Informe anual 2013
El estado de los derechos humanos en el mundo

18 febrero 2013

باكستان: على السلطات أن تفعل المزيد لحماية طائفة هزاره من الهجمات القاتلة

باكستان: على السلطات أن تفعل المزيد لحماية طائفة هزاره من الهجمات القاتلة
رفضت النساء والفتيات دفن موتاهن احتجاجاً على استهداف الشيعة بالقنابل

رفضت النساء والفتيات دفن موتاهن احتجاجاً على استهداف الشيعة بالقنابل

© Banaras Khan/AFP/Getty Images


هذه الهجمات تظهر عدم اكتراث لشكرِجهنگوی المطلق بحقوق الإنسان وبالمباديء الأساسية للإنسانية
Fuente: 
إيزابل أرادون، نائبة مدير قسم آسيا – الباسيفيك بمنظمة العفو الدولية
Fecha: 
Lun, 18/02/2013

في أعقاب الهجمة الماحقة على مدينة كويتا التي أودت بحياة العشرات، صرحت منظمة العفو الدولية بأنه يجب على السلطات الباكستانية أن تفعل المزيد لحماية طائفة هزاره الشيعية المضطهدة.

في يوم السبت 17 فبراير/ شباط، قتل ما لا يقل عن 84 شخصاً معظمهم من الشيعة الهزاره وذلك عندما انفجرت قنبلة في سوق للخضروات في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان.

وأعلنت جماعة لشكرِجهنگوی المناهضة للشيعة مسؤوليتها عن الانفجار وكذلك مسؤوليتها عن سلسلة من الانفجارات التي استهدفت طائفة هزاره  في  كويتا في 10 يناير/ كانون الثاني 2013 والتي قتلت أكثر من 90 شخصاً.

وصرحت إيزابل أرادون، نائبة مدير قسم آسيا – الباسيفيك بمنظمة العفو الدولية بأن " هذه الهجمات تظهر عدم اكتراث لشكرِجهنگوی المطلق بحقوق الإنسان وبالمباديء الأساسية للإنسانية.  ومما يصدم أيضاً التقاعس المستمر من جانب السلطات في جلب أي من المسؤولين عن أعمال القتل هذه أو المحرضين على ارتكابها إلى ساحة العدالة"

وحسب علم منظمة العفو الدولية لم يقدم أي شخص للقضاء بسبب هجمات يناير/ كانون الثاني 2013 أو أي أعمال قتل استهدفت طائفة هزاره في السنوات الأخيرة.

والسلطات الباكستانية لها أيضاً سجل ضعيف في مقاضاة الذين يحرضون على الهجوم على الأشخاص على أساس معتقداتهم الدينية، بمن فيهم القادة البارزين في جماعات من أمثال لشكرِجهنگوی.   

وقالت  إيزابل أرادون: " هذا التقاعس في جلب الجناة إلى ساحة العدالة يعطي رسالة بأنهم يستطيعون مواصلة ارتكاب هذه الاعتداءات المروعة دون أن ينالهم عقاب."  

وقد قامت منظمة العفو الدولية بتوثيق 91 من الهجمات المنفصلة ضد الشيعة قي أنحاء باكستان المختلفة منذ يناير/ كانون الثاني 2012، راح ضحيتها نحو 500 شخص.

ونصيب طائفة هزاره من الضحايا أكبر بكثير من نسبة طائفتهم إلى مجموع السكان – فنصف المتوفين على الأقل من هذه الكائفة وهي واحدة من أصغر الطوائف في باكستان.

وقالت إيزابل أرادون: " كان الشهران الماضيان هما الأسوأ بالنسبة لطائفة هزاره المنكوبة في كويتا منذ بدأ تسجيل هذه الأحداث. في الواقع إن هجمات يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط هي أسوأ أعمال القتل في تاريخ باكستان القريب.

وتطالب منظمة العفو الدولية السلطات الباكستانية بإجراي تحقيق نزيه ومستقل في التقاعس المستمر من جانب السلطات المدنية والعسكرية في إنهاء هذه الهجمات.

كما قالت إيزابل أرادون: "إنه يجب محاسبة السلطات الأمنية الباكستانية لفشلها في حماية طائفة هزاره في كويتا وحماية السكان بصفة عامة."

Tema

Armed Groups 
Discriminación 

País

Pakistán 

Región

Asia y Oceanía 

@amnestyonline on twitter

Noticias

22 julio 2014

Mientras en Londres se reúnen hoy activistas para debatir sobre estrategias para abordar la mutilación genital femenina, comunidades de todo Sierra Leona adoptan un enfoque... Más »

17 octubre 2014

Ángel Amílcar Colón Quevedo, preso de conciencia y víctima de tortura, ha sido puesto en libertad tras cinco años de prisión preventiva, positiva medida que hace mucho... Más »

10 octubre 2014

Países de todo el mundo siguen condenando a muerte o ejecutando a personas con discapacidad mental e intelectual, en una clara violación de las normas... Más »

09 octubre 2014

ONG rusas calificadas de "agentes extranjeros" por las autoridades hablan sobre su lucha para poner fin a la campaña de desprestigio emprendida contra ellos y sobre su vital... Más »

03 septiembre 2014

La decapitación del periodista estadounidense Steven Sotloff por militantes del Estado Islámico es el último de la serie de crímenes de guerra que están cometiendo los grupos... Más »