Annual Report 2013
The state of the world's human rights

9 July 2013

جنوب السودان، ومر عامان

جنوب السودان، ومر عامان
في 9 يوليو/ تموز يحتفل جنوب السودان بمرور عامين على الاستقلال

في 9 يوليو/ تموز يحتفل جنوب السودان بمرور عامين على الاستقلال

© Pete Muller


كان استقلال جنوب السودان مصحوباً بالفرح. صوت آلاف السودانيين الجنوبيين لصالح الاستقلال، واعتقد الكثيرون أن جنوب السودان المستقل سوف يعالج التخلف الاقتصادي الناتج عن الحرب الأهلية الطويلة. غير أن كثيراً من القضايا بين جنوب السودان و السودان بقيت دون حل وتوقفت تماماً وهي: رسم الحدود، ووضع إقليم أبيي الحدودي المتنازع عليه والمشاركة في عائدات البترول. وقد تفجرت هذه القضايا في شكل صراع في إبريل/ نيسان 2012.
Source: 
خيرالنساء دالا، الباحثة بشؤون جنوب السودان

في 9 يوليو/ تموز يحتفل جنوب السودان بمرور عامين على الاستقلال. وبهذه المناسبة تقوم خيرالنساء دالا  بمسح لما حدث في أحدث دول العالم.


ماذا حدث في جنوب السودان منذ استقلاله؟


كان استقلال جنوب السودان مصحوباً بالفرح. صوت آلاف السودانيين الجنوبيين لصالح الاستقلال، واعتقد الكثيرون أن جنوب السودان المستقل سوف يعالج التخلف الاقتصادي الناتج عن الحرب الأهلية الطويلة.

غير أن كثيراً من القضايا بين جنوب السودان و السودان بقيت دون حل وتوقفت تماماً وهي: رسم الحدود، ووضع إقليم أبيي الحدودي المتنازع عليه والمشاركة في عائدات البترول. وقد تفجرت هذه القضايا في شكل صراع في إبريل/ نيسان 2012.

وخلال التراكمات المؤدية إلى الصراع تم إغلاق المنشئات البترولية للبلدين ولم يعاد تشغيلها حتى الآن. وقد أصاب ذلك اقتصاد الدولتين إصابات شديدة. ويعيش جنوب السودان على احتياطي يتآكل بينما تأجل مرة أخرى التطور الذي طال انتظاره وأصبحت الحاجة إليه أكثر من ماسة.

في سبتمبر/ أيلول الماضي، وقع السودان و جنوب السودان  9 اتفاقيات في أديس أبابا، حول أمن الحدود والبترول وغيرهما، مما يشكل خطوة نحو حسم كثير من  القضايا العالقة.

أرجو أن تسفر المحادثات الجارية والالتزام المستمر من جانب الدولتين عن تنفيذ تلك الاتفاقيات.

وقد شهد العامان الماضيان نمو المجتمع المدني وتعزيزه في جنوب السودان، مما منح مواطنيه أصواتاً تمثلهم و تعرض مطالبهم من الحكومة.


ماهي بعض التحديات التي تواجه جنوب السودان فيما يتعلق بحقوق الإنسان؟  


يعوق عدد من القضايا التقدم نحو جعل حقوق الإنسان أمراً واقعاً ، ومن بينها التوتر المستمر بينه وبين السودان، نقص البنية التحتية وشح الموارد واندلاع موجات العنف بين المجموعات البشرية والقبود على حرية التعبير.

والدولة مترعة بالأسلحة الصغيرة لكن جهود السلطات في تنفيذ برنامج نزع السلاح قد شابها العنف و انتهاكات حقوق الإنسان. ومثال على ذلك ماحدث في العام الماضي في أثناء حملة نزع السلاح في منطقة بيبور بولاية جونقلي، إذ وثقت منظمة العفو الدولية انتهاكات ارتكبتها القوات المسلحة لجنوب السودان والتي شملت العنف الجنسي والتعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة. وقد تم الآن إيقاف برنامج نزع سلاح المدنيين.

إن الوصول إلى العدل والمحاسبة إزاء انتهاكات حقوق الإنسان مازال أحد التحديات. وحتى الآن لم يحاسب إلا حفنة من مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان أثناء نزع سلاح المدنيين في منطقة بيبور. وفي واو، بولاية غرب بحر الغزال لم تحاسب قوات الأمن المسؤولة عن إطلاق النار وقتل المحتجين السلميين.


عندما أنشئت جنوب السودان، هل اعتقدت أن أوضاع حقوق الإنسان سوف تتحسن؟


مثل كثير من الناس، غمرني نفس شعور الأمل الذي شعرت أغلبية السودانيين الجنوبيين الذين صوتوا من أجل الاستقلال. وكثير من أسباب مشكلات جنوب السودان الراهنة ترجع إلى أزمات حقوق الإنسان المزمنة والمعقدة التي لا يمكن علاجها في سنة أو سنتين. لكني أرجو أن تبذل الحكومة الجديدة مزيداً من الجهد لتضع في أولوياتها العمل على تأمين الحقوق الإنسانية لمواطنيها وأن تتخذ الخطوات نحو احترام وحماية وتعزيز الحقوق المدنية والسياسية، وكذلك الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.


هل تحسنت الأوضاع أم ساءت في غضون العام الماضي؟


من الصعب القول تحديداً إذا كانت أوضاع حقوق الإنسان قد ساءت بشكل كلي في غضون العام الماضي. إلا أن سياسة عصا الحكومة الغليظة في مواجهة نشطاء حقوق الإنسان والصحافيين والمنتقدين قد أصبحت أكثر وضوحاً في العام الماضي. وقد وثقت منظمة العفو الدولية حوادث عديدة واجهت فيها قوات الأمن الوطني والقوات المسلحة لجنوب السودان الصحافيين بالاستفزاز والتحرش والاعتقال غير القانوني، لقيامهم بأعمالهم المشروعة.


متى كنت هناك أخر مرة؟


كنت في جنوب السودان في يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط من هذا العام. قمت بأبحاث في العاصمة جوبا، علاوة على مخيمات اللاجئين في ولاية الوحدة حيث لجأ 70 ألف منذ يونيو/ حزيران 2011، عندما اشتعل الصراع في ولاية جنوب كردفان بالسودان.

كما سافرت إلى واو، بولاية غرب بحر الغزال، حيث داهمت حكومة الولاية مؤخراً منتقديها، ومن بينهم أعضاء في البرلمان ونشطاء من الشباب.


هل تتذكرين قصة ما بعينها؟


رغم جميع التحديات التي يواجهها الناس في جنوب السودان، فمايزالون ملتزمين للغاية ببناء حياة أفضل لأنفسهم ولمجتمعاتهم. وكثير ممن يزورون جنوب السودان ينتفعون من ذلك الحس القوي بالطاقة.

التقيت بالعديد من الذين ناضلوا أثناء الحرب الأهلية، و علقت قصصه بذاكرتي. شخص لا أذكر اسمه جال في طول القارة وعرضها وراء التعليم – إلى مخيمات اللاجئين في جمهورية أفريقيا الوسطى ثم إلى أوغندا عبر جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث اعتقل لفترة قصيرة واتهم بأنه متمرد. وهو الآن في جنوب السودان، يعمل مراسلاً لمحطة إذاعية محلية ويعرض نفسه إلى مخاطر كبيرة بتقاريره عن قضايا حقوق الإنسان. وهو يريد العودة إلى الدراسة مرة أخرى والحصول على الماجستير في حقوق الإنسان، ويعمل من أجل العدل والمحاسبة على العنف الموجه لأحد نوعي الجنس في جنوب السودان.


ماذا تحب أن ترى جنوب السودان يحققه في العامين القادمين؟


هناك الكثير من الأشياء تود منظمة العفو الدولية أن تراها تتحقق في جنوب السودان. يجب أن تحاسب السلطات جميع الجناة، بمن فيهم أفراد قوات الأمن، على ما ارتكبوه من انتهاكات طبقاً للمعايير الدولية.

كما تحب منظمة العفو الدولية أيضاً أن ترى جنوب السودان وقد ألغت عقوبة الإعدام في دستورها الجديد الذي تكتب مسودته الآن، وتنضم إلى الاتجاه العالمي نحو القضاء على هذه العقوبة.

في ديسمبر/كانون الأول 2012، كانت الخطوة الإيجابية الأولى في هذا الاتجاه عندما صوت جنوب السودان بالموافقة على تعليق عقوبة الإعدام في القرار الرابع للجمعية العامة للأمم المتحدة.   

والخطوة التالية هي إنشاء تعليق رسمي للإعدامات في جنوب السودان، مع اعتيار إلغاء عقوبة الإعدام.

في جنوب السودان حالياً حوالي 200 شخص على قائمة الانتظار لتنفيذ أحكام الإعدام فيهم. وأخر المستجدات أنه في  يونيو/ حزيران 2013، حكم على 11 رجلاً بالإعدام شنقاُ في واو، بولاية غرب بحر الغزال، لأنهم ارتكبوا القتل، حسبما زعم.

وبمناسبة العيد الثاني لاستقلال جنوب السودان والاحتفال به،  فإن منظمة العفو الدولية ومعها عدد من المنظمات الأخرى، تطالب الرئيس سيلفا كير بتخفيف كافة أحكام الإعدام القائمة.

Issue

Human Rights Standards 

Country

South Sudan 

Region

Africa 

@amnestyonline on twitter

News

24 November 2014

A Belgian mining company, Groupe Forrest International, has consistently lied about the bulldozing of hundreds of homes in the Democratic Republic of the Congo and... Read more »

27 November 2014

Threats and killings coupled with the weak implementation of flawed legislation are scuppering the Colombian government’s promise to return millions of hectares of land... Read more »

26 November 2014

The prison sentence for blasphemy handed down today by a court in Pakistan against four people including the owner of a major private TV channel and one of its star... Read more »

27 November 2014

Raymond Gûreme experienced years of abuse at the hands of the Nazis in France for being a Traveller. Now, seven decades later, he lives like many... Read more »

25 November 2014

The UAE authorities have again shown their intolerance for dissent by handing down a three-year prison sentence and hefty fine today to a 25-year-old man whose only “offence”... Read more »