سلوفينيا
رئيس الدولة
دانيلو تورك
رئيس الحكومة
بوروت باهور
عقوبة الإعدام
ملغاة بالنسبة لجميع الجرائم
تعداد السكان
2 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع
79.3 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
3.0 لكل ألف
معدل القراءة والكتابة لدى البالغين
99.7 بالمئة

على الرغم من أن السلطات اتخذت بعض التدابير الإيجابية، فقد فشلت في إعادة حقوق الأشخاص (المعروفين باسم «المحذوفين») إلى أصحابها، الذين ألغيت صفة إقامتهم الدائمة بصورة غير قانونية في عام 1992. واستمر التمييز ضد طائفة «الروما».

التمييز

«المحذوفون »

على الرغم من أن السلطات اتخذت بعض التدابير الإيجابية، فقد فشلت في ضمان حقوق الذين كانوا يتمتعون بصفة الإقامة الدائمة في سلوفينيا في السابق والمنحدرين من جمهوريات أخرى تابعة ليوغسلافيا السابقة، والذين أُلغيت إقامتهم الدائمة بصورة غير قانونية في عام 1992، الأمر الذي يعتبر انتهاكاً لحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية. كما تم ترحيل بعضهم من البلاد قسراً.

في مارس/آذار اعتمد البرلمان قانوناً سمح بإعادة صفة الإقامة الدائمة إلى أغلبية «المحذوفين». ويعتبر إقرار هذا القانون خطوة أولى مهمة باتجاه استرداد حقوقهم. بيد أن القانون لم ينص على تعويضهم عن انتهاكات حقوق الإنسان التي كابدوها. كما أنه لم يكفل لهم الحصول على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. ولم تضع السلطات خططاً أخرى لاسترداد حقوق «المحذوفين» بأكملها، وتم استثناء عدد كبير من الناس من أحكام القانون.

في فبراير/شباط 2012 أُحيلت قضية كوريتش ضد سلوفينيا إلى الغرفة الكبرى في «المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان» بناء على طلب الحكومة. وفي يوليو/تموز عقدت الغرفة الكبرى جلسة استماع بشأن القضية. وفي نهاية العام لم تكن قد أصدرت قراراً بهذا الشأن. وفي يوليو/تموز 2010 كانت المحكمة قد قضت بأن «محو» هوية مقدِّمي الطلبات شكَّل انتهاكاً لحقهم في تحقيق الإنصاف وحقهم في الحياة العائلية والخاصة.

طائفة «الروما»

عجزت الحكومة عن إنشاء آلية مراقبة كافية تتعلق بالتمييز ضد طائفة «الروما». ولم يتحقق إنصاف فعال على ممارسات التمييز التي ارتكبها الفاعلون الخاصون والعامون.

أعلى الصفحة

الحق في الحصول على السكن الملائم والماء والمرافق الصحية

على الرغم من اتخاذ بعض الخطوات الإيجابية من قبل السلطات، فقد ظلت أغلبية طائفة «الروما» محرومة من الحصول على سكن كافٍ. وعاش العديد من أفراد طائفة «الروما» في مستوطنات أو عشوائيات معزولة ومفصولة وتقتصر عليهم فقط، في مناطق ريفية، حيث كانوا يفتقرون إلى الضمانات القانونية للسكن. وفي المستوطنات غير الرسمية، حُرموا من الحماية من عمليات الإخلاء القسري، ومن الحصول على الخدمات العامة، بما فيها التمديدات الصحية. وفي بعض البلديات، كان أفراد طائفة الروما مجبرين على إحضار الماء – للشرب والطهي والنظافة الشخصية – من الجداول الملوثة والحنفيات العامة في محطات البنزين والمقابر.

وفي أكتوبر/تشرين الأول، وبعد ضغوط مارستها منظمات المجتمع المدني، اتخذت سلطات بلدية «شكويان» بعض الخطوات لتوفير الماء لمستوطنات «الروما».

في مايو/أيار أوصت «اللجنة الحكومية لحماية طائفة الروما» بأن تقوم جميع البلديات بتوفير الماء للمستوطنات غير الرسمية لطائفة «الروما». بيد أن الحكومة لم توفر التمويل اللازم لتنفيذ تلك التوصية.

في سبتمبر/أيلول دعا المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالحق الإنساني في الحصول على مياه الشرب الآمنة والتمديدات الصحية السلطات إلى ضمان حصول طائفة الروما، فوراً، على الماء والمرافق الصحية، وتزويدهم بالضمان القانوني للسكن، بما في ذلك من خلال تنظيم المستوطنات غير الرسمية.

أعلى الصفحة
World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

لتصفح تقرير البلد

آسيا والمحيط الهادئ

مع هبوب رياح التغيير من منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

أوروبا وآسيا الوسطى

ذات صباح ربيعي في قرية صغيرة في صربيا، وصلت أكبر ...

إفريقيا

كان للحركات الشعبية في أنحاء شمال إفريقيا أصداؤها في بلدان إ ...

الأمريكيتان

ففي 11 أغسطس/آب 2011، أُطلقت 21 رصاصة على القاضية باترسيا أسي ...

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لقد كان عام 2011، بالنسبة لشعوب ودول منطقة ا ...

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية

زيارات إلى البلد

  • قام مندوبو منظمة العفو الدولية بزيارة إلى سلوفينيا في مارس/آذار.