عُمان
رئيس الدولة والحكومة
السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد
عقوبة الإعدام
مطبَّقة
تعداد السكان
2.8 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع
73 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
12 لكل ألف
معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى البالغين
86.6 بالمئة

استخدمت الشرطة القوة المفرطة ضد المتظاهرين سلمياً وغيرهم من المتظاهرين؛ وقتل شخصان، على الأقل، وأصيب آخرون بجروح. وألقي القبض على مئات المتظاهرين؛ وحوكم ما لا يقل عن 80 منهم، وصدرت على العديد منهم أحكام بالسجن. وشددت السلطات القيود المفروضة على حرية التعبير. وظلت النساء والفتيات تواجه تمييزاً حاداً في القانون وفي الواقع الفعلي.

خلفية

في يناير/كانون الثاني، تظاهر الناس احتجاجاً على غلاء المعيشة وعدم توافر فرص العمل، ودعوا إلى إجراء إصلاحات سياسية، وإلى إقالة وزراء في الحكومة ومسؤولين فاسدين. ورد السلطان قابوس بن سعيد، في فبراير/شباط، برفع الحد الأدنى للأجور، وزيادة المنافع التي تدفع للعاطلين عن العمل، واعداً بتوفير 50,000 فرصة عمل جديدة، وباستبدال عدة وزراء في الحكومة. وفي مارس/آذار، وبعد انتشار الاحتجاجات، أقال المزيد من وزراء الحكومة، وقام من ثم بتعديل الدستور للتنازل عن بعض الصلاحيات التشريعية لمجلس الشورى، الهيئة الوحيدة المنتخبة من هيئتين تشكلان معاً المجلس (البرلمان). وأجريت الانتخابات في 15 أكتوبر/ تشرين الأول، واختار من انتخبوا رئيساً لمجلس الشورى للمرة الأولى. وخضع سجل عمان لحقوق الإنسان، في مارس/آذار، للتقييم بموجب «المراجعة الدورية العالمية» لمجلس حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة. وجرى أثناء المراجعة حث عمان على مراجعة تشريعها بغية مكافحة التمييز والعنف ضد المرأة.

أعلى الصفحة

قمع المعارضة

استخدمت الشرطة وقوات الأمن القوة المفرطة لتفريق الاحتجاجات السلمية وغيرهامن التظاهرات، مستخدمة الغاز المسيل للدموع والعيارات المطاطية وضرب المتظاهرين. وفي 27 فبراير/شباط، ذُكر أن رجلاً واحداً قد توفي عندما فرقت الشرطة المتظاهرين بالقوة في مدينة صحار. وفي 29 مارس/آذار، نفذت قوات الأمن غارة قبل الفجر على المتظاهرين المخيمين في دوار الكرة الأرضية في صحار، وورد أنها انهالت بالضرب على الذين رفضوا المغادرة، واعتقلت آخرين في منازلهم في الوقت نفسه.

  • فتوفي الطالب عبد الله الغملاسي، في 27 فبراير/شباط، عندما أطلقت الشرطة الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في دوار الكرة الأرضية في صحار. وأعلنت السلطات عن إجراء تحقيق، ولكن لم يتم الكشف عن نتائجه.

وألقي القبض على العديد من المحتجين خلال السنة وقدِّم ما لا يقل عن 80 منهم إلى المحاكمة. وأدين بعضهم بجرائم مثل إهانة موظفين رسميين، وتعطيل حركة المرور، أو القيام بأعمال عنف، وصدرت بحقهم أحكام بالسجن.

  • وقبض على أحمد الـشيزاوي من منزله في العاصمة، مسقط، يوم 29 مارس/آذار. واحتجز لأكثر من أسبوع في موقع لم يكشف عنه، حيث أبقي عليه في الحبس الانفرادي، حيث زُعم أنه تعرض لموسيقى صاخبة مستمرة إلى حين نقله إلى السجن المركزي في سمائل. وأطلق سراحه في 10 أبريل/نيسان، جنباً إلى جنب مع متظاهر آخر، وهو عمه الدكتور عبد الغفار الـشيزاوي، بعد أن تعهدا بعدم تدمير أو إتلاف الممتلكات العامة. وفي يونيو/حزيران، برئ كلاهما من جميع التهم الموجهة إليهما.
  • وكانت بسمة الكيومي، وهي محامية بارزة، المرأة الوحيدة بين 15 شخصاً اعتقلوا في 14 مايو/أيار أثناء تنظيمهم مظاهرة سلمية أمام مجلس الشورى في مسقط تطالب بالإفراج عن المتظاهرين المحتجزين قبل يومين. واتهمت بالمشاركة في تجمع غير قانوني وأفرج عنها بكفالة في 16 مايو/أيار. وأطلق سراح الأربعة عشر الآخرين أيضاً.
  • وفي يونيو/حزيران، أدانت محكمة في مسقط سبعة أشخاص اعتقلوا بسبب المظاهرات في صحار بالقيام بأعمال عنف ضد السلطات العامة وحكمت عليهم بالسجن خمس سنوات.
  • وفي 20 أبريل/نيسان، أصدر السلطان قابوس بن سعيد عفواً عن 234 شخصاً متهمين بارتكاب «جرائم التجمهر في الشوارع» في ولايات دهانك وعبري وصحار وينقل.
أعلى الصفحة

حرية التعبير

في أكتوبر/تشرين الأول، عدّلت السلطات المادة 26 من قانون الصحافة والمطبوعات لحظر النشر عن طريق أي وسيلة، بما في ذلك الإنترنت، لأي مادة يرى أنها تؤثر على سلامة الدولة أو أمنها الداخلي أو الخارجي، أو تتعلق بأجهزتها العسكرية والأمنية. وحددت العقوبة القصوى بالسجن لمدة سنتين وبفرض غرامة.

  • صدر بحق علي الحاج، وهو صحفي يعمل لصحيفة الزمان، وإبراهيم المعماري، رئيس تحرير الصحيفة، حكم بالسجن لمدة خمسة أشهر في سبتمبر/أيلول بعد إدانتهما «بإهانة» وزير العدل في مقال يتعلق بمزاعم احتيال وفساد داخل الوزارة. وأدين هارون المقيبلي، وهو موظف في وزارة العدل ومصدر معلوماتهما، بالمثل وحكم عليه بالسجن لمدة خمسة أشهر. وأيدت محكمة الاستئناف الأحكام الصادرة بحقهم.
أعلى الصفحة

حقوق المرأة

ظلت النساء والفتيات تواجه تمييزاً حاداً في القانون وفي الممارسة العملية، لا سيما فيما يتعلق بالأحوال الشخصية والعمالة وتبعيتهن للأوصياء من الذكور. وترشحت نحو 77 امرأة لانتخابات مجلس الشورى، أي أكثر من ثلاثة أضعاف عدد المرشحات في 2007، على الرغم من عدم فوز إلا مرشحة واحدة فقط.

أعلى الصفحة

عقوبة الإعدام

لم تنشر أية معلومات حول فرض أحكام بالإعدام، ولم يبلَّغ عن تنفيذ أية أحكام بالإعدام.

أعلى الصفحة
World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

لتصفح تقرير البلد

آسيا والمحيط الهادئ

مع هبوب رياح التغيير من منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

أوروبا وآسيا الوسطى

ذات صباح ربيعي في قرية صغيرة في صربيا، وصلت أكبر ...

إفريقيا

كان للحركات الشعبية في أنحاء شمال إفريقيا أصداؤها في بلدان إ ...

الأمريكيتان

ففي 11 أغسطس/آب 2011، أُطلقت 21 رصاصة على القاضية باترسيا أسي ...

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لقد كان عام 2011، بالنسبة لشعوب ودول منطقة ا ...

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية

زيارات إلى البلد

لا يجد معلومات عن أي زيارات