طاجيكستان
رئيس الدولة
إمام علي رحمون
رئيس الحكومة
عقيل عقيلوف
عقوبة الإعدام
غير مُطبَّقة في الواقع الفعلي
تعداد السكان
7 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع
67.5 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
61.2 لكل ألف
معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى البالغين
99.7 بالمئة

لم تكن الضمانات التي يكرسها قانون البلاد موضع التزام على الدوام. واستمر تقييد حرية التعبير. وتقاعست السلطات عن منع العنف ضد المرأة ومحاكمة مرتكبيه بصورة فعالة وعن حماية الضحايا.

التعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة

على الرغم من التغييرات التي أدخلت على القانون في 2010 فقد استمر قوات الأمن والشرطة في استخدام التعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة وظل الإفلات من العقاب بشكل شبه كامل. واتخذت المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان إجراءات طارئة لمنع تسليم أحد الرجال إلى طاجيكستان، نتيجة لتفاقم التعذيب في البلاد. وفي نهاية العام، أعلنت الحكومة عن نيتها لاستكمال القانون الجنائي بوضع تعريف محدد للتعذيب بما يتماشى مع القانون الدولي.

  • وفي 5 مارس/آذار توفي سفرعلي سنغوف بعد أربعة أيام من إلقاء القبض عليه من قبل ضباط للشرطة في حي سينو بمدينة دوشنبي. وورد أن الشرطة قد ضربوه أثناء القبض عليه وضربوا معه أفرداً آخرين من العائلة، من بينهم أطفال وامرأة حبلى في شهرها الرابع. وعقب احتجاج شعبي ومزاعم بأن سفرعلي سنغوف توفي نتيجة تعذيبه في قسم الشرطة، وجهت اتهامات في مارس/آذار لرجلين من الشرطة «بالإهمال»، كما اتهم ثالث «بتجاوز سلطته». غير أن إجراءات المقاضاة التي أعقبت ذلك قد أسقطت التهمة الأخيرة مبينة أن الشهادات التي أدلى بها أقرباء سفرعلي سنغوف غير مقبولة كدليل. وبعد معركة قانونية، حُولت القضية إلى مكتب المدعي العام لمراجعتها.
  • في 11 يوليو/تموز، بدأت في محكمة سوغد الإقليمية، شمالي طاجيكستان، محاكمة إلهوم عثمانوف و52 من المتهمين معه. واتهم الجميع بعضوية الحركة الإسلامية في أوزبكستان والاشتراك في جرائم منظمة. في 19 يوليو/تموز أبلغ ومعه آخرون عديدون القاضي أنهم قد عذبوا في معتقلهم السابق على المحاكمة. وفي 16 سبتمبر/أيلول أخبر إلهوم عثمانوف القاضي أن مسؤولين قد ضغطوا عليه ليسحب ادعاءاته السابقة عن التعذيب وسوء المعاملة. وأنه لم يجروء على التصريح بذلك من قبل، خوفاً من انتقام الجهات المسؤولة عن إنفاذ القوانين. وقد أهمل القاضي أقواله. واستخدم اعترافه، الذي يزعم الحصول عليه تحت وطأة التعذيب، كدليل ضده. وطالب المدعي بالحكم عليه بالسجن 12 عاماً. وحتى نهاية العام كان النظر في القضية مستمراً. وفي نهاية العام أعلنت الحكومة نيتها في تعديل التشريع الجنائي بوضع تعريف للتعذيب، يتماشى مع القانون الدولي.
أعلى الصفحة

حرية التعبير – الصحفيون

ذكرت جماعات حقوق الإنسان في طاجيكستان وجماعات دولية لحقوق الإنسان أن وسائل الإعلام المستقلة والصحفيين ما زالوا يواجهون دعاوى جنائية ومدنية بسبب انتقادهم الحكومة.

  • في 14 أكتوبر/تشرين الأول، توصلت محكمة في خوجند بشمال طاجيكستان إلى أن الصحافي في هيئة الإذاعةالبريطانية أورونبوي عثمانوف مذنب لتورطه في نشاطات منظمة دينية محظورة. وقد حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات، لكن أطلق سراحه على الفور بموجب قرار عفو. وقد رفضت محكمة عليا التماسه في 30 نوفمبر/تشرين الثاني. وتهتقد منظمة العفو الدولية أن أورونبوي عثمانوف قد استهدف لعمله المشروع كصحفي يقوم بتحريات عن المنظمة الإسلامية المحظورة حزب التحرير. ولم يستطيع الاتصال بمحام لمدة أسبوع بعد القبض عليه، وثمة ادعاءات بتعذيبه وإساءة معاملته.
  • وفي نفس يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول، توصلت محكمة أخرى في خوجند إلى أن الصحافي محمد يوسف إسماعيلوف مذنب بتهم القذف والتشهير وإثارة الكراهية. وهو كاتب في صحيفة نوري زندجي (شعاع ضوء النجوم)، وقد ألقي القبض عليه في 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 في إقليم سغد. ويعتقد زملاؤه الصحافيون أن التهم لها علاقة بمقالة كتبها عن السلطات المحلية في مقاطعة آشت، واتهم فيها بعض المسؤولين بالفساد وانتقد جهات إنفاذ القانون المحلية. وحكم بتغريم محمد يوسف إسماعيلوف نحو 7 آلاف دولار أمريكي، ومنعه من العمل الصحافي لمدة ثلاث سنوت. وفي ديسمبر/كانون الأول عند استئناف هذه الأحكام تأكدت الغرامة لكن العقوبات الأخري ألغيت.
أعلى الصفحة

العنف ضد المرأة

ظل العنف ضد المرأة يمثل مشكلة خطيرة. وكان تقاعس الدولة عن اتخاذ إجراءات مناسبة لمنع الزيجات المبكرة غير الشرعية عاملاً رئيسياً يسهم في المعدل المرتفع للعنف الأسري. في أول يناير/كانون الثاني رفع مرسوم رئاسي العمر الأدنى المسموح عنده بالزواج من 17 إلى 18 سنة. غير أن الخدمات الخاصة بحماية الناجين من العنف الأسري، مثل مراكز الإيواء والمساكن الآمنة البديلة مازالت غير كافية. وفي الخريف قُدم إلى البرلمان مشروع قانون «الحماية الاجتماعية والقانونية من العنف الأسري»، والذي ظل قيد الإعداد لعدة سنوات. وحتى نهاية العام لم يناقش أو يتم الاقتراع عليه.

أعلى الصفحة
World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

لتصفح تقرير البلد

آسيا والمحيط الهادئ

مع هبوب رياح التغيير من منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

أوروبا وآسيا الوسطى

ذات صباح ربيعي في قرية صغيرة في صربيا، وصلت أكبر ...

إفريقيا

كان للحركات الشعبية في أنحاء شمال إفريقيا أصداؤها في بلدان إ ...

الأمريكيتان

ففي 11 أغسطس/آب 2011، أُطلقت 21 رصاصة على القاضية باترسيا أسي ...

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لقد كان عام 2011، بالنسبة لشعوب ودول منطقة ا ...

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية