Annual Report 2013
The state of the world's human rights

18 February 2013

باكستان: على السلطات أن تفعل المزيد لحماية طائفة هزاره من الهجمات القاتلة

باكستان: على السلطات أن تفعل المزيد لحماية طائفة هزاره من الهجمات القاتلة
رفضت النساء والفتيات دفن موتاهن احتجاجاً على استهداف الشيعة بالقنابل

رفضت النساء والفتيات دفن موتاهن احتجاجاً على استهداف الشيعة بالقنابل

© Banaras Khan/AFP/Getty Images


هذه الهجمات تظهر عدم اكتراث لشكرِجهنگوی المطلق بحقوق الإنسان وبالمباديء الأساسية للإنسانية
Source: 
إيزابل أرادون، نائبة مدير قسم آسيا – الباسيفيك بمنظمة العفو الدولية
Date: 
Mon, 18/02/2013

في أعقاب الهجمة الماحقة على مدينة كويتا التي أودت بحياة العشرات، صرحت منظمة العفو الدولية بأنه يجب على السلطات الباكستانية أن تفعل المزيد لحماية طائفة هزاره الشيعية المضطهدة.

في يوم السبت 17 فبراير/ شباط، قتل ما لا يقل عن 84 شخصاً معظمهم من الشيعة الهزاره وذلك عندما انفجرت قنبلة في سوق للخضروات في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان.

وأعلنت جماعة لشكرِجهنگوی المناهضة للشيعة مسؤوليتها عن الانفجار وكذلك مسؤوليتها عن سلسلة من الانفجارات التي استهدفت طائفة هزاره  في  كويتا في 10 يناير/ كانون الثاني 2013 والتي قتلت أكثر من 90 شخصاً.

وصرحت إيزابل أرادون، نائبة مدير قسم آسيا – الباسيفيك بمنظمة العفو الدولية بأن " هذه الهجمات تظهر عدم اكتراث لشكرِجهنگوی المطلق بحقوق الإنسان وبالمباديء الأساسية للإنسانية.  ومما يصدم أيضاً التقاعس المستمر من جانب السلطات في جلب أي من المسؤولين عن أعمال القتل هذه أو المحرضين على ارتكابها إلى ساحة العدالة"

وحسب علم منظمة العفو الدولية لم يقدم أي شخص للقضاء بسبب هجمات يناير/ كانون الثاني 2013 أو أي أعمال قتل استهدفت طائفة هزاره في السنوات الأخيرة.

والسلطات الباكستانية لها أيضاً سجل ضعيف في مقاضاة الذين يحرضون على الهجوم على الأشخاص على أساس معتقداتهم الدينية، بمن فيهم القادة البارزين في جماعات من أمثال لشكرِجهنگوی.   

وقالت  إيزابل أرادون: " هذا التقاعس في جلب الجناة إلى ساحة العدالة يعطي رسالة بأنهم يستطيعون مواصلة ارتكاب هذه الاعتداءات المروعة دون أن ينالهم عقاب."  

وقد قامت منظمة العفو الدولية بتوثيق 91 من الهجمات المنفصلة ضد الشيعة قي أنحاء باكستان المختلفة منذ يناير/ كانون الثاني 2012، راح ضحيتها نحو 500 شخص.

ونصيب طائفة هزاره من الضحايا أكبر بكثير من نسبة طائفتهم إلى مجموع السكان – فنصف المتوفين على الأقل من هذه الكائفة وهي واحدة من أصغر الطوائف في باكستان.

وقالت إيزابل أرادون: " كان الشهران الماضيان هما الأسوأ بالنسبة لطائفة هزاره المنكوبة في كويتا منذ بدأ تسجيل هذه الأحداث. في الواقع إن هجمات يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط هي أسوأ أعمال القتل في تاريخ باكستان القريب.

وتطالب منظمة العفو الدولية السلطات الباكستانية بإجراي تحقيق نزيه ومستقل في التقاعس المستمر من جانب السلطات المدنية والعسكرية في إنهاء هذه الهجمات.

كما قالت إيزابل أرادون: "إنه يجب محاسبة السلطات الأمنية الباكستانية لفشلها في حماية طائفة هزاره في كويتا وحماية السكان بصفة عامة."

Issue

Armed Groups 
Discrimination 

Country

Pakistan 

Region

Asia And The Pacific 

@amnestyonline on twitter

News

11 April 2014

There are mounting fears over the fate of  a man who went missing 11 days ago after tweeting pictures of an attempted jail break in Abuja, Amnesty International said today... Read more »

08 April 2014

Rick Perry must stop Wednesday’s execution of Ramiro Hernández Llanas, a Mexican national with a mental disability.

Read more »
14 April 2014

The early release in Viet Nam of several prisoners of conscience is welcome, but serves to highlight the situation of at least 70 others who remain jailed for peacefully... Read more »

09 April 2014

A new resource to arm lawyers, defendants and the judiciary with the tools to fight against unfair trials and injustice is published by Amnesty International today.

Read more »
16 April 2014

Ten years after serving a full sentence for his revelations to the press about Israel’s nuclear weapons programme, Mordechai Vanunu still faces severe restrictions that... Read more »