دور المجتمع المدني

فعالية جانبية للمنظمات غير الحكومية في الأمم المتحدة في سياق حملة منظمة العفو الدولية للحد من الأسلحة

فعالية جانبية للمنظمات غير الحكومية في الأمم المتحدة في سياق حملة منظمة العفو الدولية للحد من الأسلحة

© منظمة العفو الدولية


على الرغم من من كونه آلية تعمل داخل نطاق الدولة، إلا أن المجتمع المدني يلعب دوراً أساسياً في المراجعة الدورية العالمية، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار هدفه المهم المتمثل في تحسين حالة حقوق الإنسان على أرض الواقع في البلدان التي تجري مراجعتها. وثمة عدد من الخيارات أمام منظمات وجماعات المجتمع المدني للانخراط في المراجعة الدورية العالمية. ويمكن الاطلاع على بعض هذه القواعد التي تحكم المراجعة الدورية؛ بينما تتمثل أخرى في الفرص والأنشطة الدعوية التي تتاح لها على هامش العملية الرسمية.

  • المشاركة في المشاورات على الصعيد الوطني

أوصى مجلس حقوق الإنسان بأن تقوم الدول بإعداد المعلومات التي ستقدم للمراجعة عبر عملية تشاور واسعة على المستوى الوطني مع جميع الجهات المعنية. ويوفر هذا للمجتمع المدني فرصة مفيدة للغاية كي تنخرط في العملية في وقت مبكر. ويمكن لجماعات ومنظمات المجتمع المدني أن تدرس بصورة مسبقة قبل حلول موعد اختيار الدولة للمراجعة، القيام بالأنشطة التالية:

  • الاتصال بحكومة البلد واقتراح أن تنظم مثل هذا التشاور العريض على المستوى الوطني؛
  • الطلب منها الإعلان على نطاق واسع عن عملية التشاور وإشراك طيف واسع من منظمات المجتمع المدني فيها، بما في ذلك المنظمات النسائية وجماعات السكان الأصليين وما إلى ذلك؛
  • المشاركة في اجتماع أو فعالية التشاور الوطني (إذا ما جرى تنظيمها)، بما في ذلك لفت نظر الدولة إلى بواعث القلق المهمة المتعلقة بحقوق الإنسان.
  • تقديم المعلومات بشأن بواعث القلق المتعلقة بحقوق الإنسان في الدول التي ستتم مراجعتها

إحدى الفرص المهمة لإسهام المجتمع المدني في عملية المراجعة الدورية العالمية تتمثل في تقديم معلومات بشأن بواعث القلق المهمة بشأن حقوق الإنسان في البلد الذي ستتم مراجعته. إذ ستصبح هذه المداخلات جزءاً من إحدى الوثائق الرسمية الثلاث التي ستشكل الأساس لمراجعات البلدان – وهي الملخص، الذي يُعدّه مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان استناداً إلى "المعلومات الموضوعية وذات المصداقية الأخرى".

وينبغي أن لا تتجاوز مداخلات المنظمات غير الحكومية خمس صفحات، ما لم يتم تقديمها بالنيابة عن ائتلاف لمنظمات غير حكومية، حيث يمكن توسعتها لتصل إلى عشر صفحات. والموعد النهائي لتقديم مداخلات المنظمات غير الحكومية ينبغي أن يكون قبل موعد جلسة المراجعة للدولة المعنية بحوالي أربعة أشهر.  

وبإمكانكم الاطلاع على الجدول الزمني الكامل للمراجعة وعلى كيفية تقديم المداخلات والمواعيد النهائية من الموقع الإلكتروني للمفوض السامي لحقوق الإنسان.

  • متابعة الحوار التفاعلي في مجموعة العمل المعنية بالمراجعة الدورية العالمية
الحوار التفاعلي لمجموعة العمل المعنية بالمراجعة الدورية العالمية يتم بين الدولة الخاضعة للمراجعة والدول الأخرى الأعضاء في الأمم المتحدة؛ و"الجهات المعنية الأخرى"، من قبيل المنظمات غير الحكومية، التي يمكن أن "تحضر" الحوار، ولكنها لا تستطيع الإدلاء ببيانات أو طرح أسئلة بشأن الدولة الخاضعة للمراجعة.

وحتى تكون قادرة على التأثير على الحوار، يمكن أن تدرس جماعات ومنظمات المجتمع المدني السبيلين التاليين:

  • كسب تأييد أعضاء المجلس والدول المراقبة في وقت يسبق المراجعة لإثارة مسائل حقوق الإنسان والأسئلة ذات الصلة أثناء الحوار، وتقديم توصيات ملموسة ومحددة للتصدي لهذه المسائل لتضمينها في التقرير الختامي؛
  • متابعة الحوار التفاعلي، إما بحضور الجلسة أو بمتابعة الحوار من خلال خدمات البث على الإنترنت للأمم المتحدة (حيث يجري حفظ الحوار التفاعلي في الأرشيف لاحقاً ويمكن الاطلاع عليه).
  • الإدلاء بتعليقات عامة قبل تبني نتائج المراجعة الدورية العالمية

يتبنى مجلس حقوق الإنسان تقرير المراجعة الخاص بدولة ما في جلسة عادية تلي الحوار التفاعلي. وفي هذه المرحلة، يصبح باستطاعة منظمات المجتمع المدني الحاصلة بالضرورة على اعتماد من جانب "المجلس الاقتتصادي والاجتماعي" مخاطبة المجلس مباشرة.

وللتأثير على هذه المرحلة من المراجعة، يمكن لجماعات ومنظمات المجتمع المدني دراسة الأنشطة التالية:

  • تقديم بيانات مكتوبة بصورة مسبقة قبل جلسة التعليق على حصيلة المراجعة؛
  • حضور جلسة المجلس والإدلاء ببيان شفوي حول حصيلة المراجعة؛
  • كسب تأييد الدول، سواء التي تتم مراجعتها أو التي تُجري المراجعة.
  • كسب التأييد للتنفيذ العاجل لنتائج المراجعة

الجزء المهم من عملية المراجعة هو التنفيذ العاجل والفعال للتوصيات الواردة في تقرير النتائج والرامية إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان على أرض الواقع. وللتأثير على هذه المرحلة من المراجعة، يمكن لجماعات ومنظمات المجتمع المدني التفكير في الأنشطة التالية:

  • الطلب من الحكومة تنظيم اجتماع مع جماعات ومنظمات المجتمع المدني لمناقشة التدابير الواجب اتخاذها لتنفيذ التوصيات المنبثقة عن المراجعة؛
  • تحديد الفرص المناسبة على مدار فترة السنوات الأربع التي تسبق المراجعة التالية لمواصلة الضغط من أجل تنفيذ هذه التوصيات؛
  • توزيع التوصيات الواردة في تقرير النتائج على الشركاء في المجتمع المدني.

لمزيد من المعلومات بشأن المراجعة الدورية العالمية وفرص انخراط المجتمع المدني فيها، يرجى العودة إلى الروابط التالية: