أوروغواي
رئيس الدولة والحكومة
خوزيه ألبرتو مويكا كوردانو
عقوبة الإعدام
ملغاة بالنسبة لجميع الجرائم
تعداد السكان
3.4 مليون نسمة
متوسط العمر المتوقع
77 سنة
معدل وفيات الأطفال دون الخامسة
13.4 لكل ألف
معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى البالغين
98.3 بالمئة

في أكتوبر/تشرين الأول، تبنّى الكونغرس قانونا مفصلياً يتصدى لمسألة الإفلات من العقاب عن انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتُكبت خلال فترة الحكم المدني والعسكري (من عام 1973 إلى عام 1985).

خلفية

مع نهاية العام 2011، ما زال الكونغرس يجري مداولاته بشأن مشروع قانون يبيح الزواج المِثلي.

وفي سبتمبر/أيلول، وُجهت إلى خمسة من جنود مشاة البحرية الأوروغوايانية العاملين ضمن قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في هاييتي تهمة ارتكاب الإساءة الجنسية بحق رجل من هاييتي يبلغ من العمر 18 عاما، وذلك عقب بث لقطات مصورة للحادثة على شبكة الإنترنت. وكانت لا تزال التحقيقات في سلكيّ القضاء العسكري والمدني جارية بحلول نهاية العام.

أعلى الصفحة

الإفلات من العقاب

في فبراير/شباط، أصدرت محكمة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان أمراً إلى أوروغواي يقضي بضرورة إزالة كافة العقبات التي تعترض سبيل التحقيقات وعمليات التقاضي بشأن انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتُكبت خلال سنوات الحكم المدني والعسكري للبلاد ما بين عامي 1973 و1985. وحكمت المحكمة بمسؤولية أوروغواي عن الاختفاء القسري عام 1976 لماريا كلوديا غارثيا إيروريتاغويينا دي غيلمان واختطاف طفلتها ماريا ماكارينا غيلمان غارثيا. وأصدرت المحكمة أمراً للدولة يقضي بمتابعة التحقيقات بغية توضيح الملابسات المتعلقة بالقضية والكشف عن مصير ماريا ماكارينا غيلمان غارثيا ومكان تواجدها، ومحاسبة مرتكبي تلك الجريمة. وفيما يتعلق بخمسةٍ من ضباط الجيش السابقين الذين يقضون أحكاماً بالسجن الآن، قضت إحدى المحاكم في أكتوبر/تشرين الأول بمحاكمتهم أيضاً بتهمة ارتكاب جريمة القتل العمد بحق ماريا كلوديا غارثيا إيروريتاغويينا دي غيلمان.

في مايو/أيار، خلصت محكمة العدل العليا إلى أنه لا يمكن اتهام ضابطيْن سابقين في الجيش بارتكاب جريمة الاختفاء القسري نظراً لعدم شمول هذا النوع من الجرائم ضمن القوانين الوطنية إلى بعد عام 2006، وأنه لا يمكن بالتالي تطبيق القانون بأثر رجعي. وعوضاً عن ذلك، فقد أُُدين الضابطان بتهمة القتل العمد فيما يتعلق بوفاة 28 شخصاً وحُكم عليهما بالسجن مدة 25 عاماً. وأثيرت مخاوف من أن يشمل قانون سقوط التهمة بالتقادم (قانون التقادم) الانتهاكات الجسيمة في مجال حقوق الإنسان. وعليه، فقد بادر الكونغرس خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول إلى إقرار قانون حرص عملياً على تعطيل أو بطلان تبعات قانون عام 1986 حول «انقضاء الدعاوى الجنائية الخاصة بالدولة»، ونقض أو ألغى بند التقادم الذي كان من شأنه لو استمر أن يحول دون تمكين الضحايا من رفع دعاوى جنائية بهذا الخصوص.

وفي يونيو/حزيران، أصدر الرئيس مويكا مرسوماً يلغي فيه كافة القرارات التي اتخذها الرؤساء الذين سبقوه إلى شغل منصبه، وهي القرارات التي كانت تحول دون إجراء تحقيقات تتعلق بها، وما ارتكب من انتهاكات حقوقية بموجبها. وكانت تلك القرارات قد اتُخذت عقب استغلال السلطات التي يمنحها قانون التقادم الذي وفر الحماية لأفراد الشرطة والجيش من مقاضاتهم على ما ارتكبوه من انتهاكات حقوقية. وعزز هذا المرسوم الرئاسي الذي صدر في يونيو/حزيران من الآمال المتعلقة بإمكانية إعادة فتح ملفات 80 قضية أو دعوى أخرى.

وفي أكتوبر/تشرين الأول، رُفعت دعاوى قانونية بالنيابة عن ما يربو على 150 من ضحايا عمليات التعذيب.

أعلى الصفحة

الأوضاع في السجون

في مايو/أيار، أعلنت الحكومة بأنه لن يجري بعد الآن احتجاز السجناء في الصناديق والأقفاص المعدنية المعروفة باسم «لاس لاتاس» في مركز سجن ليبيرتاد. وعقب زيارته إلى أوروغواي عام 2009، أدان مقرر الأمم المتحدة المعني بالتعذيب الظروف القاسية واللاإنسانية التي تمثلها صناديق «لاس لاتاس».

وفي يوليو/تموز، عبرت مفوضية حقوق الإنسان في الدول الأمريكية عن بواعث قلقها حيال العيوب والنواقص الخطيرة في نظام السجون، بما في ذلك التكدس، وسوء مرافق البنية التحتية فيها، والانتشار الواسع للحجز قبل المحاكمة.

ومع اقتراب العام من نهايته، لم يتم بعد تأسيس المعهد الوطني لحقوق الإنسان ومكتب أمين ديوان المظالم، الذي يُفترض أن يلعب دوراً في تنفيذ آلية وقائية على المستوى الوطني بموجب أحكام البروتوكول الاختياري لاتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.

أعلى الصفحة
World regions الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأمريكيتان الأمريكيتان أفريقيا الأمريكتان

لتصفح تقرير البلد

آسيا والمحيط الهادئ

مع هبوب رياح التغيير من منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

أوروبا وآسيا الوسطى

ذات صباح ربيعي في قرية صغيرة في صربيا، وصلت أكبر ...

إفريقيا

كان للحركات الشعبية في أنحاء شمال إفريقيا أصداؤها في بلدان إ ...

الأمريكيتان

ففي 11 أغسطس/آب 2011، أُطلقت 21 رصاصة على القاضية باترسيا أسي ...

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لقد كان عام 2011، بالنسبة لشعوب ودول منطقة ا ...

منظمة العفو الدولية على الشبكات الاجتماعية

زيارات إلى البلد

  • زار مندوبون من منظمة العفو الدولية أوروغواي في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول.