النرويج
رئيس الدولة
هيرالد الخامس
رئيس الحكومة
ينس ستولتنبرغ
عقوبة الإعدام
ملغاة بالنسبة لجميع الجرائم
تعداد السكان
4.9 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع
81 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
5 (ذكور)/4 (إناث) لكل ألف

أُعيد طالبو لجوء قسراً إلى اليونان بموجب «قواعد دبلن الثانية» وإلى العراق. وظلت الحماية المتوفرة للنساء الناجيات من العنف الجنسي غير كافية.

اللاجئون والمهاجرون وطالبو اللجوء

على الرغم من بواعث القلق بشأن عدم كفاية إجراءات البت في طلبات اللجوء وبشأن تردي أوضاع الاعتقال في اليونان، فقد نُقل 277 طالب لجوء إلى هناك بموجب «نظام دوبلن II» بحلول 30 سبتمبر/أيلول. وفي أكتوبر/تشرين الأول، علقت سلطات الهجرة عمليات النقل إلى اليونان بموجب «نظام دوبلن II»، وبدأت بفحص طلبات اللجوء بشكل معمق.

وأُعيد 140 عراقياً من النرويج إلى العراق قسراً، ومنهم من أُعيد على متن رحلات جوية خاصة نظمتها دول أوروبية أخرى بشكل مشترك. وقد شكَّل ذلك انتهاكاً للمبادئ التوجيهية للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

في أكتوبر/تشرين الأول، دعت وزارة العدل المنظمات غير الحكومية إلى الإسهام في المقترحات المتعلقة بالسياسات التي يجري صوغها من أجل تحسين أوضاع طالبي اللجوء الأطفال. وفي الشهر نفسه أعلن وزير العدل عن إدخال تحسينات مبرمجة في إجراءات اللجوء وظروف الاستقبال المتعلقة بالعائلات التي تطلب اللجوء ومعها أطفال. وفي ديسمبر/كانون الأول، أعلنت «إدارة الهجرة» عن إغلاق أماكن تتسع لنحو 292 طفلاً من طالبي اللجوء في عدة مراكز استقبال.

في أبريل/نيسان، وقعت الحكومة اتفاقية ثلاثية الأطراف مع السلطات الأفغانية و«المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين» بشأن عودة طالبي اللجوء إلى أفغانستان، وتتضمن خططاً لإقامة مركز استقبال لطالبي اللجوء الأطفال الذين تتم إعادتهم إلى أفغانستان.

  • في أغسطس/آب، أُعيد قسراً إلى سوريا عبد الكريم حسين، وهو طالب لجوء كردي سوري رفض طلبه، حيث احتُجز بمعزل عن العالم الخارجي لمدة 15 يوماً، قال إنه تعرض خلالها للتعذيب. وقد أُطلق سراحه بدون توجيه تهمة له، ثم فرَّ من سوريا فيما بعد.
أعلى الصفحة

العنف ضد النساء والفتيات

ظل حصول الناجيات من الاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي على الحماية والعدالة غير كاف في القانون والممارسة. وظل تعريف الاغتصاب في «قانون العقوبات المدني العام» يربط الاغتصاب باستخدام العنف الجسدي أو التهديد باستخدامه من قبل الجناة. وظلت معدلات المحاكمة والإدانة لمرتكبي الاغتصاب متدنية، ولم يتم الاحتفاظ بإحصاءات وطنية حول الإرهاب.

أعلى الصفحة

العدالة الدولية

في مارس/آذار، وجدت «محكمة بورغارتينغ للاستئناف» أن مرساد ريباك، وهو مواطن نرويجي مجنَّس، خدم في «قوات الدفاع الكرواتية»، مذنب بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتُكبت في عام 1992 في معسكر الاعتقال «دريتلي» إبان الحرب في البوسنة والهرسك. وفي ديسمبر/كانون الأول، ألغت «المحكمة العليا» قرار «محكمة الاستئناف» بإدانة مرساد ريباك بتهم تتعلق بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية على أساس أن تلك الجرائم لم تكن جزءاً من «قانون العقوبات النرويجي» في وقت ارتكابها. وكان من المتوقع صدور قرار «المحكمة العليا» بشأن تهمة «الحرمان من الحرية» في عام 2011.

أعلى الصفحة

التطورات القانونية والدستورية والمؤسسية

بحلول نهاية العام، لم تكن النرويج قد وقعت على «البروتوكول الاختياري للعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية»، واستمرت في تأخير التصديق على «البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب».

أعلى الصفحة

حقوق الإنسان بحسب المنطقة

World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

آسيا والمحيط الهادئ

في منطقة تضم ما يقرب من ثلثي سكان العالم، وتمتد أ ...

أوروبا ووسط آسيا

ظل الحق في إجلاء الحقيقة وإقامة العدالة، وتصميم الض ...

إفريقيا

احتفل عدد من البلدان الإفريقية بالذكرى السنوية الخمسين لاست ...

الأمريكيتان

شهدت الأعوام الخمسين الماضية الاعتراف قانوناً في الأمري ...

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أشرق عام 2010 وقد أصبحت اليمن محط أنظار المج ...

لتصفح تقرير البلد