القوات التي يقودها الناتو متواطئة في التعذيب؟

جندي بريطاني يفتش راكب دراجة نارية أفغانياً عند نقطة تفتيش مؤقتة عقب هجوم انتحاري وقع في كابول، 23 مايو/أيار 2007

جندي بريطاني يفتش راكب دراجة نارية أفغانياً عند نقطة تفتيش مؤقتة عقب هجوم انتحاري وقع في كابول، 23 مايو/أيار 2007

© Musadeq Sadeq/ AP/ PA Photos


13 November 2007

لايزال الأشخاص المعتقلون في أفغانستان يواجهون التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة من جانب جهاز المخابرات الحكومية، وهو المديرية الوطنية للأمن.

ومع ذلك، برغم التقارير الموثقة حول التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة، بما فيها تلك الصادرة عن الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية، واصل أفراد قوة المساعدة الأمنية الدولية بقيادة حلف الناتو – وبخاصة أولئك الذين ينتمون إلى بلجيكا والمملكة المتحدة وكندا وهولندا والنرويج – تسليم المعتقلين إلى المديرية الوطنية للأمن.


ففي خلال العامين الماضيين، تلقت منظمة العفو الدولية أنباءً متكررة حول التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة على أيدي المديرية الوطنية للأمن، بما في ذلك جلد المعتقلين وتعريضهم لدرجات البرودة القصوى وحرمانهم من الطعام. وقد قُبض على العديد منهم بصورة تعسفية واعتقلوا بمعزل عن العالم الخارجي، بدون السماح لهم بمقابلة المحامين وأفراد عائلاتهم

وتعتقد منظمة العفو الدولية أن الدول المشاركة في قوة المساعدة الأمنية الدولية قد تكون متواطئة في هذه المعاملة، وهي تنتهك الواجبات القانونية الدولية المترتبة عليها.من خلال نقل الأشخاص إلى أماكن يتعرضون فيها بشدة لخطر التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة،

ويسلط تقرير نقل المعتقلين إلى التعذيب : تواطؤ قوة المساعدة الأمنية الدولية؟ الضوء على حالات بينها مزاعم تعذيب المعتقلين المنقولين على يد السلطات الأفغانية؛ والحوادث التي فقدت فيها الدول المشاركة في قوة المساعدة الأمنية الدولية أثر المعتقلين المنقولين؛ والصعوبات التي تواجهها في مراقبة المعتقلين لدى الأفغان بصورة مستقلة وممارسة عمليات النقل الفورية بدون مستندات.

وتحث منظمة العفو الدولية جميع الدول المشاركة في قوة المساعدة الأمنية الدولية على وقف كافة عمليات نقل المعتقلين وإبقائهم في حجزها إلى حين توافر ضمانات فعالة. وفي هذه الأثناء ينبغي على الدول المشاركة في قوة المساعدة الأمنية الدولية الدعوة لإصلاح نظام الاعتقال الأفغاني، ومن ضمن ذلك عبر تسهيل تدريب موظفي الاعتقال

وينبغي على الحكومة الأفغانية أن تكفل وضع حد لجميع ممارسات التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة والاعتقال التعسفي في البلاد

Afghanistan: Detainees transferred to torture: ISAF complicity?

Download:
Index Number: ASA 11/011/2007
Date Published: 13 November 2007
Categories: Afghanistan, Asia And The Pacific

Amnesty International has received reports of torture, other ill-treatment, and arbitrary detention by Afghanistan's intelligence service. This report builds on research by Amnesty International into Afghanistan's justice system and focuses on International Security Assistance Force (ISAF) detention and transfer policies. The cases highlighted in this report include allegations of torture by Afghan authorities of transferred detainees; incidents where ISAF states have lost track of transferred detainees; the difficulties in independently monitoring detainees in Afghan custody; and the practice of on the spot transfers without documentation.


This document is also available in:

Spanish:
Chinese:
French:
Arabic:

How you can help

AMNESTY INTERNATIONAL WORLDWIDE