ليتوانيا

جمهورية ليتوانيا

رئيسة الدولة: داليا غريبوسكيتي
رئيس الحكومة : ألغيرداس بوتكيفيشيوس (حل محل أندريوس كوبيليوس، في ديسمبر/كانون الأول)

استمر نمط عدم المساءلة عن ضلوع ليتوانيا في برنامجي «النقل الاستثنائي» والاحتجاز السري اللذين قادتهما الولايات المتحدة الأمريكية. وظل ذوو الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولون للجنس الآخر يتعرضون للتمييز، بما في ذلك فيما يتصل بحقهم في حرية التعبير والتجمع.

الأمن ومكافحة الإرهاب

تقاعست السلطات عن إعادة فتح التحقيق بخصوص ضلوع ليتوانيا في برنامجي «النقل الاستثنائي» والاحتجاز السري اللذين نفذتهما «الاستخبارات المركزية الأمريكية»، وذلك بالرغم من ظهور قرائن ومعلومات جديدة متعلقة برحلات الطيران قدمتها منظمات غير حكومية. كما تقاعست السلطات عن أن تقدم إلى ساحة العدالة أياً من الأشخاص المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان التي يُحتمل أن تكون قد وقعت على أراضي ليتوانيا، بما في ذلك عمليات التعذيب والاختفاء القسري.

وفي إبريل/نيسان، زار ليتوانيا مندوبون من البرلمان الأوروبي وخلصوا إلى أن ليتوانيا لم تقم بإجراء تحقيق مستقل ونزيه ووافٍ وفعال بشأن ضلوعها في برنامجي «الاستخبارات المركزية الأمريكية». وفي سبتمبر/أيلول، اعتمد البرلمان الأوروبي تقريراً دعا ليتوانيا إلى إجراء تحقيق في شكاوى حقوق الإنسان المتعلقة بضلوع ليتوانيا في البرنامجين.

أعلى الصفحة

التمييز – ذوو الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولون للجنس الآخر

استمر سريان مواد قانونية ومواد أخرى تنطوي على التمييز ويمكن استخدامها بشكل متحيز ضد أشخاص استناداً إلى ميولهم الجنسية. وكان من شأن هذا أن يؤثر بشكل خاص على حقوق ذوي الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولين للجنس الآخر ومن يدافعون عن حقهم في حرية التعبير والتجمع. كما اقتُرحت بنود جديدة تنطوي على التمييز.

  • ففي يونيو/حزيران، اقترع البرلمان على مشروع آخر لتعديل قانون الجرائم الإدارية بهدف منع إظهار الممارسات الجنسية المثلية في الأماكن العامة، وانتهى الاقتراع إلى رفض المشروع.

    وكان البرلمان لا يزال يدرس مشروعاً لإدخال تعديل على الدستور بهدف تضييق نطاق تعريف «الأسرة» بحيث يقتصر على الرجل والمرأة المتزوجين، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى التمييز على أساس وضع الزواج والميول الجنسية.
أعلى الصفحة

الفحص الدولي

في 16 مارس/آذار، اعتمد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة نتائج «المراجعة العالمية الدورية» بشأن ليتوانيا. وقبلت ليتوانيا التوصيات المتعلقة بحماية الأشخاص من التمييز استناداً إلى الميول الجنسية، وبإجراء مزيد من التحقيقات بخصوص الآثار الضمنية على حقوق الإنسان بسبب إجراءات مكافحة الإرهاب، بما في ذلك برنامجي «النقل الاستثنائي» والاحتجاز السري.

وفي يوليو/تموز، دعت «اللجنة المعنية بحقوق الإنسان» بالأمم المتحدة إلى أن تكفل ليتوانيا عدم تفسير تشريعاتها أو تطبيقها بشكل ينطوي على التمييز ضد أشخاص بسبب ميولهم الجنسية أو هويتهم النوعية، وأن تضمن تمتعهم بجميع حقوقهم الإنسانية، بما في ذلك الحق في حرية التعبير والتجمع. كما حثَّت اللجنة ليتوانيا على مواصلة التحقيقات بخصوص ما زُعم من انتهاكات حقوق الإنسان الناجمة عن إجراءات مكافحة الإرهاب، وكذلك على تقديم المسؤولين عنها إلى ساحة العدالة.

أعلى الصفحة

لتصفح تقرير البلد

آسيا والمحيط الهادئ

في بلدان شتى من آسيا والمحيط الهادئ قوبل مجرد الت ...

أفريقيا

لقد عكست الأزمة المتعمقة في مالي في عام 2012 العديد من المشكلات ...

أوروبا ووسط آسيا

لقد حدث مثال نادر على الانتقال الديمقراطي للسلطة في ...

الأمريكيتان

إن انتهاكات حقوق الإنسان التي تفشَّت في الماضي، وعدم إخض ...

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

استمرت الانتفاضات الشعبية التي اجتاحت من ...

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية