكبونه من انتهاكات لحقوق الإنسان
Source: 
جوليا هول خبيرة شؤون مكافحة الإرهاب الدولي بمنظمة العفو الدولية
التاريخ: 
Tue, 12/02/2013

أدانت محكمة الاستئناف في ميلانو ضابطين سابقين في المخابرات الإيطالية وثلاثة من عملاء الجهاز بتهمة الضلوع في اختطاف المصري الجنسية المكنى بأبي عمر، وتسليمه بعد ذلك.

ولقد صدر حكم بسجن الضابطين الكبيرين عشر سنوات، وتسع سنوات على التوالي، فيما حكمت المحكمة على العملاء الثلاثة الآخرين بالسجن ست سنوات لكل منهم.  كما حُكم عليهم مجتمعين بدفع مبلغ مليون يورو لأبي عمر، ونصف مليون يورو لزوجته كتعويض عما لحق بهما من أضرار.

وكان أبو عمر يقيم في إيطاليا عندما جرى اختطافه من أحد شوارع مدينة ميلانو في فبراير/ شباط من عام 2003، قبل أن يجري بعد ذلك نقله بشكل غير قانوني من إيطاليا إلى مصر من خلال عملاء وكالة المخابرات المركزية (السي آي إيه)، ولقد احتُجز أبو عمر في مصر سراً، وزُعم أنه تعرض للتعذيب هناك.  وكان اختطافه في إيطاليا بداية عملية اختفاء قسري وقع أبو عمر ضحية لها.

وفي معرض تعليقها على صدور الحكم، قالت خبيرة شؤون مكافحة الإرهاب الدولي بمنظمة العفو الدولية، جوليا هول: "لا ينبغي أن يتم التذرع بحماية أسرار الدولة من أجل حماية الحكومات، بما في ذلك موظفي أجهزة الاستخبارات لديها، من التعرض للمساءلة عما يرتكبونه من انتهاكات لحقوق الإنسان".

وأضافت جوليا هول قائلةً: "وإن كان ثمة من أية مراحل أخرى للتقدم باستئناف ضد الحكم، فينبغي على القضاء الإيطالي أن يوضح بشكل لا لبس فيه أنه عندما يرتكب أي شخص – سواء أكان من عملاء جهاز المخابرات أم لا – انتهاكات لحقوق الإنسان، فإنه لن يكون بالإمكان التستر على فعلته من خلال إدعاء الحكومة أن الإفصاح عن المعلومة من شأنه أن يضر بالأمن القومي".

واختتمت هول تعليقها قائلةً: "وفي قضية أبي عمر، فلقد كان ما تعرض له من اختطاف، وتسليم، واختفاء قسري عبارة عن مجموعة من الجرائم وليس أسرار أمن دولة، وينبغي بالتالي جلب المسؤولين عن ذلك للمثول أمام العدالة".

وفي الأول من فبراير/ شباط 2013، أدانت محكمة الاستئناف في ميلانو ثلاثة من الموظفين السابقين في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بتهمة اختطاف أبي عمر.

موضوعات

الاحتجاز 
حالات الاختفاء وعمليات الاختطاف 
التعذيب وإساءة المعاملة 

البلد

إيطاليا 

المنطقة

أوربا وأسيا الوسطى 

حملات

الأمن مع حقوق الإنسان 

@amnestyonline on twitter

أخبار

08 يوليو 2014

أعلنت منظمة العفو الدولية، في الوقت الذي يحتفل فيه جنوب السودان بعيد استقلاله الثالث، في 9... Read more »

09 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية، في تقرير جديد صدر اليوم، إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه تعرِّض أرواح اللاجئين والمهاجرين وحقوقهم للمخاطر، بإصراره على إغلاق حدوده

... Read more »