الجبل الأسود
رئيس الدولة
فيليب فويانوفيتش
رئيس الحكومة
إيغور لوكسيتش (حل محل ميلو دوكانوفيتش، في ديسمبر/كانون الأول)
عقوبة الإعدام
ملغاة بالنسبة لجميع الجرائم
تعداد السكان
600 ألف نسمة
متوسط العمر المتوقع
74.6 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
11 (ذكور)/ 9 (إناث) لكل ألف

استمرت المحاكمات بخصوص جرائم الحرب. وتعرض بعض الصحفيين وبعض المنظمات غير الحكومية للترهيب. وظلت طائفة «الروما» (الغجر) محرومةً من حقوق اجتماعية واقتصادية.

خلفية

مُنحت جمهورية الجبل الأسود وضع الدولة المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي، في ديسمبر/كانون الأول، بالرغم من تشديد المفوضية الأوروبية، في نوفمبر/تشرين الثاني، على أن الدولة ما زالت في حاجة لمكافحة الجريمة المنظمة، وتحسين وضع النازحين، وضمان حرية التعبير. وفي ديسمبر/كانون الأول أيضاً، استقال رئيس الوزراء ميلو دوكانوفيتش، وكان قد شغل منصب رئيس الوزراء أو رئيس الجمهورية منذ عام 1992، باستثناء الفترة ما بين أواخر عام 2006 وأوائل عام 2008.

أعلى الصفحة

العدالة الدولية

مع استمرار محاكمة مرتكبي جرائم الحرب من أفراد الجيش ذوي الرتب الصغيرة أو ضباط الشرطة، لم تُوجه اتهامات إلى ضباط كبار إلا فيما ندر. ووفقاً لاتفاقية تسليم المجرمين التي أُبرمت مع صربيا في أكتوبر/تشرين الأول، اعتُقل في صربيا 11 شخصاً من المطلوبين في جمهورية الجبل الأسود، ومن بينهم خمسة أشخاص يُشتبه في ارتكابهم جرائم حرب في مدينة دوبروفنيك بكرواتيا.

  • واستمرت إجراءات محاكمة تسعة من ضباط الشرطة والمسؤولين السابقين، ومن بينهم خمسة يُحاكمون غيابياً، وذلك لاتهامهم بالضلوع في الاختفاء القسري لبعض اللاجئين من البوسنة عام 1992، بعد أن سُلموا إلى سلطات صرب البوسنة القائمة آنذاك بحكم الواقع الفعلي. وفي نوفمبر/تشرين الثاني، سمحت السلطات للرئيس الأسبق مومير بولاتوفيتش بالإفصاح عن الأسرار الخاصة بالدولة عند مثوله كشاهد في القضية.
  • وفي مايو/أيار، أُدين ستة من الأفراد السابقين في الجيش الشعبي اليوغسلافي بارتكاب جرائم حرب، حيث ثبت أنهم مسؤولون عن تعذيب 169 من أسرى الحرب والمدنيين الكروات ومعاملتهم معاملة غير إنسانية، وذلك في معسكر مورينتش الذي يقع بالقرب من كوتور، عام 1992. وقد حُكم عليهم بالسجن لمدد تقل عن الحد الأدنى للعقوبة المنصوص عليه قانوناً، وهو خمس سنوات، استناداً إلى أنه لم يسبق إدانتهم بأية تهم.
  • وفي يونيو/حزيران، بدأت إجراءات محاكمة سبعة من الأفراد السابقين في الجيش اليوغسلافي (الذي خلف الجيش الشعبي اليوغسلافي)، وذلك لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية استهدفت المدنيين البوسنيين بمدينة بوكوفيتشا خلال عامي 1992 و1993. وخلال دعاوى مدنية متصلة نُظرت في إبريل/نيسان، صدر حكم بدفع تعويض قدره 10 آلاف يورو لكل من سابان وأريفا ريزفانوفيتش بسبب تعرضهم للتعذيب على أيدي جنود الاحتياط في الجيش اليوغوسلافي عام 1993.
أعلى الصفحة

التعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة

أُنشئ مكتب محقق المظالم، باعتباره الآلية الوطنية لمنع التعذيب، وذلك تماشياً مع «البرتوكول الاختياري الملحق باتفاقية مناهضة التعذيب»، ومُنح صلاحية القيام بزيارات غير معلنة سلفاً لأماكن الاحتجاز. وفي مارس/آذار، قدمت «اللجنة الأوروبية لمنع التعذيب» تقريراً عن زيارتها إلى جمهورية الجبل الأسود في عام 2008، وخلصت فيه إلى أن ثمة حاجة لتحقيقات أكثر فاعلية بخصوص ادعاءات المعاملة السيئة. وفي أكتوبر/تشرين الأول، ذكرت «مبادرة الشباب لحقوق الإنسان»، وهي منظمة غير حكومية، أن وزارة الداخلية بدأت في الاستجابة بشكل أسرع للادعاءات التي أوردتها المنظمة، ونتيجةً لذلك اتُخذت إجراءات تأديبية أو وُجهت تهم ضد بعض ضباط الشرطة.

  • وفي يناير/كانون الثاني، قدم كل من داليبور نيكزيتش وإيغور ميليتش، المحتجزين في سجن سبوتش، شكوى ضد حراس السجن، زاعمين أنهما تعرضا لسوء المعاملة والتهديد لإجبارهما على سحب شكوى سابقة. وكانت النائبة العامة قد رفضت الشكوى الأولى في فبراير/شباط. وبالرغم من مشاهدة فيديو مراقبة السجن (الذي يُظهر الرجلين أثناء جرهما من الزنزانة وضربهما)، لم تجد النائبة العامة أي أساس لإقامة دعوى جنائية.
أعلى الصفحة

حرية التعبير

استمر تعرض بعض الصحفيين وبعض المنظمات غير الحكومية للتهديد والترهيب. وقد أقام مسؤولون حكوميون دعاوى قضائية بالتشهير ضد بعض الصحفيين، مما أسفر عن صدور أحكام بغرامات باهظة تعدت أحياناً الحد الأقصى المنصوص عليه قانوناً، وهو 14 ألف يورو. وقد اعتبر عدد من الصحفيين والمنظمات غير الحكومية أن التعديلات التي اقتُرح إدخالها على «قانون حرية المعلومات»، في يونيو/حزيران، تفرض قيوداً على حرية التعبير والحصول على المعلومات. وفي أكتوبر/تشرين الأول، رفضت النائبة العامة إمداد منظمة «تحرك حقوق الإنسان»، وهي منظمة غير حكومية، بمعلومات عن مدى التقدم في 14 دعوى جنائية تهم المنظمة، ومن بينها قضية التهديدات التي وُجهت في عام 2007 إلى ألكسندر زيكوفيتش، عضو «لجنة المراقبة المدنية للشرطة».

أعلى الصفحة

التمييز

في يوليو/تموز، اعتُمد «قانون مكافحة التمييز»، والذي يتضمن نصوصاً لحماية ذوي الميول الجنسية المثلية والثنائية والمتحولين إلى الجنس الآخر، وذلك رغم الملاحظات المعادية للمثليين التي أبداها وزير حقوق الإنسان والأقليات خلال المناقشة البرلمانية. وانتهى العام دون أن يبدأ تنفيذ القانون، وذلك نظراً لعدم اعتماد التعديلات على القانون الخاص بمحقق المظالم، والذي يمنح مكتب محقق المظالم صلاحية تلقي الشكاوى المتعلقة بالتمييز. وظل أبناء طائفة «الروما» محرومين من الحقوق الاجتماعية والاقتصادية. وفي غياب المسكن الملائم، كان كثيرون منهم يعيشون في ظروف غير آمنة. ففي أكتوبر/تشرين الأول، تُوفيت طفلتان من «الروما» في إحدى المستوطنات العشوائية المقامة على مقلب للقمامة في مدينة لوفانيا، وذلك بعد أن اشتعلت النيران في منزلهما المبني باستخدام شرائح القار.

أعلى الصفحة

اللاجئون وطالبو اللجوء

ظل ما يزيد عن 24 ألف نازح يعيشون في جمهورية الجبل الأسود، وبينهم 3192 من أبناء «الروما» و«الأشكالي» و«المصريين» اللاجئين من كوسوفو. وكان من شأن صدور تشريع جديد وتخفيض الرسوم أن يتيح لبعض اللاجئين والنازحين التقدم بطلبات للحصول على إقامة دائمة أو مؤقتة. وبحلول ديسمبر/كانون الأول، لم يكن قد تقدم للحصول على إقامة دائمة سوى 880 شخصاً، بينما لم يتقدم للحصول على إقامة مؤقتة سوى 40 شخصاً، وهو ما يعكس استمرار المشاكل في الحصول على الوثائق اللازمة. وكان النازحون من كوسوفو يخشون من إعادتهم بعد أن أعلنت سلطات مدينة بودغوريتشا أنها ستقوم بتفكيك مخيم كونيك، الذي يعيشون فيه منذ عام 1999.

أعلى الصفحة

حقوق الإنسان بحسب المنطقة

World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

آسيا والمحيط الهادئ

في منطقة تضم ما يقرب من ثلثي سكان العالم، وتمتد أ ...

أوروبا ووسط آسيا

ظل الحق في إجلاء الحقيقة وإقامة العدالة، وتصميم الض ...

إفريقيا

احتفل عدد من البلدان الإفريقية بالذكرى السنوية الخمسين لاست ...

الأمريكيتان

شهدت الأعوام الخمسين الماضية الاعتراف قانوناً في الأمري ...

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أشرق عام 2010 وقد أصبحت اليمن محط أنظار المج ...

لتصفح تقرير البلد

تقارير البلد

لا يوجد نقارير متوفرة

زيارات إلى البلد

لا يجد معلومات عن أي زيارات