الدنمرك - تقرير منظمة العفو الدولية لعام 2008

حقوق الإنسان في مملكة الدانمرك

منظمة العفو الدولية  تقرير 2013


The 2013 Annual Report on
الدنمركالصادر حديثاً

رئيس الدولة : الملكة مارغريت الثانية
رئيس الحكومة : أندريه فوغ راسموسين
عقوبة الإعدام : ملغاة بالنسبة لجميع الجرائم
تعداد السكان : 5.5 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع : 77.9 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة : : 6 (ذكور)/ 6 (إناث) لكل ألف

خلفية

أُجريت الانتخابات العامة في نوفمبر/تشرين الثاني، وأدت إلى تشكيل حكومة جديدة برئاسة رئيس الوزراء الحالي أندريه فوغ راسموسين.

وفي سبتمبر/أيلول، وقَّعت الدانمرك على "الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري"، كما صدقت على "اتفاقية مجلس أوروبا الخاصة بالعمل ضد الاتجار بالبشر".

التعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة

في إبريل/نيسان، حثت "لجنة مناهضة التعذيب" التابعة للأمم المتحدة الدانمرك على جعل التعذيب جريمة محددة في القانون، بحيث يمكن التحقيق فيها ومقاضاة مرتكبيها ومعاقبتهم دون التقيِّد بحدود زمنية.

وانتهى العام دون إجراء أي تحقيق مستقل في الادعاءات القائلة بأن 31 شخصاً، أسرتهم القوات الدانمركية الخاصة في العراق في مارس/آذار 2002، وسلمتهم إلى السلطات الأمريكية، قد تعرضوا فيما بعد لمعاملة سيئة في حجز السلطات الأمريكية.

وفي أعقاب نشر تقرير لمنظمة العفو الدولية عن قيام بعض القوات المشاركة في "القوة الدولية للمساعدة الأمنية" في أفغانستان، ومن بينها قوات دانمركية، بنقل سجناء إلى السلطات الأفغانية، أعلن وزير الدفاع الدانمركي أن القوات الدانمركية سوف تراقب مستقبلاً معاملة جميع السجناء الذين يُنقلون من حجزها إلى حجز السلطات الأفغانية.

"الحرب على الإرهاب"

في رسالة إلى "اللجنة المؤقتة" المنبثقة عن البرلمان الأوروبي، والمكلفة بالتحقيق فيما زُعم عن استخدام بعض الأراضي والأجواء الأوروبية في عمليات "النقل الاستثنائي" والاحتجاز السري التي نفذتها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، أفادت الحكومة الدانمركية بحدوث ما يزيد عن 100 رحلة جوية في المجال الجوي الدانمركي، بالإضافة إلى 45 حالة توقف في مطارات دانمركية، قامت بها طائرات ترددت عنها ادعاءات تحتمل التصديق بضلوعها في عمليات "النقل الاستثنائي". وتقاعست السلطات الدانمركية عن إجراء تحقيق مستقل في الادعاءات الخاصة بضلوع الدانمرك في عمليات "النقل الاستثنائي".

عمل الشرطة

  • في مارس/آذار، أغلقت شرطة كوبنهاغن مركز "أنغدومشاسيت"، وهو مركز للثقافة البديلة. وفي سياق المظاهرات التي أعقبت ذلك، قُبض على أكثر من 800 شخص، وترددت أنباء بأن ضباط الشرطة أفرطوا في استخدام القوة لدى التعامل الشرطي معهم. ووُضع نحو 200 من المقبوض عليهم رهن الاحتجاز لحين المحاكمة. وذكر بعض الأقارب والمحامين أن عدداً من القُصَّر أُجبروا على البقاء في زنازين مع سجناء بالغين .

اللاجئون وطالبو اللجوء

أعربت "لجنة مناهضة التعذيب" عن القلق بشأن طول المدة التي يمضيها طالبو اللجوء في المراكز المخصصة لهم. وتفيد الأرقام التي أوردها "مفوض حقوق الإنسان" التابع لمجلس أوروبا أن زهاء 40 بالمئة من طالبي اللجوء ظلوا في مثل هذه المراكز لأكثر من ثلاث سنوات.

ومنحت الحكومة الدانمركية تأشيرات دخول لحوالي 370 عراقياً، ولأفراد أسرهم المقربين، مما يتيح لهم دخول الدانمرك وطلب اللجوء فيها. وكان هؤلاء يعملون لحساب القوات الدانمركية في العراق.

التمييز

"المخصصات الأولية"

لم يكن من حق الأشخاص، الذين ظلوا يقيمون بشكل دائم في الدانمرك طوال السنوات السبع أو الثماني الماضية على الأقل، أن يطالبوا بالحصول على إعانات الضمان الاجتماعي المنتظمة، بل يقتصر حقهم على المطالبة بما يُسمى "المخصصات الأولية". وتتراوح قيمة هذه المخصصات ما بين 45 و65 بالمئة من إعانات الضمان الاجتماعي المنتظمة بالنسبة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 25 عاماً. وكانت نسبة كبيرة ممن يحصلون على "المخصصات الأولية" من بين حديثي الإقامة، ولاسيما أبناء الأقليات العرقية الذين يواجهون صعوبات أكبر في الحصول على عمل بالمقارنة بالمولدين في الدانمرك.

شروط لم شمل العائلة

كان يتعين على من يتقدمون بطلبات للم شمل العائلة في الدانمرك أن يثبتوا أن روابطهم بالدانمرك أقوى من روابطهم بأية دولة أخرى. وفي الواقع العملي، كان من الصعب على أي مواطن دانمركي من أصل أجنبي، وكذلك على زوجته، تلبية هذا الشرط، وخاصة إذا كان المواطن الدانمركي وزوجته ينحدران من بلد واحد.

وقد أشار "مفوض حقوق الإنسان" التابع لمجلس أوروبا أن هذا الشرط ينطوي في الواقع على تمييز ضد المواطنين الذين لم يُولدوا دانمركيين بل اكتسبوا الجنسية الدانمركية. وأوصى المفوض بأن تخفض الحكومة المدة التي يتعين أن يكون فيها المواطن الدانمركي مقيماً في الدانمرك (وهي حالياً 28 عاماً) حتى يحق له أن يُعفى من هذه الشروط عند التقدم بطلب لمنح تصريح إقامة لأجنبي من أفراد أسرته.

الزيارات/التقارير القطرية لمنظمة العفو الدولية