تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

22 يناير 2013

يتعين على السلطات التونسية إسقاط التهم غير المحقَّة الموجَّهة لناشطيْن من رسامي الغرافيتي

يتعين على السلطات التونسية إسقاط التهم غير المحقَّة الموجَّهة لناشطيْن من رسامي الغرافيتي
ينبغي عدم معاقبة هذين الرجلين على ما قالته رسوماتهما. وليس ثمة من مبرر لتهديدهما بالسجن بسبب ممارستهما لحقهما في حرية التعبير بكل بساطة
Source: 
فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية
التاريخ: 
Tue, 22/01/2013

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إنه ينبغي عدم حبس ناشطين بسبب ممارستهما لحرية التعبير واللذيْن يواجهان تهماً تتعلق برسومات الغرافيتي قاموا برسمها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكان رساما الغرافيتي أسامة بوعجيلة، البالغ من العمر 25 عاماً، وشاهين بالريش، البالغ من العمر 23 عاماً، اللذيْن ينتميان إلى مجموعة مناهضة للفقر تسمى "الزواولة" (الفقراء)، قد اتُهما "بنشر أخبار زائفة من شأنها الإخلال بالنظام العام، ومخالفة قانون الطوارئ، والكتابة على عقارات عمومية بدون رخصة". وقد حدث ذلك في نوفمبر/تشرين الثاني عقب ضبطهما وهما يكتبان شعارات داعمة للفقراء على حائط إحدى الجامعات في مدينة قابس الواقعة في جنوب شرق تونس.

وقال فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "ينبغي عدم معاقبة هذين الرجلين على ما قالته رسوماتهما. وليس ثمة من مبرر لتهديدهما بالسجن بسبب ممارستهما لحقهما في حرية التعبير بكل بساطة."

وفي حالة إدانتهما، فإنهما يواجهان حكماً بالسجن قد يصل إلى خمس سنوات لكل منهما. وستُستأنف محاكمتهما، التي تم تأجيلها في ديسمبر/كانون الأول، إلى يوم الأربعاء الموافق 23 يناير/كانون الثاني.

وتم توجيه تهمة "الإخلال بالنظام العام" لهما بموجب المادة 121 (3) من قانون العقوبات، التي استخدمتها السلطات بشكل متكرر لقمع حرية التعبير.

وتجرِّم المادة 121 (3) نشر وتوزيع أو بيع المعلومات التي من شأنها تعكير صفو بالنظام العام والنيل من الأخلاق الحميدة.

وكانت منظمة العفو الدولية قد أعربت عن قلقها بشأن استمرار حالة الطوارئ في تونس والقيود المحتملة التي تسمح بفرضها على حقوق الإنسان.

وأضاف فيليب لوثر يقول: "إن حالة الطوارئ يجب ألا تُستخدم كمبرر شامل لوضع قيود تعسفية على حرية التعبير، وهو حق طالما ناضل التونسيون من أجله خلال الانتفاضة التي اندلعت قبل سنتين."

إن منظمة العفو الدولية تدعو إلى إسقاط تهمتيْ "نشر أخبار زائفة من شأنها تعكير صفو النظام العام" و"مخالفة قانون الطوارئ" الموجَّهتين إلى الرساميْن.

وترى المنظمة أن التهمة الثالثة-"الكتابة على عقارات عمومية بدون رخصة"- يجب ألا تصل إلى حد المعاقبة على الممارسة السلمية للحق في حرية التعبير.

موضوعات

نشطاء 
حرية التعبير 
MENA unrest 
الفقر 

البلد

تونس 

المنطقة

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 

Follow #tunisia @amnestyonline on twitter

أخبار

15 يناير 2015

تشير الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية التي نشرتها منظمة العفو الدولية اليوم إلى وجود أدلة دامغة وصادمة على حجم الهجوم الذي شنه مسلحو بوكو حرام على بلدتي باغا ودوروم باغا... Read more »

08 ديسمبر 2014

عشية تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون عسكري رئيسي يوم الثلاثاء، قالت منظمة العفو الدولية أن الكونغرس الأمريكي يخاطر بتزويد دفعات جديدة من السلاح للقوات والجماعات المسلحة... Read more »

19 يناير 2015

دعت منظمة العفو الدولية حكومتي أستراليا وبابوا غينيا الجديدة إلى حماية حقوق ورفاه طالبي اللجوء الذين يحتجون حالياً على اعتقالهم في مركز احتجاز جزيرة مانوس

... Read more »

16 يناير 2015

 إن سلسلة مما لا يقل عن 69 عملية اعتقال في فرنسا هذا الأسبوع بتهمة "الدفاع عن الإرهاب" الغامضة تشكل مجازفة بانتهاك حرية التعبير

 

Read more »
28 يناير 2015

ثمة حاجة ماسة إلى عقوبات موجهة من جانب الأمم المتحدة، وإلى المساءلة، بما في ذلك من خلال "المحكمة الجنائية الدولية"، لوضع حد لتفشي الاختطاف والتعذيب والقتل بإجراءات موجزة... Read more »