ليتوانيا
رئيس الجمهورية
داليا غريبوسكيتي
رئيس الحكومة
أندريوس كوبيليوس
عقوبة الإعدام
ملغاة بالنسبة لجميع الجرائم
تعداد السكان
3.3 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع
72.2 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
6.2 لكل ألف

لم تُجرِ الحكومة تحقيقاً فعالاً في الدور الذي لعبته في برامج نقل وتسليم المعتقلين بصورة غير قانونية، والاعتقالات السرية بقيادة الولايات المتحدة. وتفشى التمييز ضد الأشخاص ذوي الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولين إلى الجنس الآخر.

الأمن ومكافحة الإرهاب

في يناير/كانون الثاني، أغلق المدعي العام الليتواني تحقيقاً جنائياً في التورط المزعوم لمسؤولين في الدولة في موقعيْ اعتقال سرييْن تابعيْن لوكالة المخابرات المركزية. ومن الأسباب التي أوردها في هذا الصدد ضرورة حماية أسرار الدولة، وانقضاء فترة التقادم فيما يتعلق بالتحقيق مع المسؤولين الذين يسيئون استغلال سلطتهم.

في مايو/أيار، نشرت «اللجنة الأوروبية لمنع التعذيب» تقريراً بشأن ليتوانيا، تضمَّن قيامها بتفتيش مواقع الاعتقال التابعة لوكالة المخابرات المركزية. وفي سبتمبر/أيلول، قدمت منظمات غير حكومية بيانات جديدة بشأن الرحلات الجوية الخاصة بنقل وتسليم المعتقلين إلى ليتوانيا. وفي أكتوبر/تشرين الأول، وعلى الرغم من المعلومات الجديدة، رفض المدعي العام إعادة فتح التحقيق.

  • في 27 أكتوبر/تشرين الأول، قدم محامو أبو زبيدة، وهو فلسطيني معتقل في مركز الاعتقال في خليج غوانتنامو، شكوى إلى «المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان»، زعموا فيها أنه نُقل إلى ليتوانيا في عام 2005، حيث تعرض للتعذيب في مركز اعتقال سري.
أعلى الصفحة

التمييز – الأشخاص ذوو الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولون إلى الجنس الآخر

في يونيو/حزيران، وعقب ضغوط شعبية، دخل تعديل آخر على «قانون توفير المعلومات للجمهور العام» حيز التنفيذ، حيث أبطل التعديل الذي أُجري في عام 2010، وحظر التمييز في الإعلان والبث العلني على أساس الميول الجنسية مثلما يقتضي القانون الدولي.

بيد أن قوانين ومقترحات أخرى ظلت تتسم بالتمييز. فجدول أعمال البرلمان الذي نُشر في سبتمبر/أيلول تضمَّن تعديلات على «قانون الجرائم الإدارية». وشملت تلك التعديلات فرض غرامات على «الحط من شأن القيم الأخلاقية الدستورية ومبادئ الأسرة»، بالإضافة إلى «تنظيم فعاليات تتناقض مع الأخلاق الاجتماعية». كما اقترح جدول الأعمال إجراء تعديلات على «القانون المدني» تحظر إجراء عملية جراحية لتغيير النوع الاجتماعي.

وظل «قانون حماية القصَّر من الآثار الضارة للمعلومات العامة» نافذ المفعول. وحُظرت أية معلومات «تحط من شأن القيم الأُسرية» أو تشجع على الزواج بين أي شخصين ليسا رجلاً وامرأة، في الأماكن التي يرتادها الأطفال.

أعلى الصفحة
World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

لتصفح تقرير البلد

آسيا والمحيط الهادئ

مع هبوب رياح التغيير من منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

أوروبا وآسيا الوسطى

ذات صباح ربيعي في قرية صغيرة في صربيا، وصلت أكبر ...

إفريقيا

كان للحركات الشعبية في أنحاء شمال إفريقيا أصداؤها في بلدان إ ...

الأمريكيتان

ففي 11 أغسطس/آب 2011، أُطلقت 21 رصاصة على القاضية باترسيا أسي ...

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لقد كان عام 2011، بالنسبة لشعوب ودول منطقة ا ...

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية