تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

5 يونيو 2013

لا بد أن تلعب حقوق الإنسان دوراً أقوى في أجندة التنمية لمرحلة ما بعد عام 2015

لا بد أن تلعب حقوق الإنسان دوراً أقوى في أجندة التنمية لمرحلة ما بعد عام 2015
إنهاء الفقر المدقع مثل الفقر في أحياء نيروبي في كينيا هو أساس الأهداف الإنمائية

إنهاء الفقر المدقع مثل الفقر في أحياء نيروبي في كينيا هو أساس الأهداف الإنمائية

© Amnesty International


ثمة حاجة لفعل المزيد من أجل ضمان وضع حقوق الإنسان في صميم الاستراتيجيات والسياسات والبرامج
Source: 
سافيو كارفاليو مدير برنامج (المطالبة بالكرامة) بمنظمة العفو الدولية

صرحت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على قادة العالم تعزيز مكوّن حقوق الإنسان ضمن الأهداف الإنمائية الجديدة، وحذرت المنظمة من الإخفاق في حال التقاعس عن القيام ذلك، ويأتي ذلك في أعقاب إصدار أحدث مقترح رسمي لبرنامج عمل خاص بالتنمية العالمية.

وفي 30 مايو الماضي، قامت لجنة من الخبراء التي شكلها الأمين العام للأمم المتحدة بتقديم مقترحها المصمم من أجل القضاء على الفقر، وتحقيق التنمية المستدامة عالمياً.

واقترحت لجنة الخبراء خطة جديدة تُنفذ على مدار 15 سنة أخرى تبني على ما تم إنجازه بموجب حقبة الأهداف الإنمائية للألفية التي تنتهي في عام 2015.

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال مدير برنامج (المطالبة بالكرامة) بمنظمة العفو الدولية، سافيو كارفاليو: "لقد أصاب تقرير لجنة الخبراء في تحديد حقوق الإنسان كجزء جوهري من جدول أعمال خطة التنمية الخاصة بمرحلة ما بعد عام 2015، بيد أنه ثمة حاجة لفعل المزيد من أجل ضمان وضع حقوق الإنسان في صميم الاستراتيجيات والسياسات والبرامج".

وأضاف كارفاليو قائلاً: "غالباً ما يُفرط تقرير لجنة الخبراء هذا في حصر حقوق الإنسان ضمن إطار الحقوق المدنية والسياسية، مع غياب إشارة صريحة في التقرير إلى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.  ويظهر أن هناك غياب للرؤية المتعلقة بعدم قابلية الحقوق للفصل عن بعضها البعض".

ويركز التقرير على إنهاء الفقر المدقع من خلال تحقيق التنمية المستدامة، ولكن قلة من الأهداف والغايات المقترحة وُضعت ضمن إطار يتناول منظور حقوق الإنسان.

وأضاف كارفاليو أيضاً: "يناقض التقرير الحالي نفسه.  فعلى الرغم من الإقرار بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية في بعض أجزاء التقرير، فإن الأقسام الأخرى منه تُشير إلى هذه الحقوق على أنها مجرد (احتياجات أساسية)، وهو ما يُعد بمثابة انتكاسة على صعيد التزامات الدول المترتبة عليها بموجب القانون الدولي".

وأردف كارفاليو قائلاً: "ويفتقر التقرير إلى الإقرار بأن حكومات الدول ملزمة قانوناً بموجب المعايير القائمة في مجال حقوق الإنسان.  ومن منظور تحقيق المساءلة، فلا يتناول التقرير الحق في توافر وسائل التعويض والانتصاف الفعالة في حالات انتهاك حقوق الإنسان".

واختتم كارفاليو تعليقه قائلاً: "فعلى سبيل المثال، وبالنسبة لموضوع تمتع المرأة بالعيش في كنف مجتمعات مستقرة ومسالمة (وهو موضوع الهدف الحادي عشر)، فما يكتسي أهمية على هذا الصعيد لا يقتصر على قدرة المرأة على الوصول إلى آليات تحقيق العدالة، والانتفاع بمزايا إجراءات المحاكمات حسب الأصول، بل يطال ذلك أيضاً ضرورة التأكد مما إذا كانت القوانين تحول دون التمييز القائم على النوع الاجتماعي، وتشجع على تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة".

وتورد منظمة العفو الدولية النقاط الإضافية التالية كجزء من التوصيات الرامية إلى تعزيز الأهداف الجديدة المقترحة:


  • التصدي للحواجز التي تحول دون اتخاذ الأفراد للقرارات المتعلقة بحياتهم الجنسية والإنجابية؛

  • والتركيز على مسألة التمييز القائم على النوع الاجتماعي في أنظمة العدالة؛

  • وتعزيز الربط بين زواج القُصّر والفقر؛ 

  • وزيادة حجم التركيز على النوع الاجتماعي في الأهداف المتعلقة بالتعليم؛

  • وضمان تمتع الجميع بالاستقرار الدائم وعدم تعرضهم للإخلاء القسري، وبغض النظر عن أوضاعهم أو ظروفهم؛

  • وتعزيز إمكانية الحصول على المعلومات والاطلاع عليها على المستويات المحلية؛

  • وتعزيز خضوع منتسبي أجهزة الأمن والشرطة والسلك القضائي للمساءلة؛

  • والحرص على أن تتيح وسائل تحقيق المساءلة لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان الوصول إلى آليات التعويض والانتصاف الفعالة.



وبناء على نتائج تقرير لجنة الخبراء، فسوف يقدم الأمين العام للأمم المتحدة، بان غي-مون توصيات موجهة للاجتماع الخاص الرفيع المستوى الذي من المزمع أن تعقده الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2013، وتتناول فيه الأهداف الإنمائية للألفية، وذلك في سبيل التوصل إلى المعايير والمَعْلمات الأساسية الناظمة لخطة العمل لما بعد عام 2015

حملات

فلنطالب بالكرامة 

Follow #MDGs @amnestyonline on twitter

أخبار

15 يناير 2015

تشير الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية التي نشرتها منظمة العفو الدولية اليوم إلى وجود أدلة دامغة وصادمة على حجم الهجوم الذي شنه مسلحو بوكو حرام على بلدتي باغا ودوروم باغا... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

19 يناير 2015

دعت منظمة العفو الدولية حكومتي أستراليا وبابوا غينيا الجديدة إلى حماية حقوق ورفاه طالبي اللجوء الذين يحتجون حالياً على اعتقالهم في مركز احتجاز جزيرة مانوس

... Read more »

16 يناير 2015

 إن سلسلة مما لا يقل عن 69 عملية اعتقال في فرنسا هذا الأسبوع بتهمة "الدفاع عن الإرهاب" الغامضة تشكل مجازفة بانتهاك حرية التعبير

 

Read more »
29 يناير 2015

نقلت منظمة العفو الدولية عن خبيرة طبية في جمعية "الحرية من التعذيب" الخيرية، في تقرير أعدته مؤخراً، تحذيرها من أن إخضاع المدون السعودي رائف بدوي لمزيد من الجلد يمكن أن... Read more »