عقوبة الإعدام في الأمريكيتين في 2008

سام ميلساب يتحدث عن عقوبة الإعدام

© منظمة العفو الدولية

خلال 2008، عُرف عن تنفيذ 38 حكماً بالإعدام في الأمريكيتين – 37 منها في الولايات المتحدة الأمريكية، وواحد في جزيرتي سنت كيتس ونيفيس التوأمين.

وحُكم على ما لا يقل عن 125 شخصاً بالإعدام في ستة بلدان هي: الولايات المتحدة الأمريكية (ما لا يقل عن 111)، وترينيداد وتوباغو (10)، وجزر البهاما (ما لا يقل عن 1)، وسنت كيتس ونيفيس (ما لا يقل عن 1)، وسنت فنسنت وغرينادين (ما لا يقل عن 1)، وجامايكا (1).

وتظل الولايات المتحدة الأمريكية الدولة الوحيدة التي تعدم أشخاصاً بصورة منتظمة في الأمريكيتين.

ففي الولايات المتحدة الأمريكية، نفذت السلطات في تسع ولايات 37 حكماً بالإعدام على النحو التالي: تكساس (18)، فرجينيا (4)، جورجيا (3)، كارولينا الجنوبية (3)، فلوريدا (2)، أوهايو (2)، أوكلاهوما (2)، مسيسيبي (2)، كنتاكي (1).

غير أنه ثمة شواهد متزايدة على أن الولايات المتحدة الأمريكية تبتعد شيئاً فشيئاً عن عقوبة الإعدام. فعدد الأحكام الصادرة يستمر في الهبوط منذ أن وصل الذروة في منتصف تسعينيات القرن الماضي.

وما انفكت التقارير تظهر أن تطبيق عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة ما زال يتسم بالتعسف والتمييز وارتكاب الأخطاء. ففي 2008، أفرج عن أربعة رجال محكوم عليهم بالإعدام استناداً إلى براءتهم، ما يرفع عدد مثل هذه الحالات منذ 1975 إلى ما يزيد على 120. وكان الرجال الأربعة قد قضوا جميعاً أكثر من عقد من الزمان ينتظرون الإعدام. وعلى الرغم من الكشف عن مثل هذه الأخطاء، ما زالت الولايات تواصل تنفيذ أحكام الإعدام رغم الشكوك التي تحيط بإدانة من تجدهم المحاكم مذنبين.

وأصبحت سنت كيتس ونيفيس أول دولة في الأمريكيتين عدا الولايات المتحدة الأمريكية تنفذ حكماً بالإعدام منذ 2003. ففي 19 ديسمبر/كانون الأول 2008، نفذ حكم الإعدام شنقاً بتشارلز لابلاس رغم الشكوك التي أحاطت بمسألة ما إذا كانت كل سبل الاستئناف قد استنـفدت.

اقرأ المزيد:

"أحكام الأعدام التي صدرت وما نفذ من أحكام في 2008": تلخص هذه الوثيقة ما حدث من تطورات على نطاق العالم بأسره في تطبيق عقوبة الإعدام.


 

How you can help

AMNESTY INTERNATIONAL WORLDWIDE