خلفية

مجموعة من أطفال الشوارع السابقين

مجموعة من أطفال الشوارع السابقين

© PREDA



المراجعة الدورية العالمية هي عبارة عن آلية جديدة لدى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تجري بموجبها مراجعة دورية لوضع حقوق الإنسان في جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 192. وتنطبق المراجعة بالتساوي على جميع الدول وتغطي جميع حقوق الإنسان وتقوم بها الحكومات.
 
الأهداف

الأهداف العامة للمراجعة الدورية العالمية هي:
  • تحسين وضع حقوق الإنسان على الأرض في الدولة التي تخضع للمراجعة؛
  • الوفاء بالواجبات والالتزامات المترتبة على الدولة تجاه حقوق الإنسان وتقييم التطورات والتحديات؛
  • تحسين قدرة الدولة على حماية حقوق الإنسان؛
  • تبادل الممارسات الفضلى بين الدول؛
  • التعاون في تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها؛
  • تشجيع التعاون الكامل مع المجلس وآلياته والهيئات الأخرى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

كيفية عملها

تجري المراجعة في مجموعة العمل المعنية بالمراجعة الدورية العالمية والتي تتألف من الأعضاء السبعة والأربعين في المجلس. وتتكرر المراجعة كل أربع سنوات، ما يعني مراجعة 48 دولة كل عام؛ 16 في كل من الدورات السنوية الثلاث التي تعقدها مجموعة العمل المعنية بالمراجعة الدورية العالمية.

وتستند كل مراجعة إلى ثلاث وثائق رئيسية :
  • المعلومات التي تقدمها الدولة بموجب المراجعة. وبالنسبة لمعظم الدول، يتخذ ذلك شكل تقرير وطني.
  • مجموعة من المعلومات يعدها مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان وترد في تقارير آليات حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، بينها الهيئات المشرفة على المعاهدات والإجراءات الخاصة وغيرها من الهيئات المختصة.
  • ملخص يُعده أيضاً مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان للمعلومات التي يقدمها أصحاب المصلحة الآخرون مثل المنظمات غير الحكومية والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والمجموعات النسائية والنقابات العمالية والجماعات الكنسية.
والجزء المهم في المراجعة هو الحوار المتبادل لمدة ثلاث ساعات الذي يجري في مجموعة العمل المعنية بالمراجعة الدورية العالمية بين الدولة قيد المراجعة والدول الأخرى الأعضاء في الأمم المتحدة. وخلال هذا الحوار، تستطيع الدول الأعضاء طرح أسئلة على الدولة قيد المراجعة وتقديم توصيات إليها. وفي أعقاب الحوار، يُعِد ترويكا (ثلاثة) من المقررين (ثلاثة أعضاء في المجلس يقع عليهم الاختيار للعمل كوسطاء في المراجعة) وأمانة المراجعة الدورية العالمية تقريراً بالتشاور مع الدولة قيد المراجعة. وهو يشمل سجلاً للقضايا التي أُثيرت خلال الحوار والتوصيات التي قُدِّمت مع إشارة إلى تلك التي تحظى من ضمنها بدعم الدولة الخاضعة للمراجعة.

ثم تعتمد مجموعة العمل المعنية بالمراجعة الدورية العالمية تقرير المراجعة وتقدمه إلى المجلس لتبنيه. وفي الدورة النظامية التالية، يعتمد المجلس بعدها المحصلة النهائية للمراجعة، بما في ذلك الردود الأخرى الواردة من الدولة قيد المراجعة وعندها تعود مسألة الأخذ بالتوصيات إلى الدولة قيد المراجعة وسواها بحسب صلتهم بالموضوع.

ولمزيد من المعلومات، انظر أسئلة وأجوبة لمنظمة العفو الدولية حول المراجعة الدورية العالمية