Informe anual 2013
El estado de los derechos humanos en el mundo

Comunicados de prensa

22 marzo 2013

"لا تنسوا نبيل رجب" - لا تنسوا الحقوق الأساسية للبحرينيين

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على السلطات البحرينية احترام حرية التعبير والتجمع أثناء أسبوع المظاهرات التي جرى التخطيط لها للاحتجاج على سجن المدافع عن حقوق الإنسان، نبيل رجب.

حيث حكم على المدافع عن حقوق الإنسان في أغسطس/آب 2012 بالسجن ثلاث سنوات بسبب دعوته إلى "تجمعات غير مشروعة" ومشاركته فيها. وخُفض الحكم الصادر بحقه إلى سنتين في ديسمبر/كانون الأول - وقد تبنته منظمة العفو الدولية كسجين رأي.

وسعى منظِّمو حملة "لا تنسوا نبيل رجب" إلى الحصول على إذن رسمي للتظاهر في 23 مارس/آذار، ولكن السلطات رفضت طلبهم قبل النظر فيه. وعلى الرغم من المخاوف من أن تستخدم قوات الأمن القوة المفرطة لتفريق الاحتجاج، فإن المنظمين يعتزمون مواصلة المسيرة.

في هذا السياق، قالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "حكومة البحرين قد كشفت مرة بعد مرة عدم اكتراثها بحقوق الإنسان الأساسية. ولا يقتصر الأمر على حبس نبيل رجب بصورة جائرة، بل إن السلطات تحاول الآن إسكات مؤيديه وعائلته.

"ومن غير الجائز للسلطات استخدام ذريعة أن المظاهرات غير مرخص لها رسمياً كي تقوم بقمعها."  

ويأتي هذا الحظر الأخير في سياق نمط أوسع من المعالجة العدوانية للمظاهرات من جانب السلطات البحرينية، والذي أدى إلى أعمال قتل غير مشروعة وعمليات اعتقال تعسفية.

ففي فبراير/شباط، فتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين الداعين إلى تعزيز الحريات، بما أدى إلى وفاة حسين أحمد الجزائري، البالغ من العمر 16 سنة، والذي أصيب بعيار ناري من مسافة قريبة أثناء احتجاج بالقرب من قرية الدية؛ ومحمود عيسي محمد، البالغ من العمر 20 سنة، الذي أصيب في رأسه بعبوة غاز مسيل للدموع أثناء احتجاجات في قرية النبيه صالح.

واندلعت اشتباكات في مارس/آذار بين قوات الأمن والمتظاهرين في مختلف أرجاء البحرين أدت إلى وقوع جرحى بين الجانبين.

ومضت حسيبة حاج صحراوي إلى القول: "يجدر بالسلطات أن تفكر بصورة أفضل مع ما وصلت إليه الأمور اليوم. فاللجوء إلى القوة المفرطة لن يوقف الناس عن الجهر بآرائهم ولن توقفهم البيروقراطية كذلك - عن طريق فرض قانون يتطلب الحصول على إذن مسبق - عن عقد تجمعات عامة".

وقد اشتكى منظمو المسيرات لمنظمة العفو الدولية من أنهم قد تقدموا بطلبات مسبقة إلى رئيس الأمن العام، الذي رفضها على الفور - وأحد الأسباب الرئيسية التي تتذرع بها السلطات هي عرقلة حركة السير.

واختتمت حسيبة حاج صحراوي بالقول: "يتعين على السلطات البحرينية أن تبحث عن البدائل وليس عن قرارات للمنع. وفي ضوء مظاهرات الغد التي استقر الرأي على تنظيمها، يتعين على قوات الأمن الامتناع عن استخدام القوة المفرطة، أو شن حملة من الاعتقالات التعسفية".

ومنظمة العفو الدولية تكرر دعوتها إلى السلطات البحرينية إلى أن تفرج عن نبيل رجب، وعن جميع سجناء الرأي الآخرين، على الفور.

Índice AI: PRE01/149/2013
Región Oriente Medio y Norte de África
País Bahréin
Si deseas más información, ponte en contacto con Oficina de Prensa Internacional »

Oficina de Prensa Internacional

Teléfono : +44 (0) 20 7413 5566
9.30 - 17.00 GMT de lunes a viernes
Teléfono : +44 (0) 777 847 2126
Línea operativa 24 horas
Fax : +44 (0) 20 7413 5835
Oficina de Prensa Internacional
Peter Benenson House
1 Easton Street
London
WC1X 0DW
Reino Unido
Sigue a la Oficina de Prensa Internacional en Twitter
@amnestypress