تقرير منظمة العفو الدولية لعام  2013
حالة حقوق الإنسان في العالم

18 يناير 2013

تركيا: الاعتقالات بموجب قوانين مكافحة الإرهاب تستهدف محامين بارزين من المدافعين عن حقوق الإنسان

تركيا: الاعتقالات بموجب قوانين مكافحة الإرهاب تستهدف محامين بارزين من المدافعين عن حقوق الإنسان
أسفرت المداهمات التي نفذتها الشرطة في عدد من المدن التركية عن اعتقال 15 محامياً من المدافعين عن حقوق الإنسان، ومن بينهم أعضاء في اتحاد المحامين المعاصرين

أسفرت المداهمات التي نفذتها الشرطة في عدد من المدن التركية عن اعتقال 15 محامياً من المدافعين عن حقوق الإنسان، ومن بينهم أعضاء في اتحاد المحامين المعاصرين

© ADEM ALTAN/AFP/Getty Images


إن احتجاز محامين بارزين لحقوق الإنسان والتفتيش غير القانوني لمكاتبهم إنما يعززان نمطاً للملاحقات القضائية الرامية لقمع الأصوات المعارضة
Source: 
أندرو غاردنر الباحث في الشؤون التركية بمنظمة العفو الدولية
التاريخ: 
Fri, 18/01/2013

قالت منظمة العفو الدولية إن المداهمات التي نفذتها الشرطة في عدد من المدن التركية أسفرت عن اعتقال 15 شخصاً من محاميي حقوق الإنسان، ممن عُرفوا بدفاعهم عن حق الأفراد في حرية الكلام وعن ضحايا عنف الشرطة.

وقد شملت العملية التي نفذتها الشرطة، والتي ورد أنها هدفت إلى قمع جماعة يسارية محظورة، عمليات اعتقال في كل من أنقرة واسطنبول وإزمير، وطالت أماكن سكن ومكاتب محاماة. وكانت مقرات القيادة والفروع التابعة لاتحاد المحامين المعاصرين ومكتب المحاماة الشعبي في اسطنبول من بين الأماكن التي شملتها المداهمات.

ووفقاً لمعلومات حصلت عليها منظمة العفو الدولية، فقد قامت الشرطة بتفتيش مكتب المحاماة الشعبي بدون حضور مدع عام وممثل لنقابة المحامين بحسب مقتضيات القانون.

وقال الباحث في الشؤون التركية بمنظمة العفو الدولية أندرو غاردنر "إن احتجاز محامين بارزين لحقوق الإنسان والتفتيش غير القانوني لمكاتبهم إنما يعززان نمطاً للملاحقات القضائية الرامية لقمع الأصوات المعارضة."

ويُعتقد أن موجة الاعتقالات الأخيرة التي نُفذت بموجب قوانين مكافحة الإرهاب قد استهدفت أعضاء حزب "الجبهة الثورية لتحرير الشعب".

وبسبب "قرار السرية" المطبَّق على القضية، فإن السلطات لم تكشف لمحاميي الدفاع عن أية تفاصيل بشأنها.

ووردت أنباء عن احتجاز أكثر من 80 شخصاً كجزء من العملية التي نفذتها الشرطة في سبع مدن في شتى أنحاء تركيا.

ولطالما ناضلت منظمة العفو الدولية ضد إساءة استخدام تركيا لقوانين مكافحة الإرهاب المصاغة بعبارات فضفاضة وغامضة لمقاضاة الأشخاص على نشاطاتهم السلمية المشروعة.

وأضاف غاردنر يقول: "إن محاميي حقوق الإنسان ليسوا سوى بعض ضحايا إساءة استخدام قوانين مكافحة الإرهاب المتفشية على نطاق واسع في تركيا. والسؤال المطروح هو: مَن الذي سيبقى للدفاع عن ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة؟"

وكان محامون - من بينهم بعض أعضاء اتحاد المحامين المستهدف - قد قالوا لمنظمة العفو الدولية إنهم كانوا خائفين وإنهم تلقوا تهديدات بالاعتقال بسبب عملهم في الدفاع عن أشخاص في قضايا مكافحة الإرهاب.

موضوعات

نشطاء 
الاحتجاز 
حرية التعبير 
تنفيذ القوانين 

البلد

تركيا 

المنطقة

أوربا وأسيا الوسطى 

حملات

الأمن مع حقوق الإنسان 

@amnestyonline on twitter

أخبار

10 يوليو 2014

قالت منظمة العفو الدولية إن إصدار أحكام بالسجن لمدة 10... Read more »

11 يوليو 2014

جمعت منظمة العفو الدولية أدلة مصورة دامغة تثبت تعرض عدد من النشطاء والمتظاهرين والصحفيين لضرب وحشي وغير ذلك من صنوف التعذيب في شرق أوكرانيا على مدى الشهور الثلاثة الماضية

... Read more »