Annual Report 2013
The state of the world's human rights

12 March 2012

مجزرة قندهار: يجب على القوات الدولية أن تزيد حماية المدنيين

مجزرة قندهار: يجب على القوات الدولية أن تزيد حماية المدنيين
يجب على القوات الدولية والأفغانية أن تبذل المزيد لتقليص الإصابات بين المدنيين أكثر ولكي تطور نظاماً لإجراء تحقيق سريع وشامل ومستقل ومحايد يفضي إلى محاكمة أي شخص يُشتبه في انتهاكه قوانين الحرب، فضلاً عن تقديم التعويضات لأهالي المدنيين الذين قتلوا أو جرحوا جراء العمليات العسكرية الدولية.
Source: 
سام ظريفي مدير قسم آسيا ومنطقة المحيط الهادئ في منظمة العفو الدولية

قالت منظمة العفو الدولية في أعقاب مقتل نحو عشرين شخصاً بينهم تسعة أطفال بنيران جندي أمريكي إنه يجب على القوات الدولية في أفغانستان أن تضمن قدراً أكبر من المحاسبة عما يقع من خسائر بين المدنيين.

الجندي البالغ من العمر 38 عاماً وهو صف ضابط من قاعدة عسكرية أمريكية مجاورة دخل قريتين في إقليم "بانجاوي" في مقاطعة "قندهار" في الساعات الأولى من فجر يوم الأحد وأطلق النار فأردى 16 شخصاً قتلى. وقيل إن بعض الجثث أضرمت فيها النار. وقال حلف شمال الأطلسي "نيتو" إنه سوف يحقق في المجزرة. وزعمت السلطات الأمريكية أن الجندي كان يعمل منفرداً ودون أي تخويل رسمي.

وقال سام ظريفي مدير قسم آسيا ومنطقة المحيط الهادئ في منظمة العفو الدولية:" يجب على الولايات المتحدة أن تبادر بالتصرف بسرعة وتأخذ دور الريادة في إجراء تحقيق مستقل وذو مصداقية يتمتع بالشفافية في الاعتداء الذي أسفر عن مصرع ستة عشر مدنياً بينهم نساء وأطفال. يجب على الحكومة الأمريكية أن تقدم التعويض المناسب للعائلات التي فجعت بالضحايا. إن الافتقار الحالي للمحاسبة يؤجّج ويزيد التصور في البلاد بأن القوات الدولية لا تكترث بما يكفي بحياة الأفغان، وبأنها فوق القانون وغير قابلة للمساءلة بشأن أفعالها، لاسيما عندما يتعلق الأمر بالخسائر بين المدنيين، وهو إدراكٌ تعززه بنجاح جهود الحملات الإعلامية لحركة طالبان (الأفغانية) وغيرها من القوى المناوئة للحكومة (الأفغانية)."

وحسب "بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان" المعروفة اختصاراً بـ "يوناما" فقد قتل أكثر من 3000 مدني في الصراع خلال عام 2011 حيث كانت القوات الدولية والأفغانية مسؤولة عما لا يقل عن 14% من القتلى المدنيين. وقد قتل غالبية هؤلاء المدنيين وجرحوا جراء عمليات قصف جوية وغارات ليلية على منازل.

وقال سام ظريفي:" إن طالبان وغيرها من الجماعات المسلحة مسؤولة عن معظم الخسائر بين المدنيين في أفغانستان، لكن ذلك لا يبرر استمرار الافتقار إلى المساءلة والتعويض عن الإصابات التي تتسبب بها قوات "نيتو" والقوات الأفغانية. يجب على القوات الدولية والأفغانية أن تبذل المزيد لتقليص الإصابات بين المدنيين أكثر ولكي تطور نظاماً لإجراء تحقيق سريع وشامل ومستقل ومحايد يفضي إلى محاكمة أي شخص يُشتبه في انتهاكه قوانين الحرب، فضلاً عن تقديم التعويضات لأهالي المدنيين الذين قتلوا أو جرحوا جراء العمليات العسكرية الدولية. "

وأضاف ظريفي:" إن احترام القانون الدولي بما في ذلك قانون حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، فضلاً عن احترام القانون من قبل الجميع بمن فيهم القوات الدولية، هو مـُتَطـَلـَّبٌ قـَبـْلي لإحلال الأمن في أفغانستان."
يذكر أن مقاطعة "قندهار" شهدت بعضاً من أعنف المعارك بين القوات الدولية والمسلحين في الأشهر الخمسة الماضية، وكانت منطقة "بانجاوي" في قلب ذلك الصراع.

Country

Afghanistan 

Region

Asia And The Pacific 

Issue

Armed Conflict 
Extrajudicial Executions And Other Unlawful Killings 

Follow #afghanistan @amnestyonline on twitter

News

18 September 2014

Nigeria’s police and military routinely torture women, men, and children – some as young as 12 – using a wide range of methods including beatings, shootings and rape... Read more »

19 September 2014

The Guatemalan government is fuelling the fires of conflict by failing to consult local communities before awarding mining licences to companies.

Read more »
19 September 2014

A Thai court’s decision to uphold a 10-year prison sentence given to an editor and social activist for allegedly insulting the royal family continues the relentless erosion of... Read more »

22 September 2014

Turkey began to close some of its border crossings with Syria after 130,000 Kurdish refugees poured into the country in recent days fleeing the advance of the armed group... Read more »

22 September 2014

Turkey began to close some of its border crossings with Syria after 130,000 Kurdish refugees poured into the country in recent days fleeing the advance of the armed group... Read more »