Annual Report 2013
The state of the world's human rights

1 July 2013

يتعين على البحرين أن تفرج عن نقيب المعلمين السابق 


يتعين على البحرين أن تفرج عن نقيب المعلمين السابق 

حُكم على كل من مهدي عيسى مهدي أبو ديب بالسجن 10 سنوات، ونائبته جليلة السلمان بالسجن 3 سنوات

حُكم على كل من مهدي عيسى مهدي أبو ديب بالسجن 10 سنوات، ونائبته جليلة السلمان بالسجن 3 سنوات

© Private


لم يُبرز ولا حتى نصف دليل يثبت قيام المعلميْن باللجوء إلى استخدام العنف أو التحريض عليه. ولقد شابت محاكمتيهما الكثير من الخروقات والمخالفات، واستندتا إلى أدلة ملفقة، وهو ما يُحتّم إلغاء الحكميْن الصادريْن بحقهما
Source: 
حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية

صرحت منظمة العفو الدولية اليوم إن قرار محكمة التمييز البحرينية اليوم بتأييد القرار الصادر بإدانة اثنين من قادة نقابة المعلمين يُعد بمثابة تمثيلية، ومثال آخر على الثمن الباهظ الذي يدفعه منتقدو الحكومة في البحرين جراء ما يحملونه من آراء.

ولقد سبق وأن حُكم في سبتمبر/ أيلول من عام 2011 على كل من نقيب المعلمين السابق في البحرين، مهدي عيسى مهدي أبو ديب، بالسجن 10 سنوات، ونائبته جليلة السلمان بالسجن 3 سنوات، على إثر دعوتهما المعلمين والمعلمات إلى الإضراب.  وأُسندت إليهما تهم عرقلة العملية التربوية، والتحريض على كراهية النظام، ومحاولة قلب نظام الحكم بالقوة.

وفي معرض تعليقها على هذه التطورات، قالت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية، حسيبة حاج صحراوي: "لم يُبرز ولا حتى نصف دليل يثبت قيام المعلميْن باللجوء إلى استخدام العنف أو التحريض عليه.  ولقد شابت محاكمتيهما الكثير من الخروقات والمخالفات، واستندتا إلى أدلة ملفقة، وهو ما يُحتّم إلغاء الحكميْن الصادريْن بحقهما".

وعلى الرغم من تخفيض حكمي السجن الصادرين بحقهما في أعقاب الاستئناف الذي تقدما به في أكتوبر من العام الماضي، فلا زال مهدي أبو ديب محتجزاً في سجن الجو الذي يبعد حوالي 30 كلم إلى الجنوب من العاصمة المنامة، حيث يمضي حكماً بالسجن خمس سنوات هناك.  ففي أعقاب إلقاء القبض عليه بتاريخ 6 إبريل/نيسان 2011، أمضى مهدي عيسى 64 يوماً في الحبس الانفرادي، زعم أنه تعرض للتعذيب خلالها.  وأما حُكم السجن ثلاث سنوات الصادر بحق جليلة السلمان فلقد جرى تخفيفه إلى السجن ستة أشهر، وأُخلي سبيلها في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد أن أمضت ما تبقى من مدة الحكم بالسجن، وحُظرت من مزاولة مهنة التدريس في المدارس الحكومية جراء إدانتها بتهمة جنائية.  ويُعتبر مهدي عيسى أبو ديب أحد سجناء الرأي الذي زُج به في السجن لا لشيء سوى لقيامه بممارسة حقوقه في حرية التعبير عن الرأي، وتشكيل الجمعيات، والتجمع.

وعشية اجتماع مسؤولي دول الاتحاد الأوروبي بنظرائهم من دول مجلس التعاون في البحرين في إطار اجتماعهم الوزاري السنوي، تدعو منظمة العفو الدولية إلى بذل جميع الجهود في سبيل إطلاق سراح مهدي عيسى أبو ديب فوراً ودون شروط.

واختتمت حاج صحراوي تعليقها قائلةً: "لقد زاد تغاضي حلفاء البحرين عموماً، والمملكة المتحدة خصوصاً، عما تقوم به البحرين من ممارسات من جرأة السلطات على المضي قُدماً في استخدام تحركاتها وإجراءاتها القمعية".

Issue

Activists 

Country

Bahrain 

Region

Middle East And North Africa 

@amnestyonline on twitter

News

16 October 2014

Repressive and discriminatory legislation enacted over the last 18 months in Uganda has led to increasing state repression, violence and homophobic and gender-based... Read more »

17 October 2014

Prisoner of conscience and torture victim Ángel Amílcar Colón Quevedo has been released from prison after five years in pre-trial detention, in a move that is welcome but... Read more »

20 October 2014

A politically motivated ban imposed on a Pakistani TV channel critical of the government constitutes a violation of the right to freedom of expression, said Amnesty... Read more »

20 October 2014

An Amnesty International investigation into allegations of execution-style and other deliberate killings by pro-Russian separatists and pro-Kyiv forces has found evidence... Read more »

17 October 2014

Testimonies gathered by Amnesty International indicate that Egyptian security forces used excessive force to crack down on recent student demonstrations at Alexandria... Read more »