تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

28 يونيو 2012

لقد حانت ساعة الحسم بشأن معاهدة تجارة الأسلحة العالمية

لقد حانت ساعة الحسم بشأن معاهدة تجارة الأسلحة العالمية
ما نحن بحاجة إليه على نحو عاجل هو التوصل إلى أقوى المعاهدات وأكثرها رصانة بحيث تضع نُصب عينيها حماية حقوق الإنسان وصونها – وخصوصاً الأخذ بمبدأ (القاعدة الذهبية) الكفيل بإيقاف جميع عمليات نقل الأسلحة إلى الدول التي يُرجح ان تشهد استعمال تلك الأسلحة في ارتكاب انتهاكات حقوقية خطيرة فيها
Source: 
برايان وود مدير برنامج الرقابة على الأسلحة في منظمة العفو الدولية
التاريخ: 
Wed, 27/06/2012

لقد حان الوقت لوقف العمليات غير المسؤولة لنقل الأسلحة التي تؤجج ارتكاب انتهاكات حقوقية خطيرة – فهذه هي فحوى الرسالة التي يرسل بها مئات الآلاف من ناشطي منظمة العفو الدولية عشية انطلاق المفاوضات الختامية الرامية إلى التوصل إلى معاهدة الاتجار بالأسلحة، والتي من المقرر لها أن تبدأ الأسبوع القادم في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

ومن المزمع يوم الأربعاء أن يجري تسليم العريضة كجزء من فعاليات "يوم من التحرك" في أكثر من عشرة مدن في أرجاء المعمورة، وذلك لمطالبة حكومات الدول بأن تتوصل إلى معاهدة فعالة تُعنى بالاتجار بالأسلحة تضم بين ثناياها وسائل متينة لحماية حقوق الإنسان.

فمن "التايمز سكوير" إلى تل أبيب، ومن المغرب إلى أستراليا، ثمة فعاليات أُعدت لها التحضيرات مسبقاً تتضمن ارتداء بزات على شكل موز في نيويورك، ودبابة تتجول على عدة سفارات أجنبية رئيسية في لندن، وعرض مسرحي في أحد أسواق وسط العاصمة مدريد، وتسليم العرائض الموقعة إلى الحكومات في كل مناطق العالم.

ويعلق مدير برنامج الرقابة على الأسلحة في منظمة العفو الدولية، برايان وود قائلاً: "تُعد هذه الخطوة بمثابة المحاولة الأخيرة قبيل انطلاق المفاوضات التاريخية الرامية إلى التوصل إلى معاهدة للاتجار بالأسلحة، وذلك في إطار المساعي التي تهدف إلى لفت أنظار  حكومات الدول إلى الصوت الجماهيري العالمي الرافض لاستمرار نقل الأسلحة في تغذية ارتكاب الفظائع وتأجيجها".

ويضيف وود معلقاً: "ما نحن بحاجة إليه على نحو عاجل هو التوصل إلى أقوى المعاهدات وأكثرها رصانة بحيث تضع نُصب عينيها حماية حقوق الإنسان وصونها – وخصوصاً الأخذ بمبدأ (القاعدة الذهبية) الكفيل بإيقاف جميع عمليات نقل الأسلحة إلى الدول التي يُرجح أن تشهد استعمال تلك الأسلحة في ارتكاب انتهاكات حقوقية خطيرة فيها."

ومن المفترض أن تُفتح أعمال مؤتمر التفاوض على المعاهدة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك يوم الثاني من يوليو/ تموز القادم، على أن تستمر حتى نهاية الشهر نفسه.  ومن المقرر أن تشارك حكومات جميع الدول في تلك المفاوضات.

وبالتعاون مع التحالف العالمي للمجتمع المدني، فلقد دأبت منظمة العفو الدولية على مناصرة التوصل إلى معاهدة رصينة متينة تشمل جميع أنواع الأسلحة التقليدية والذخائر والعتاد ومعداتها، بالإضافة إلى جميع أشكال وصفقات نقل الأسلحة التي تُبرم بين الحكومات أو الدول.

وتساند غالبية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة التوصل إلى معاهدة للاتجار بالأسلحة تتضمن شكلاً من أشكال توفير الحماية لحقوق الإنسان ومراعاتها.  ولقد ساندت بعض دول أفريقيا والأمريكيتين وآسيا وأوروبا صراحةً الأخذ بتدابير قوية مثل "القاعدة الذهبية" لمراعاة حقوق الإنسان.  

غير أن مجموعة غير قليلة من الدول الأخرى، وخصوصاً تلك التي تعد من كبريات الدول المصدرة للسلاح مثل الصين وروسيا، بالإضافة إلى معظم دول الشرق الأوسط،  قد عبرت عن وجود تحفظات لديها فيما يتعلق بشمول المعاهدة لضمانات وقائية خاصة بحقوق الإنسان.  ولا تزال منظمة العفو الدولية ماضية في مناشدة حكومات الدول كافة كي تواجه الواقع، وأن تبادر إلى مساندة معاهدة شاملة وفعالة تُعنى بالاتجار بالأسلحة على أن تتضمن في جوهرها أساليب رصينة ومتينة لحماية حقوق الإنسان وصونها.  

وعلى مدار الأسابيع القادمة، فسوف تعكف منظمة العفو الدولية على مراقبة المفاوضات الخاصة بالمعاهدة عن كثب، وستعمل من داخل أروقة الأمم المتحدة على الضغط على الحكومات وكسب تأييدها، وستعمد إلى إماطة اللثام عن غير وثيقة وعمل في هذا الإطار.

وتتضمن تلك الوثائق والأعمال تقريراً يوثق تفاصيل إمدادات السلاح وسط النزاع الدائر في جنوب السودان، وخطابات ورسائل من الفنانين المرموقين، ومن الحائزين على جائزة نوبل، تساند جميعها التوصل إلى معاهدة قوية تُعنى بالاتجار بالأسلحة، إضافة إلى فعالية أممية أخرى على الهامش بعنوان "معاهدة الاتجار بالأسلحة – البديل الناجح للنهج القائم على استخدام أكياس جثث القتلى".

واختتم وود تعليقه قائلاً: "سوف تشهد الأسابيع القادمة من مفاوضات التوصل إلى معاهدة الاتجار بالأسلحة حملات محمومة من تحركات المجتمع المدني، وحكومات الدول، والأمم المتحدة، ونأمل بأن تُتوج جهود تلك الحملات في التوصل إلى أنجع نصوص ممكنة للمعاهدة وأكثرها رصانة تراعي في جوهرها حماية حقوق الإنسان وصونها".

موضوعات

نشطاء 
نزاع مسلح 
جماعات مسلحة 
جرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب 
الإعدام خارج نطاق القضاء وغيره من عمليات القتل غير القانوني 
تنفيذ القوانين 
MENA unrest 
المعدات العسكرية والأمنية والشرطية 

البلد

الولايات المتحدة الأمريكية 

المنطقة

الأمريكتان 

حملات

Arms control and human rights 

Follow #ArmsTreaty @amnestyonline on twitter

أخبار

08 يوليو 2014

أعلنت منظمة العفو الدولية، في الوقت الذي يحتفل فيه جنوب السودان بعيد استقلاله الثالث، في 9... Read more »

09 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية، في تقرير جديد صدر اليوم، إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه تعرِّض أرواح اللاجئين والمهاجرين وحقوقهم للمخاطر، بإصراره على إغلاق حدوده

... Read more »