28 noviembre 2012
فلنطالب بالعدالة من أجل عائلات الروما الذين أخلوا قسراً من مساكنهم في رومانيا

 

في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 ، تم إجلاء نحو 350 شخصاً، ينتمون إلى 70 عائلة معظمهم من الروما (الغجر)، من وسط مدينة كلوج – نابوكا برومانيا بشكل قسري.

وأُعيد إسكان أربعين عائلة في وحدات سكنية أُنشئت حديثاً في ضواحي المدينة بالقرب من مقلب نفايات المدينة ومقبرة سابقة للنفايات الكيميائية. أما المساكن الجديدة التي أُنشئت فهي غير كافية. وقد وصفها أحد السكان على هذا النحو: «الغرفة صغيرة جداً؛ والماء في الخارج يأتي عبر الجدران. إنه سكن مُزرٍ حقاً، إنه بمثابة كابوس... في جواري تسكن عائلة مؤلفة من 13 شخصاً، بينهم 11 طفلاً، يعيشون جميعاً في غرفة واحدة». ولا يتوفر في هذه المساكن ماء ساخن أو غاز. ويقع موقف الحافلات على بعد حوالي 2.5 كيلومتر، مما يجعل من الصعب على الأطفال الالتحاق بالمدرسة، ومن الصعب على السكان الحصول على التعليم والعمل والرعاية الصحية وغيرها من الخدمات الأساسية.

ولم تحصل ست وثلاثون عائلة على أي سكن بديل، ولذا فقد أصبحت فعلياً بلا مأوى. وتعيش سبع عائلات منها في ضيافة أقربائها، بينما أقامت العائلات التسع والعشرون المتبقية منازل مؤقتة بالقرب من الوحدات التي أُنشئت، ولا تتوفر فيها ماء أو كهرباء أو تمديدات صحية. ونظراً لأن هذه العائلات لم تحصل من السلطات إلا على ترخيص شفوي للمنازل التي أقاموها، فإنها تعيش في ظل خوف دائم من الإجلاء.

تذكر، إن توقيعك يمكن أن يحدث فرقاً.

814
acciones emprendidas

Actúa

Campaign has expired
662,945
acciones emprendidas
por personas como tú