Annual Report 2013
The state of the world's human rights

Press releases

7 October 2011

جائزة نوبل للسلام تعترف بالنضال من أجل حقوق المرأة

قالت منظمة العفو الدولية إن جائزة نوبل للسلام للعام الحالي قد احتفت بعمل الناشطات من أجل الدفاع عن حقوق المرأة في شتى أنحاء العالم.

فقد منحت لجنة جائزة نوبل الجائزة لسنة 2011 شراكة للرئيسة الليبيرية إلين جونسون سيرليف، وللناشطة الليبيرية ليماه غبووي، والناشطة اليمنية توكل كرمان.

وفي هذا السياق، قال سليل شتي، الأمين العام لمنظمة العفو الدولية: "إن جائزة نوبل للسلام هذه تعترف بما عرفه ناشطو حقوق الإنسان لعقود من الزمن: حقيقة أن تعزيز المساواة أمر لا غنى عنه لبناء مجتمعات عادلة يعمها السلام على نطاق العالم بأسره".

"فالجهود التي لا تكل ولا تمل لهؤلاء الناشطات ولغيرهن من الناشطات تقربنا من عالم ترى فيه النساء حقوقهن تتمتع بالحماية ويتمتعن فيه هن أنفسهن بالتأثير المتنامي على كافة أصعدة الحكم."

وجونسون سيرليف هي أول امرأة تنتخب بصورة ديمقراطية لرئاسة بلد أفريقي. وكانت منظمة العفو الدولية قد اعتبرتها فيما مضى سجينة رأي، حيث سجنت لمعارضتها نظام الحكم في 1985.

بينما تولت غبووي تعبئة النساء بغض النظر عن أصلهن الإثني أو دينهن للمساعدة على وقف الحرب في ليبيريا وضمان مشاركة المرأة في الانتخابات في البلاد.

أما كرمان فناشطة يمنية من أجل حقوق الإنسان برزت كشخصية قيادية في الاحتجاجات الجماهيرية المناهضة للحكم في 2011.

وقال سليل شتي: "اليوم لا نحتفل فقط بهؤلاء النسوة القياديات الثلاث، وإنما بجميع من ناضلن من أجل حقوق الإنسان ولتحقيق المساواة في مجتمعاتهن".

"وسيشجع اختيار لجنة نوبل للعام الحالي النساء في كل مكان على مواصلة النضال من أجل حقوقهن."

وستتسلم الفائزات بجائزة نوبل للسلام جوائزهن في احتفال يعقد في أوسلو في 10 ديسمبر/كانون الأول.

AI Index: PRE01/511/2011
Region Middle East And North Africa
Country Yemen
For further information, contact International Press Office »

International Press Office

Phone : +44 (0) 20 7413 5566
9:30 - 17:00 GMT Monday-Friday
Phone : +44 (0) 777 847 2126
Line open 24 hours a day
Fax : +44 (0) 20 7413 5835
International Press Office
Peter Benenson House
1 Easton Street
London
WC1X 0DW
UK
Follow International Press Office on Twitter
@amnestypress