خلفية

اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز في مدينة نيويورك

اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز في مدينة نيويورك

© APGraphicsBank


الأمم المتحدة هي أكبر منظمة دولية في العالم وأكثرها أهمية والمنظمة العالمية الوحيدة التي يبلغ عدد أعضائها 192 دولة.
وتظل حماية حقوق الإنسان إلى جانب الأمن والسلام والتنمية الاقتصادية والاجتماعية إحدى الركائز الثلاث لعمل الأمم المتحدة منذ إنشائها في العام 1945.
ومنذ تبني الإعلان العالمي لحقوق الإنسان   في العام 1948 – إحدى الوثائق التاريخية للأمم المتحدة – أعدت الأمم المتحدة مجموعة واسعة من المعايير الدولية لحقوق الإنسان.
وهذه المعايير مكرسة في عدد من المعاهدات الدولية، ومن ضمنها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية  والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية  وغيرهما من الصكوك الدولية الأساسية لحقوق الإنسان.
وتحلم منظمة العفو الدولية بعالم يتمتع فيه كل شخص بجميع حقوق الإنسان المكرسة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
وفي سبيل هذه الغاية ما برحت منظمة العفو الدولية تعمل منذ سنوات عديدة في الأمم المتحدة وقد أسهمت في العديد من التطورات المهمة في مضمار حماية حقوق الإنسان، بينها :

  •   اعتماد اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب؛
  •   إنشاء منصب المفوض السامي لحقوق الإنسان؛
  •   إنشاء مجلس حقوق الإنسان؛
  •   تبني قرار من جانب الجمعية العامة يدعو إلى وقف عالمي لاستخدام عقوبة الإعدام.

لقد وضعت الأمم المتحدة مجموعة من الآليات لتعزيز حقوق الإنسان المعترف بها عالمياً وحمايتها ولمساعدة الحكومات على الوفاء بالواجبات المترتبة عليها حيال حقوق الإنسان.
وتعمل منظمة العفو الدولية مع مختلف أجزاء نظام الأمم المتحدة لتحقيق أهدافها المتعلقة بحقوق الإنسان.

  •   الجمعية العامة [وصلة بـ UI 3.2.1.2]

الجمعية العامة هي هيئة المداولات الرئيسية في الأمم المتحدة. التي تُمثَّل فيها جميع الدول الـ 192 الأعضاء التي يكون لكل منها صوت واحد. وتجتمع طوال السنة برغم أن معظم اجتماعاتها تُعقد بين سبتمبر/أيلول وديسمبر/كانون الأول. وتتبنى حوالي 300 قرار كل عام حول مجموعة واسعة من القضايا. والقرارات ليست ملزمة قانونياً للدول، لكنها تمثل السلطة المعنوية للمجتمع العالمي.

  •   مجلس حقوق الإنسان [وصلة بـ UI 3.2.1.3]

أُنشئ في العام 2006 بوصفه الهيئة السياسية الرئيسية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ليحل محل اللجنة السابقة المعنية بحقوق الإنسان، ويضم 47 دولة عضواً. ويجتمع في دورات طوال العام ويمكنه أن يتناول الطيف الكامل لقضايا حقوق الإنسان ويصدر توصيات إلى الدول. كذلك يتولى المجلس مراجعة وفاء جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالواجبات المترتبة عليها حيال حقوق الإنسان وذلك عبر المراجعة الدورية العالمية.

  •   مجلس الأمن [وصلة بـ UI 3.2.1.6]

يتحمل مجلس الأمن، الذي يشكل الهيئة الأقوى في الأمم المتحدة، مسؤولية أساسية عن الحفاظ على السلام والأمن الدوليين ويستطيع التفويض باستخدام القوة. وبعض قراراته ملزمة قانونياً لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة . ولديه 15 عضواً، بينهم 5 أعضاء دائمين و10 دول منتخبة.

  •   الهيئات المشرفة على المعاهدات [وصلة بـ UI 3.2.1.7]

هي عبارة عن لجان تضم خبراء مستقلين لحقوق الإنسان مكلفة بمراقبة تقيد الدول بالمعاهدات الدولية لحقوق الإنسان التي تشكل طرفاً فيها. وفي الوقت الراهن، توجد ثماني لجان.

  •   الإجراءات الخاصة [وصلة بـ UI 3.2.1.4]

هي عبارة عن خبراء مستقلين لحقوق الإنسان مكلفين من جانب مجلس حقوق الإنسان بمراقبة دولة معينة أو قضية موضوعية. وهناك حالياً 40 إجراءً تقريباً من ضمنهم خبراء أفراد (المقررون الخاصون والخبراء المستقلون والممثلون الخاصون للأمين العام) ومجموعات عمل.

  • •الأمانة ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان

الأمانة العامة هي الخدمة المدنية للأمم المتحدة. ويترأسها الأمين العام (حالياً السيد بان كي – مون) ويقع مقرها الرئيسي في نيويورك. ويتولى المفوض السامي لحقوق الإنسان (حالياً السيدة نافاناثم بيلاي) الذي يقع مكتبه في جنيف رئاسة برنامج حقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

كيف تعمل منظمة العفو الدولية في الأمم المتحدة

  •   تقوم منظمة العفو الدولية بحملات دورية بشأن قضايا قطرية وموضوعية مختارة وتنظم عملية كسب تأييد الحكومات في العواصم وعبر بعثاتها الدائمة في جنيف ونيويورك وبروكسيل، لحملها على إدراج بواعث القلق المتعلقة بحقوق الإنسان في عمل الهيئات الرئيسية للأمم المتحدة، وضمان اتخاذ إجراءات فعالة بشأن القضايا الملحة لحقوق الإنسان.
  •   كذلك تقدم منظمة العفو الدولية مذكرات منتظمة تتضمن معلومات وملخصات حول قضايا تخص أقطاراً محددة وقضايا موضوعية على السواء، مثلاً إلى الإجراءات الخاصة والهيئات المشرفة على المعاهدات ومجلس حقوق الإنسان.
  •   تقوم منظمة العفو الدولية بحملات من أجل التصديق العالمي على المعاهدات والمعايير الدولية لحقوق الإنسان وتنفيذها الفعال ومن أجل اعتماد معاهدات ومعايير جديدة.
  •   كذلك تنشط منظمة العفو الدولية في كسب التأييد للإصلاح المؤسسي للأمم المتحدة من أجل قيام أمم متحدة قوية وفعالة لتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها، مثلاً إصلاح الهيئات المشرفة على المعاهدات والإجراءات الخاصة وإنشاء هيئة أقوى لحقوق المرأة في الأمم المتحدة.
  •   يتولى عمل منظمة العفو الدولية في الأمم المتحدة أعضاؤها الدوليون في أكثر من 35 بلداً، فضلاً عن ممثليها في الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف.