السويد
رئيس الدولة
الملك كارل غوستاف السادس عشر
رئيس الحكومة
فريدريك ريينفيلدت
عقوبة الإعدام
ملغاة بالنسبة لجميع الجرائم
تعداد السكان
9.4 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع
81.4 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
2.8 لكل ألف

أفرجت مصر عن أحمد عجيزة الذي جرى تسليمه إليها مسبقاً. أثيرت بواعث قلق تتعلق بعدم تمتع الكثيرين من طالبي اللجوء من أفراد طائفة الروما القادمين من صربيا بإجراءات منصفة تتعلق بالبت بطلبات اللجوء الخاصة بهم. واستمرت عمليات الإعادة القسرية إلى كل من إريتريا والعراق.

التعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة

أخفقت السويد مرة أخرى في تصنيف التعذيب كإحدى الجرائم التي ينص عليها قانون العقوبات لديها.

  • في 2 أغسطس/آب، أُطلق سراح أحمد عجيزة من سجنه في القاهرة بعد أن أمضى تسع سنوات في الحجز عقب محاكمة جائرة أمام إحدى المحاكم العسكرية. وقد احتجزت السويد في ديسمبر/كانون الأول من عام 2001 كلاً من أحمد عجيزة ومحمد الذري، وكلاهما مصريان من طالبي اللجوء، وقامت بتسليمهما إلى مصر على متن طائرة استأجرتها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إي). وأورد الرجلان فيما بعد أنهما قد تعرضا للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة أثناء احتجازهما في مصر بمعزل عن العالم الخارجي. وفي عام 2008، دفعت السويد لكلا الرجليْن تعويضات مالية عن الانتهاكات الحقوقية التي تعرضا لها. ومع ذلك، فلمّا يتم بعد فتح تحقيق شامل ومحايد ومستقل في تلك الانتهاكات.

وإثر إطلاق سراح أحمد عجيزة تقدم بطلب إقامة في السويد من أجل لمّ شمل أسرته التي لا زالت تقطن هناك. ومن شأن منحه تصريح إقامة في السويد أن يساعده في ضمان إنصافه بشكل كامل وفعال بخصوص الانتهاكات التي تعرض لها.

أعلى الصفحة

اللاجئون وطالبو اللجوء والمهاجرون

استمرت السلطات السويدية في اعتبار قسم كبير من طلبات اللجوء على أنها طلبات «لا أساس لها بشكل واضح»، ويُذكر أن أقل من نصف هذه الطلبات فقط تقدم بها أشخاص من أفراد طائفة الروما القادمين من صربيا. وبالإضافة إلى ذلك، لم تُلبِّ الإجراءات السريعة للبت بمعظم تلك الطلبات المعايير الدولية في هذا الإطار؛ ولم تُتح للمتقدمين بطلبات اللجوء فرصة الاستفادة من تقييم احتياجاتهم بشكل فردي فيما يتعلق بتوفير الحماية والحصول على المساعدة القانونية.

وفي أبريل/نيسان، وجه ديوان المظالم نقداً لاذعاً لقرار مديرية شرطة مقاطعة ستوكهولم بترحيل 26 من أفراد طائفة الروما من رومانيا؛ حيث اعتبر الديوان القرار غير قانوني. وقد حُرم المُرَحلون من الحصول على تصاريح لدخول إلى البلاد بذريعة أنهم «يمضون أغلب أوقاتهم كمتسولين أو مشردين.»

وعلى النقيض مما أوصت به المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بهذا الخصوص، فقد استمرت عمليات الإعادة القسرية إلى بغداد في العراق على الرغم وجود خطر حقيقي لتعرض الأشخاص عند عودتهم للاضطهاد أو غيره من أشكال الأذى الجسيم.

أعلى الصفحة

العدالة الدولية

في أبريل/نيسان، قضت محكمة مقاطعة ستوكهولم، في سابقة من نوعها، بإدانة أحد الجنود السابقين في قوات الدفاع الكرواتية بتهمة ارتكاب جريمة حرب؛ حيث عثرت المحكمة على أدلة تثبت مشاركة الجندي الكرواتي بشكل مباشر وغير مباشر في تعذيب السجناء الصرب وتعريضهم لضروب من سوء المعاملة خلال الفترة الواقعة بين مايو/أيار وأغسطس/آب من عام 1992، وذلك أثناء عمله كحارس في معسكر الاعتقال في «دريتيليي» إبان الحرب التي دارت رحاها في البوسنة والهرسك. وقد أدانته المحكمة بارتكاب جرائم جسيمة تخالف القانون الدولي، وحكمت عليه بالسجن خمس سنوات، وألزمته بدفع تعويضات لاثنين وعشرين شخصاً من ضحاياه.

أعلى الصفحة
World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

لتصفح تقرير البلد

آسيا والمحيط الهادئ

مع هبوب رياح التغيير من منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

أوروبا وآسيا الوسطى

ذات صباح ربيعي في قرية صغيرة في صربيا، وصلت أكبر ...

إفريقيا

كان للحركات الشعبية في أنحاء شمال إفريقيا أصداؤها في بلدان إ ...

الأمريكيتان

ففي 11 أغسطس/آب 2011، أُطلقت 21 رصاصة على القاضية باترسيا أسي ...

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لقد كان عام 2011، بالنسبة لشعوب ودول منطقة ا ...

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية