سنغافورة
رئيس الدولة
س. ر. ناثان
رئيس الحكومة
لي هسين لونغ
عقوبة الإعدام
مطبَّقة
تعداد السكان
4.8 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع
80.7 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
4 (ذكور)/ 4 (إناث) لكل ألف
معدل القراءة والكتابة لدى البالغين
94.5 بالمئة

استمر تعرُض منتقدي الحكومة والمدافعين عن حقوق الإنسان لعقوبات بسبب ممارساتهم لحقهم في حرية التعبير. وظلت وسائل الإعلام تعاني من السيطرة المشددة من خلال قوانين الرقابة المقيِّدة وكذلك الإجراءات القانونية التي تُتخذ ضد الناشرين. واستمر سريان الاعتقالات التعسفية وعقوبة الضرب بالعصا وعقوبة الإعدام.

حرية التعبير وحرية التجمع

استمر إعلان إفلاس شي سون جوان، وهو زعيم أحد الأحزاب المعارضة، في أعقاب عدة دعاوى قضائية بالتشهير رفعها ضده وزراء حاليون وسابقون، وأصبح بالتالي محظوراً عليه تولي أي منصب رسمي أو مغادرة سنغافورة. ويواجه شي سون جوان مع زملاء آخرين له أحكاماً بالغرامات المالية وقد يُضاف إليها أحكام بالسجن، وذلك بتهمة التحدث في تجمع عام بدون تصريح وعقد تجمعات عامة غير قانونية. وكانت طلبات الاستئناف المقدمة منهم ضد الأحكام التي صدرت بحقهم لا تزال منظورة. وبحلول نهاية العام، كان جوان وزملاؤه مُطلقي السراح بعد دفع الكفالات.

  • وفي مارس/آذار، قدمت صحيفة «إنترناشيونال هيرالد تريبيون» اعتذاراً ودفعت غرامة، وذلك بعد دعوى قضائية بالتشهير رُفعت ضدها بسبب نشرها مقالاً عن العائلات السياسية ذُكر فيه اسم رئيس الوزراء السابق لي كوان يو ورئيس الوزراء الحالي لي هسين لونغ ضمن قائمة بأسماء العائلات التي تشغل المناصب العليا في آسيا.
  • وفي يوليو/تموز، قبضت الشرطة على ألان شادراك، وهو صحفي بريطاني، بعد أن نشر كتاباً عن الإعدامات في سنغافورة. وقد اتُهم بازدراء المحكمة بسبب تصريحات وردت في كتابه زُعم أنها تطعن في استقلال القضاء. وفي نوفمبر/تشرين الثاني، أُدين وحُكم عليه بالسجن لمدة ستة أسابيع وبدفع غرامة قدرها 20 ألف دولار سنغافوري.
أعلى الصفحة

الاحتجاز بدون محاكمة

قُبض على عدد غير معلوم ممن يُشتبه في أنهم مسلحون إسلاميون، وذلك بموجب «قانون الأمن الداخلي» الذي يجيز الاحتجاز بدون محاكمة. وأفادت الأنباء أنه قد قُبض أيضاً على شخص آخر. وأُفرج عن سبعة أشخاص بعد فترة احتجاز دامت حوالي تسعة أعوام.

أعلى الصفحة

عقوبة الإعدام

صدرت أحكام بالإعدام ضد ما لا يقل عن ثمانية أشخاص، ولم تتوفر معلومات رسمية عن تنفيذ أحكام الإعدام.

  • شارك عشرات الآلاف من الماليزيين في حملة للمطالبة بتخفيف حكم الإعدام الصادر ضد مواطن ماليزي يُدعى يونغ فوي كونغ، كما تقدمت الحكومة الماليزية باستئناف أمام السلطات السنغافورية. وكتن حكم الإعدام قد صدر ضده في عام 2009 بعد اتهامه بالاتجار في المخدرات، وهي جريمة يُعاقب عليها بالإعدام وجوباً. وقدم محامي يونغ فوي كونغ استئنافاً على أساس أن فرض عقوبة الإعدام وجوبياً مُخالف الدستور، ولكن استئنافه رُفض أمام محكمة الاستئناف. وتقدم محامي يونغ فوي كونغ بالتماس من أجل المراجعة القضائية لعملية العفو.
أعلى الصفحة

التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة

ظل الضرب بالعصا مفروضاً كعقوبة على حوالي 30 جريمة مختلفة، من بينها التخريب ومخالفة قوانين الهجرة.

  • وفي إبريل/نيسان، ضُرب مواطن كاميروني بالعصا بسبب تجاوزه مدة الإقامة المسموح به في تأشيرته.
  • في يونيو/حزيران، ضُرب مواطن سويسري بالعصا بسبب تخريبه لعربة قطار.
أعلى الصفحة

الفحص الدولي

في إبريل/نيسان، قام «مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتمييز العنصري» بزيارة سنغافورة، وتضمنت توصياته ضرورة اتخاذ إجراءات لحماية العمال المهاجرين واتخاذ خطوات لإنشاء إطار قانوني ومؤسسي لمكافحة التمييز العنصري. وصرح المقرر بأن الوقت قد حان للسماح لأبناء سنغافورة بالمشاركة بآرائهم في المسألة العرقية والعمل معاً للوصول إلى حلول.

أعلى الصفحة

سجناء الرأي

للمرة الأولى، استطاع عدد من سجناء الرأي السابقين نشر تجاربهم، ومن بينهم تيو سوه لونغ التي نشرت كتاباً عن تجربتها حيث احتُجزت مرة في عام 1987 ثم مرة ثانية في عام 1990 بموجب «قانون الأمن الداخلي».

أعلى الصفحة

حقوق الإنسان بحسب المنطقة

World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

آسيا والمحيط الهادئ

في منطقة تضم ما يقرب من ثلثي سكان العالم، وتمتد أ ...

أوروبا ووسط آسيا

ظل الحق في إجلاء الحقيقة وإقامة العدالة، وتصميم الض ...

إفريقيا

احتفل عدد من البلدان الإفريقية بالذكرى السنوية الخمسين لاست ...

الأمريكيتان

شهدت الأعوام الخمسين الماضية الاعتراف قانوناً في الأمري ...

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أشرق عام 2010 وقد أصبحت اليمن محط أنظار المج ...

لتصفح تقرير البلد

تقارير البلد

لا يوجد نقارير متوفرة

زيارات إلى البلد

لا يجد معلومات عن أي زيارات