تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

8 فبراير 2013

المملكة العربية السعودية تعدم شخصين كل أسبوع هذا العام

المملكة العربية السعودية تعدم شخصين كل أسبوع هذا العام
تطبق المملكة العربية السعودية عقوبة الإعدام في نطاق واسع من الجرائم يشمل جرائم المخدرات وجريمة الردة وجرائم السحر والشعوذة

تطبق المملكة العربية السعودية عقوبة الإعدام في نطاق واسع من الجرائم يشمل جرائم المخدرات وجريمة الردة وجرائم السحر والشعوذة

© Private


إن القضية قد أدخلت النظام القضائي المعيب للبلاد منعطفًا حاداً بإظهار نقصان الشفافية وعدم نزاهة المحاكمات ومن ثم أحكاماً مهلكة
Source: 
فيليب لوثر مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية
التاريخ: 
Fri, 08/02/2013

صرحت منظمة العفو الدولية اليوم بأنه يتعين إيقاف موجة الاعدامات الجارفة التي قضت على حياة عشرة سجناء في المملكة العربية السعودية منذ بداية العام الحالي.

ومن بين من أعدموا في 5 فبراير/ شباط عبدالله فندي الشمري الذي أدين أساساً بتهمة القتل غير المتعمد، لكنه حوكم مرة أخرى بتهمة القتل تحت إجراءات لا تتفق مع معايير المحاكمات العادلة.

وقد جذبت القضية اهتماماً بالغاً في السعودية.

وتم إعدام الشمري بعد أن قضى ثلاثين عاماً في السجن.

ويقول فيليب لوثر مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية: "إن القضية قد أدخلت النظام القضائي المعيب للبلاد منعطفًا حاداً بإظهار نقصان الشفافية وعدم نزاهة المحاكمات ومن ثم أحكاماً مهلكة."

في عام 1988، حوكم عبدالله فندي الشمري وأدين بتهمة القتل غير العمد في جريمة قتل وقعت عام 1981 أو 1982. وحكم عليه بدفع الدية إلى عائلة القتيل ثم أفرج عنه فيما بعد.

وفي عام 1990 أعاد المجلس القضائي الأعلى ملف القضية إلى المحكمة الابتدائية بغية إعادة محاكمة عبد الله الشمري، حيث جرى معاودة اعتقاله ثانيةً، وأُعيدت محاكمته بنفس الجُرم ولكن بتهمة القتل، ليصدر بحقه على إثرها حكم بالإعدام في عام 1992.

وفي جلسة واحدة تم النظر في القضية وصدر الحكم فيها، ولم يمكن المدعى عليه من الاطلاع على ملف القضية أو من تلقي أي مساعدة قانونية كما لم يتمكن من الطعن في الحكم قبل أن تبرمه محكمة النقض.

وفي مناسبات مختلفة، تحدد موعد لإعدام عبدالله فندي الشمري لكن السلطات كانت تؤجل التنفيذ لإجراء مفاوضات مع عائلة المجني عليه.

هذا وتتم معظم الإجراءات القانونية في المملكة العربية السعودية خلف أبواب مغلقة. ونادراً ما يسمح للمدعى عليهم بتمثيل رسمي عن طريق محامٍ، وربما تتم إدانتهم بناء على مجرد اعترافات انتزعت منهم بالتعذيب أو المعاملة السيئة أو الإكراه أو التحايل. وفي قضايا كثيرة لا يتم إعلام المدعى عليهم بسير الإجراءات ضدهم.

ومعدل الإعدامات في المملكة العربية السعودية مرتفع. ففي 2011 تم تنفيذ ما لا يقل عن 82 إعداماً، أي أكثر من ثلاثة أضعاف ما كان عليه عام 2010. وفي 2012 أعدم عدد مماثل من الأشخاص.

ومن بين الأشخاص العشرة الذين أعدموا في الأسابيع الأولى من 2013، أربعة مدانين في جرائم تتصل بالمخدرات، وكان بينهم أربعة أجانب من بينهم ريزانا نافيك، وهي عاملة منزلية سريلانكية، وكان عمرها وقت ارتكاب الجريمة المزعومة 17 عاماً. ولأن المملكة العربية السعودية طرف في الميثاق الدولي لحقوق الأطفال فيحظر عليها أن توقع عقوبة الإعدام على من كانت أعمارهم دون الثامنة عشرة وقت ارتكاب مانسب لهم من جرائم ادينوا فيها.  

وتطبق المملكة العربية السعودية عقوبة الإعدام في نطاق واسع من الجرائم يشمل جرائم المخدرات وجريمة الردة وجرائم السحر والشعوذة. وهذه الجرائم لاتندرج تحت تصنيف " أكثر الجرائم خطورة" حسب المعايير الدولية، التي تشترط أن يقتصر نطاق الجرائم التي عقوبتها الإعدام على تلك التي تتضمن القتل العمد.

وقد استخدمت جرائم من أمثال جريمة الردة وجرائم السحر والشعوذة لمعاقبة أشخاص على ممارستهم لحقوقهم الإنسانية بما في ذلك حقوقهم في حرية الرأي والعقيدة والتعبير.

ومعدلات الإعدام المرتفعة في المملكة يمكن أن تعزى إلى النطاق الواسع للجرائم التي يعاقب عليها بها.

وتعارض منظمة العفو الدولية عقوبة الإعدام في جميع القضايا دون استثناء وبصرف النظر عن طبيعة الجريمة، أو شخصية المتهم، أو الطريقة التي تستخدمها الدولة في تنفيذ هذه العقوبة.

اختتم فيليب لوثر قائلاً: "نحن نناشد السلطات إيقاف تنفيذ أحكام الإعدام تمهيداً لإلغاء هذه العقوبة، والانضمام للاتجاه العالمي صوب إلغائها".

حملات

Abolish the death penalty  

موضوعات

عقوبة الإعدام 

البلد

المملكة العربية السعودية 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

@amnestyonline on twitter

أخبار

18 سبتمبر 2014

إن الشرطة والجيش في نيجيريا تعذبان النساء والرجال والأطفال – وبعضهم بعمر 12 سنة– بشكل روتيني، ويستخدمان في ذلك  مجموعة واسعة من الأساليب، بما في ذلك الضرب وإطلاق... Read more »

11 أغسطس 2014

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد صدر اليوم إن أهالي آلاف المدنيين الأفغان الذين لقوا مصرعهم خلال عمليات القوات الأمريكية وقوات "حلف شمال الأطنطي" (الناتو) قد تُركوا دون... Read more »

18 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إن إدانة محكمة عسكرية تايلندية لأربعة محتجين سلميين اليوم تعتبر صفعة في وجه العدالة وعلامة أخرى على شيوع القمع في ظل الحكم العسكري

... Read more »

15 سبتمبر 2014

عقب غرق قارب كان متجهاً إلى إيطاليا قبالة الساحل الليبي، حيث يُخشى أن يكون العديد من الأشخاص قد قضوا غرقاً، قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن الزعماء الأوروبيين يجب أن... Read more »

18 سبتمبر 2014

قالت منظمة العفو الدولية إن قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية الجديد، والمثير للجدل، الذي يجرم نشر "أخبار غير صحيحة" على شبكة الإنترنت يشكل تهديداً جديا لحرية التعبير عن... Read more »