Document - Iraq: Amnesty International condemns latest wave of attacks in Baghdad

العراق: منظمة العفو الدولية تدين أحدث موجة من الهجمات التي شهدتها بغداد

العراق: منظمة العفو الدولية تدين أحدث موجة من الهجمات التي شهدتها بغداد

أدانت منظمة العفو الدولية اليوم موجة الهجمات التي وقعت يوم 14 مارس الجاري في بغداد، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى بين العراقيين، وخصوصاً المدنيين منهم، ودعت المنظمة السلطات العراقية إلى التحقيق في مثل تلك الهجمات، ومقاضاة المسؤولين عن ارتكابها ضمن إطار إجراءات عادلة.

قُتل ما يقل عن 18 شخصاً وجُرح ما لا يقل عن 30 آخرين في بغداد جراء وقوع سلسلة من التفجيرات المتزامنة وغيرها من الهجمات في مواقع مختلفة من العاصمة العراقية، وذلك بحسب ما أفادت به وسائل الإعلام، والناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية. ولقد استهدفت تلك الهجمات مبانٍ حكومية، وخصوصاً وزارة العدل العراقية، ومواقع أخرى في حي العلاوي. كما وقعت انفجارات أخرى على مقربة من مقريّ وزارتي الشؤون الخارجية والثقافة.

وتدين منظمة العفو الدولية مثل هذه الهجمات والاعتداءات التي تُظهر أسوأ أشكال الازدراء بالمبادئ الإنسانية الأساسية.

ولم تُعلن أية جهة عن مسؤوليتها عن تلك الهجمات حتى الساعة.

وفي معرض تقرير نشرته الاثنين الماضي، كشفت منظمة العفو الدولية تفاصيل عقد من الانتهاكات التي شهدها العراق منذ بدء الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003. كما عبرت المنظمة علناً عن بواعث قلقها حيال أوضاع حقوق الإنسان الراهنة في العراق، وخصوصاً ما يتعلق بالاعتداء على المدنيين، والتعذيب والمحاكمات الجائرة.

وتحث العفو الدولية السلطات العراقية على إجراء تحقيق عاجل وشامل ومحايد في هجمات يوم الخميس الماضي. ويتعين جلب الذين يُشتبه بوقوفهم وراء تلك الهجمات للمثول أمام القضاء في ظل إجراءات تلبي المعايير الدولية المعتمدة في مجال ضمان المحاكمات العادلة، ودون اللجوء إلى فرض عقوبة الإعدام.

How you can help

AMNESTY INTERNATIONAL WORLDWIDE